آخر تحديث GMT 22:34:49
اليمن اليوم-

بن دغر أكّد أن الاحتياطي النقدي تراجع إلى 1.3 مليار دولار

تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام

البنك الدولي
صنعاء – طارق نصر

حذّر البنك الدولي من المخاطر المحدقة بالاقتصاد اليمني الذي أصيب بالشلل التام بعد عام من الصراع، وقال البنك في أحدث تقاريره عن منطقة الشرق الأوسط، النسيج الاقتصادي والاجتماعي في البلاد أصيب بالشلل بعد عام من الصراع،  وانكمش الاقتصاد انكماشا حادا، حيث تشير التقارير الرسمية إلى انكماش إجمالي الناتج المحلي في عام 2015 بنسبة 28 % تقريبا، وأضاف: "أدى الصراع المتصاعد منذ مارس/آذار 2015 إلى تعطُّل الأنشطة الاقتصادية وتدمير البنية التحتية على نطاق واسع".

وقال التقرير: ومنذ الربع الثاني من عام 2015، توقفت صادرات النفط والغاز. كما انكمشت الواردات، باستثناء المنتجات الغذائية ومنتجات الطاقة الحيوية. وبلغ معدل التضخم السنوي حوالي 30 % عام 2015 ويُتوقع زيادته بصورة أكبر مع استمرار ضعف أداء المالية العامة. وبحسب التقرير، تتعرض المالية العامة لضغوط شديدة. واتسع عجز المالية العامة من نحو 5 % من إجمالي الناتج المحلي عام 2014 ليصل إلى 11.4 % من إجمالي الناتج المحلي عام 2015.

وتوقف التمويل الأجنبي للموازنة إلى حد كبير بسبب قيام الكثير من شركاء التنمية بتعليق مشاركتهم. وحيثما أمكن، انتقل الشركاء إلى عمليات الطوارئ والإغاثة. وتراجعت حصيلة الضرائب من القطاعات غير الهيدروكربونية بنحو 25 % مقارنةً بعام 2014. واضطرت الحكومة إلى تأجيل أو تعليق الكثير من التزامات الإنفاق العام، فيما أوفت بالتزامات دفع الأجور والفائدة. وتم تخفيض جميع العلاوات على الأجور. كما توقف الاستثمار العام كليةً، وقال البنك الدولي، إن الصراع المتصاعد أدى إلى تعقيد السياسة الخاصة بالنقد وأسعار الصرف، وأدت خسائر عام 2015 في التمويل الأجنبي، وخاصةً في صادرات النفط والغاز، إلى زيادة الضغوط على احتياطيات البنك المركزي اليمني من النقد الأجنبي، مما حدّ تدريجياً من الحيز المتاح لتمويل الواردات مع الحفاظ على سعر صرف ثابت.

وأوضح أن احتياطيات النقد الأجنبي تراجعت إلى أقل من ملياري دولار في أواخر عام 2015 (شهران من الواردات). وبالتالي، توقف البنك المركزي اليمني في فبراير/شباط 2016 عن مساندة الواردات بسعر الصرف الرسمي فيما عدا القمح والأرز. وفي غضون ذلك، أدى اعتماد الحكومة على تمويل البنك المركزي لعجز المالية العامة إلى زيادة رصيد الدين المحلي بنحو 18 % من إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى نحو 53 % من إجمالي الناتج المحلي.

وكشف رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، أن احتياطي اليمن من النقد الأجنبي انخفض إلى 1.3 مليار دولار، بدلاً من 4.2 مليارات في مارس/آذار  2015، وأكد بن دغر مساء أمس السبت خلال لقائه مجموعة من الإعلاميين، أن جماعة الحوثي، التي تسيطر على البنك المركزي، استنزفت الاحتياطي الأجنبي لتمويل حروبها وتغطية التزامات إضافية خارج موازنة البلاد، وقال رئيس الحكومة: "الحوثيون سحبوا 300 مليار ريال (1.2 مليار دولار) من البنك المركزي، دعما لما يسمونه المجهود الحربي، ولدينا وثائق رسمية بذلك"، وتتضمن الاحتياطات وديعة بقيمة مليار دولار، قدمتها المملكة العربية السعودية لليمن عام 2012.

وأشار تقرير البنك الدولي، إلى أن المؤشرات الاجتماعية كانت ضعيفة بالفعل قبل أزمة عام 2015. فاليمن به أعلى معدل لانتشار الفقر في الشرق الأوسط، حيث يعيش نحو 37.3 % من السكان تحت خط الفقر البالغ دولارين (تعادل القوة الشرائية في 2005) للفرد في اليوم، وفي اليمن أيضاً أحد أعلى معدلات سوء التغذية في العالم حيث يعاني نحو 60 % من الأطفال دون الخامسة من سوء تغذية مزمن، و35 % من نقص الوزن، و13 % من سوء تغذية حاد في عام 2012، ولفت إلى الأزمة إنسانية المفزعة التي تتكشف أبعادها في مواجهة الصراع والحرب. وتشير التقديرات إلى أن حصيلة القتلى من المدنيين تجاوزت 6 آلاف شخص، مع إصابة نحو 28500 شخص بجروح.وحتى نهاية عام 2015، وتم تقدير أعداد المشردين داخلياً في اليمن بنحو 2.5 مليون شخص بنهاية 2015، وقال: "يوجد 21.2 مليون يمني أو حوالي 82 % من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية طارئة، كما يواجه 14.4 مليون يمني نقصا مزمنا في الأمن الغذائي، وهو ما زاد بنسبة 35 % منذ بداية الصراع.

وأكد البنك الدولي أن استعادة السلام والاستقرار السياسي في اليمن أمر بالغ الأهمية للبدء في إعادة الإعمار، والتصدي لتحديات الحوكمة والتحديات المؤسسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية عميقة الجذور في البلاد، وقال إن الآفاق الاقتصادية والاجتماعية في عام 2016 وما بعده ستعتمد اعتمادا شديدا على تحقيق تحسينات سريعة على الصعيدين السياسي والأمني كي يتسنى إعادة بناء الاقتصاد، وأوضح أن البلاد ستعتمد أكثر من أي وقت مضى على المساعدات الخارجية ومساندة المانحين للتعافي من آثار هذا الصراع وإعادة بناء الثقة، بما في ذلك الثقة في مؤسساتها.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام تقرير للبنك الدولي يؤكد إصابة النسيج الاقتصادي اليمني بالشلل التام



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز تتألّق باللون الأبيض في شوارع نيويورك

نيويورك ـ اليمن اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة

GMT 02:21 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تتألق بـ"البيكيني" في أحد شواطئ باربادوس
اليمن اليوم- لوتي موس تتألق بـ"البيكيني" في أحد شواطئ باربادوس

GMT 07:55 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي
اليمن اليوم- واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
اليمن اليوم- تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 05:14 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

ماثيو تولر يوضح أن الوفد الحكومي يمثل كل المناطق
اليمن اليوم- ماثيو تولر يوضح أن الوفد الحكومي يمثل كل المناطق

GMT 01:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
اليمن اليوم- رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 06:03 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

علماء يُطالبون بضرورة الحدّ مِن غازات الاحتباس الحراري
اليمن اليوم- علماء يُطالبون بضرورة الحدّ مِن غازات الاحتباس الحراري

GMT 02:10 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019
اليمن اليوم- تعرَّف الأحداث الفلكية الأبرز خلال عام الهُدنة 2019

GMT 05:27 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"بي إم دبليو" الفئة الثالثة تستجيب إلى أوامرك الصوتية
اليمن اليوم- "بي إم دبليو" الفئة الثالثة تستجيب إلى أوامرك الصوتية

GMT 05:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"فولفو" تطلق حملة إعلانية جديدة تثير الجدل في ألمانيا
اليمن اليوم- "فولفو" تطلق حملة إعلانية جديدة تثير الجدل في ألمانيا

GMT 04:35 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تكشف حقيقة تجسيدها حياة مريم فخر الدين
اليمن اليوم- ريهام عبدالغفور تكشف حقيقة تجسيدها حياة مريم فخر الدين

GMT 01:59 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العلماء يرحبون باقتراح بإنشاء "متحف " لعصر الديناصورات
اليمن اليوم- العلماء يرحبون باقتراح بإنشاء "متحف " لعصر الديناصورات

GMT 00:37 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مطاوع تؤكّد أن دورها في "قابل للكسر" سيكون مفاجأة

GMT 02:40 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

امرأة مسنة تقفز بالمظلة من علو 4000 متر في أستراليا

GMT 06:51 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عوامل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا

GMT 02:27 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أنيقة باستخدام الأزرق والأبيض لديكور أرضية المطبخ

GMT 03:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القهوة علاج فعال لمحاربة الشلل الرعاش والخرف

GMT 03:10 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية في مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 01:07 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسرار الأبراج والتوقعات المرتقبة لشهر كانون الأول

GMT 19:17 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

"هواوي" تطلق هاتفها "نوفا 4" في 17 كانون الاول الجاري
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen