آخر تحديث GMT 23:54:00
اليمن اليوم-

بشرط تبنّي منهجية عمل شمولية تهدف إلى تعزيز نسب التوطين

مؤسسات القطاع الخاص تستطيع توفير 600 ألف فرصة عمل للخليجيين في عام 2019

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- مؤسسات القطاع الخاص تستطيع توفير 600 ألف فرصة عمل للخليجيين في عام 2019

صندوق النقد الدولي
الرياض ـ عبدالعزيز الدوسري

دعت شركة متخصصة في مجال توفير خدمات الإستشارات الإدارية والتقنية, مؤسسات القطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي إلى تبني نموذج أكثر فعالية وتوافقاً مع متطلبات المنطقة في مجال الموارد البشرية، بهدف تعزيز التوطين في القطاع الخاص، محذرة من زيادة البطالة بين المواطنين، وطالبت بعدم تجاهل الخطط الحكومية في هذا المجال، واعتبارها فرصاً لتعزيز الأعمال وليس لزيادة الإنفاق.

وأشارت شركة «بوز ألن هاملتون» في تقرير صادر عنها أمس، إلى أنه على القطاع الخاص أن يستكشف منهجيات جديدة في مجال التوظيف والتطوير والرعاية والاحتفاظ بالمواهب بين المواطنين، بغرض تلبية متطلبات قوانين العمل والاستفادة من المواهب المحلية بصفتها ميزة تنافسية.
وذكرت أنه، وفقاً لتقديرات صندوق النقد الدولي، يتوقع أن يسهم القطاع الخاص في منطقة الخليج بإنشاء 600 ألف فرصة عمل جديدة للمواطنين بحلول عام 2019، وهو ما يمثل نحو نصف عدد السكان المواطنين الذين سيدخلون سوق العمل بحلول هذا العام، والذين يقدّر عددهم بـ1.2 مليون شخص. تشير هذه الأرقام إلى احتمال حدوث زيادة في نسبة البطالة بين المواطنين، ما لم يتم تبني سياسات جديدة في مجال الموارد البشرية لضمان حصول المواطنين من دول المجلس على فرصة للانضمام إلى سوق العمل في القطاع الخاص.

وأشارت «بوز ألن هاملتون» في تقريرها إلى أن على مؤسسات القطاع الخاص في المنطقة أن تضع حداً لتجاهل التوصيات الحكومية في ما يتعلق بنسب المواطنين بين الموظفين، التي هي إجراءات ستصب في مصلحة إنتاجية هذه المؤسسات وربحيتها واستدامتها. ووفقاً للشركة، يتوجب على مؤسسات القطاع الخاص تبني منهجية عمل شمولية تهدف إلى تعزيز نسب التوطين، والاستفادة من قوة العمل المحلية والمواهب التي تقدمها.
وأوضح نائب الرئيس لشؤون الموارد البشرية والخدمات المؤسسية في «بوز ألن هاملتون» فؤاد عبدالهادي «أن إعادة النظر في الاستراتيجيات الهادفة إلى جذب المواهب المواطنة والاحتفاظ بها من شأنه أن يوفر فوائد ملموسة للمؤسسات الخاصة ويعزز تنوعها الثقافي وتأثيرها الاجتماعي في الوقت ذاته». وذكر التقرير أن بعض شركات القطاع الخاص في المنطقة استمرت في التعامل مع نسب العمالة المواطنة المُوصَى بها في قوانين العمل على أنها مصدر نفقات إضافية، في حين يجب التعامل معها على أنها فرصة حقيقة لتعزيز الأعمال، كما أشار إلى أن غالبية مؤسسات القطاع الخاص تفتقر إلى إدارة فاعلة للمواهب، التي تعمل على جذب المواطنين من القطاع العام نحو القطاع الخاص.

و قال نائب الرئيس في «بوز ألن هاملتون» لشؤون القطاع العام والكاتب مشارك في التقرير رشيد الطيب: «لا يمكن تحقيق التوطين الفعلي من دون إحداث توازن بين الحاجات الاستراتيجية للمؤسسات من جهة، والمنافع التي يأتي بها التكامل مع المجتمع المحلي على المدى البعيد من جهة أخرى. وبدأت الشركات، التي طبقت هذه الاستراتيجية بشكل مسبق، بجني ثمارها اليوم من خلال جذب أهم المواهب بين المواطنين في دول المجلس. ومن البديهي أن النجاح في المنطقة على المدى البعيد يرتبط بشكل جوهري بتبني استراتيجية واضحة للشمول والتوطين».

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسات القطاع الخاص تستطيع توفير 600 ألف فرصة عمل للخليجيين في عام 2019 مؤسسات القطاع الخاص تستطيع توفير 600 ألف فرصة عمل للخليجيين في عام 2019



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة الأحب على قلبها

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 13:27 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة
اليمن اليوم- عروض اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي في غاية الأناقة

GMT 13:35 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
اليمن اليوم- استمتع بالثقافة والتاريخ وتجارب مُذهلة في "ألماتي"

GMT 14:41 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"
اليمن اليوم- ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"

GMT 12:45 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوقي تؤكد أنها في مرحلة الاستسلام

GMT 13:33 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

3 مشروبات شائعة تُساهم في إطالة العمر منها الحليب

GMT 17:48 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها برايا

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen