آخر تحديث GMT 09:15:34
اليمن اليوم-

جماعة الحوثيين تبدي إستعدادها للحد من تدهور العملة الوطنية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- جماعة الحوثيين تبدي إستعدادها للحد من تدهور العملة الوطنية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية

جماعة أنصار الله الحوثيين
صنعاء - اليمن اليوم

أبدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) إستعدادها لإعادة الإستقرار المالي وضبط أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بعد الإنهيار القياسي غير المسبوق للعملة الوطنية فيها.

واشترط قيادي بارز في الجماعة الحوثية إعادة الدورة المالية إلى صنعاء بدلا عن مدينة عدن المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد، مقابل التعهد بضبط أسعار الصرف للعملة الوطنية،وفي ةقت قياسي.

وأعرب محمد علي الحوثي عضو المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم) بصنعاء، في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر، عن إستعداد حكومتهم لإعادة أسعار صرف العملة المحلية مقابل الدولار وفي وقت قياسي مشترطاً “إعادة الدورة المالية لصنعاء”.

وجاءت تصريحات القيادي الحوثي هذه، عشية انهيار غير مسبوق في قيمة الريال اليمني مقابل العملات الأخرى وفي مقدمتها الدولار الامريكي الذي تخطى حاجز الألف الريال للمرة الأولى في تاريخ البلاد، وذلك في مدينة عدن وبقية المناطق الخاضعة لنفوذ الحكومة المعترف بها دولياً.

وفي المقابل، نجحت الجماعة الحوثية بالحفاظ على تثبيت أسعار الصرف عند حاجز الـ600 ريال للدولار و158 للريال السعودي، للعام الثاني على التوالي.

وأثارت تصريحات القيادي الحوثي تباينات واسعة لدى عدد من المراقبين والمغردين اليمنيين.

إذ أعتبر البعض منهم تلك التصريحات بمثابة إعتراف واضح من الجماعة الحوثية بتورطها المباشر في الأزمة المفتعلة والانهيار القياسي للعملة الوطنية عبر تحكمها وتلاعبها بأسوق الصرافة من خلال توغلها في القطاع المصرفي وتأثيرها على المؤسسات المصرفية المحلية التي ماتزال تحتفظ بمراكزها الرئيسية في صنعاء.

في حين وضع أخرون تلك التصريحات في خانة المزايدة السياسية والاعلامية الرامية إلى إثارة المزيد من مشاعر الغضب والسخط الشعبي على الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في مناطق سيطرتها، مستغلة سوء الأوضاع والاضطرابات الاقتصادية الحاصلة فيها.

وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أصدر في أكتوبر 2016 قرارا بنقل البنك المركزي من العاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سلطة الحوثيين الى مدينة عدن، وهو القرار الذي تسبب في حدوث إنقسام للمصرف المركزي،بعدما رفضت الجماعة هذا القرار.

وفي 18 ديسمبر 2019 ازدادت حدة الإنقسام بعد منع جماعة الحوثي تداول وحيازة الفئات النقدية الجديدة المطبوعة بواسطة مركزي عدن، بالرغم من الشح الكبير الذي تعاني منه في فئات العملة الورقية والتعامل بأوراق نقدية متهالكة وتالفة.

وتسبب القرار الحوثي في مضاعفة المشاكل الاقتصادية وحدوث ركود كبير في حركة البيع والشراء بمعظم الأسواق اليمنية، نتيجة إيجاد فروقات في أسعار الصرف وعمولات تحويل النقود عبر شركات الصرافة بين المحافظات، بعدما تحولت العملة اليمنية الواحدة الى عملتين مختلفتين في بلد يفترض بأنه مازال موحداً حتى الآن !.

قد يهمك أيضا

سعر الريال اليمني مقابل العملات العربية والأجنبية في اليمن اليوم الثلاثاء 6 / تموز 2021

 

سعر الريال اليمني مقابل العملات العربية والأجنبية في اليمن اليوم الأربعاء 7 / تموز 2021

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة الحوثيين تبدي إستعدادها للحد من تدهور العملة الوطنية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية جماعة الحوثيين تبدي إستعدادها للحد من تدهور العملة الوطنية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 11:56 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

أجمل فساتين سهرة من أسبوع الموضة في باريس 2021
اليمن اليوم- أجمل فساتين سهرة من أسبوع الموضة في باريس 2021

GMT 12:37 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

أفكار ديكور تساهم في تجديد الطاقة في مكتب العمل
اليمن اليوم- أفكار ديكور تساهم في تجديد الطاقة في مكتب العمل

GMT 11:53 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

صحافي يمني يتفاجأ بموته على الفيس بوك
اليمن اليوم- صحافي يمني يتفاجأ بموته على الفيس بوك

GMT 16:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

بدء أولى حلقات برنامج "سيرة واتفتحت" على نغم إف إم

GMT 18:57 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

كيفية المحافظة على الرائحة الأصلية للعطور

GMT 19:33 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري في ضيافة "صاحبة السعادة"

GMT 07:10 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز وأهم عناوين الصحف المصرية الصادرة الإثنين

GMT 05:39 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الاثنين في اليمن

GMT 18:27 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

هيفاء وهبى فى الحطابة من أجل "حجر الإسكندر"

GMT 16:25 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل هواتف "شاومي" الصينية

GMT 15:53 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

مؤسسة الاتصالات تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023

GMT 14:06 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

الفنانة أصالة تحيي عيد الحب بدون طارق العريان

GMT 17:46 2019 الخميس ,31 تشرين الأول / أكتوبر

المكسيك ضيف شرف معرض الشارقة الدولي

GMT 21:12 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

Alexander McQueen تطرح مجموعة حقائب حصرياً للمرأة الإماراتية

GMT 08:52 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الفأر.. كريم وطموح ويسعى لتحقيق هدفه منذ الولادة

GMT 20:07 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

تحدٍ جديد بين حمدى الميرغنى و"أوس أوس" فى "معكم"

GMT 15:45 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أفكار لتنسيق تنورة الفهد هذا الموسم
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen