آخر تحديث GMT 09:15:34
اليمن اليوم-

يحتوي على مواد تسرّع تدفّق الدم الى الدماغ

التوت البرّي يحمي من الخرف ويعالج حالات متقدمة من الزهايمر

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- التوت البرّي يحمي من الخرف ويعالج حالات متقدمة من الزهايمر

تناول التوت في منتصف العمر يمكن أن يمنع الاصابة بالخرف في وقت متأخر من الحياة
لندن ـ كاتيا حداد

أظهرت دراسة جديدة أن وجبات خفيفة من التوت البري في منتصف العمر يمكن أن تحول دون عقود من الاصابة بالخرف في وقت لاحق، وجاء هذا الاعلان خلال مؤتمر كبير في أميركا، أوضح فيه الخبراء أن التوت البري يعزز دفاعات الدماغ ضد مرض الزهايمر وقال الباحثون انه في غياب الادوية الفعالة، فان الخيارات الغذائية هي النهج الأقوى للحّد من خطر الخرف في وقت متأخر من الحياة، ويعد الزهايمر وأشكال أخرى من الخرف من الامراض التي تصيب 850ألف بريطاني يكلفون الاقتصاد 26 مليار جنيه استرليني في السنة.

التوت البرّي يحمي من الخرف ويعالج حالات متقدمة من الزهايمر

ويستمر البحث عن أدوية جديدة لهذا المرض ولكن الجهود لم تكن مثمرة الى حد كبير، على الرغم من مئات التجارب وصرف مليارات الجنيهات على التمويل،ويعتقد بعض الخبراء أنه من الضروري التركيز على فوائد اتباع نظام غذائي صحي لتجنب  المرض. 

ويعدّ التوت البري من بين الأطعمة المثالية التي تقلّل من مخاطر الاصابة بأمراض القلب والسرطان، ودرس الباحث في جامعة سينسيناتي روبرت كريكوريان حالة  47 امرأة ورجل أعمارهم في 68 عاما وأكثر، يعانون من الضعف الادراكي المعتدل، ويشمل المصطلح هفوات في الذاكرة طفيفة في كثير من الأحيان والتي يمكن أن تتطور لتصبح خرفا".

وأعطي كل واحد علاج  وهمي  فيما أعطي الأخرون مسحوق التوت المصنوع خصيصا للدراسة ليأخذوها مرة واحدة يوميا لمدة أربعة أشهر، ووضع المتطوعون في مجموعة من الاختبارات النفسية في بداية الدراسة ونهايتها مع التركيز علىالذاكرة ومهارات التفكير التي تراجعت بسبب الخرف.

وأظهرت النتائج أن التوت أعطى للمخ دفعة ضدّ الشيخوخة، ويشرح الدكتور كريكوريان " كان هناك تحسن ملحوظ في الوظيفة الادراكية لدى الأشخاص الذين تناولوا مسحوق التوت مع أولئك الذين تناولوا علاجا وهميا" وبالإضافة الى ذلك أظهرت النتائج أن الدماغ كان أكثر نشاطا لدى الاشخاص الذين تناولوا مسحوق التوت.

ويعتقد الباحث أن الفائدة اتت من المواد الكيميائية النباتية المسماة الانثوسيانين التي تعطي للتوت الأزرق لونه البنفسجي، ويعتقد أنها تعمد على زيادة تدفق الدم الى الدماغ وخفض الالتهابات وتعزيز مرور المعلومات بين الخلايا، وعززت أيضا دفاعات الخلايا.

 وخلصت دراسة ثانية لأشخاص غيرمصابين بأي مشاكل في الذاكرة ولكنهم شعروا أنهم أصبحوا أكثر عرضةللنسيان، ساعدهم التوت على زيادة الادراك وان كان بدرجة أقل.

وتلقى الدكتور كريكوريان دعما" من الحكومة الاميركية ومزارعي التوت كي يقوم بدراسته، ويشير ان كل الدلائل تقود الى قدرة التوت على منع الخرف، وتابع " تتماشى نتائجنا مع دراسات أعدت مسبقا على الحيوانات والانسان،وتضيف المزيد من الدعم لفكرة ان التوت يحسن الذاكرة والوظائف الادراكية لدى كبار السن.

" ويريد الباحث أن يدرس الناس بين الخمسينات وأوائل الستينات الذين لديهم مستويات اعلى من الاصابة بمرض الزهايمر نتيجة لوزن الجسم وضغط الدم أو حالات طبية أخرى، ولكن في الوقت نفسه قال أنه ينصح البالغين الأصحاب  بتناول التوت  البري.

وتشير الأبحاث الى أن مرض الزهايمر يبدأ بأكل الدماغ قبل وقت طويل تصل الى عقود من بدء أعراض المرض، ومن المهم حماية الدماغ في مرحلة منتصفالعمر، ويختم " أعتقد أن مكملات التوت قد تقلل من خطر التدهور المعرفي في وقت متأخر من الحياة، ولكن الجرعة ليست واضحة لدينا بعد، الا أن تناول التوت عدة مرات في الأسبوع سيكون مفيدا جدا."

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التوت البرّي يحمي من الخرف ويعالج حالات متقدمة من الزهايمر التوت البرّي يحمي من الخرف ويعالج حالات متقدمة من الزهايمر



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen