آخر تحديث GMT 21:50:58
اليمن اليوم-

أوضحت أنَّ هرمون التيستوسيترون ومستويات ديهدروتستوسترون تعتبر أسباب للصلع

دراسة تُؤكّد أنَّ رفع الأثقال والكوكتيلات الغنية بالبروتين تساعد في نمو هرمونات ترقيق الشعر

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- دراسة تُؤكّد أنَّ رفع الأثقال والكوكتيلات الغنية بالبروتين تساعد في نمو هرمونات ترقيق الشعر

رفع الاثقال تلعب دورًا رئيسيًا في انحسار شعر الرجل اذا اقترن باستهلاك مساحيق البروتين الشعبية
واشنطن - رولا عيسى

أظهرت دراسة جديدة أن الرجال الذين يحافظون على نشاطهم يمكن أن يساهموا عن غير قصد بالإسراع بتساقط شعرهم، ووفقا للخبراء فان رفع الأثقال في صالة الالعاب الرياضية قد تلعب دورًا رئيسيًا في إنحسار شعر الرجل، وخاصة إذا إقترن ذلك بإستهلاك كوكتيلات البروتين الشعبية, وتستند هذه النظرية بأن هذان العاملان يزيدان هرمون التيستوسيترون في الجسم ومستويات ديهدروتستوسترون والتي تعتبر الأسباب الرئيسية للصلع، وعلى الرغم من أنها تنتج بشكل طبيعي إلا زيادة هذه الهرمونات تؤثر على الخلايا المستقبلة في بوصلة الشعر لدى الرجل وتمنع امتصاص المواد الغذائية الأساسية, ويسبب هذا الأمر تقلص بصيلات الشعر مع مرور الوقت حتى تذبل وتموت في نهاية المطاف، وبالتالي فان الاشخاص المتعصبين للياقة البدنية يتعرضون الى زيادة هذه الهرمونات فيصبحوا معرضين لخسارة شعرهم والصلع.

وأوضح الدكتور ثومي كورمادا, " تحتوي الكوكتيلات الغنية بالبروتين على مواد النمو مثل الكرياتين وDHEA والتي تزيد من كتلة العضلات ولكن يؤدي الى زيادة مستويات هرمون تستوستيرون في مجرى الدم", وتابع, " ينتج التيستوستيرون مادة كيميائية تعرف باسم DHT تساعد في الواقع على حدوث الصلع مسببة ضعف معظم بصيلات الشعر عندما تتعرض لها كثيرا، وتسبب في تساقط الشعر في النهاية، ولا يعي معظم الرجال غير واعيين لذلك حتى ينتبهوا أن شعرهم يتساقط عندما يصبح واضحًا كثيرًا."

ويمكن تفادي هذا الامر اذا ما لجأ الرياضيون الى استبدال رفع الأثقال بالتمارين الرياضية الاخرى، ويبتعدوا عن كوكتيلات البروتين، ويقتصر هذا الأمر على الرجال، وتابع الدكتور ثومي " من المهم أن نميز بين السبب والنتيجة، كوكتيلات البروتين لا تسبب تساقط الشعر، ولكنها تسرع في فقدان الشعر للرجال الذين يعانون من فقدان الشعر بسبب الهرمونات الذكورية، أو الأشخاص الذين لديهم استعداد للصلع، فالعديد من الرجال معرضون لذلك."

وأثبتت التجارب السريرية مرارًا أن الخيارات العلاجية الحقيقية الوحيدة هي المينوكسيديل وفيناستريد في حين ان العلاجات المتاحة محدودة نسبيا، وفي الوقت الراهن تحتوي اكثر من 90% من علاجات تساقط الشعر على مركب المينوكسيديل التي نشأت أصلا كعامل مرقق للدم ولكنها تعمل في بعض الأحيان للحد من تساقط الشعر عند الرجال.

ويمكن أن تكون هذه المادة فعالة اذا استخدمت في وقت مبكر لمنع تساقط الشعر، ولكنه لا يساهم في نمو شعر جديد ويوجد في بريطانيا على شكل منتجات مثل ريغين، ويقلل فيناستريد الذي يؤخذ عن طريق الفم من DHT من خلال منع اختزال ألفا 5, ولم تصمم أي من هذه الادوية لمكافحة الصلع، وبدأت تظهر في الصيدليات لمعالجة أمراض البروستاتا عند الرجال والذي يعتقد أنها ناتجة عن زيادة مستويات  DHT، ولاحظ العلماء بعدها أن الدواء يساهم في انحسار تساقط الشعر، وأنه بدأ ينمو أكثر سمكا وأقوى من ذي قبل, واشتكى بعض المستخدمين أن الدواء يسبب أثار جانبية دائمة وغير مرحب بها بما في ذلك العجز الجنسي، ولكن شركة فارما المنتجة له تقول أن هذا الامر يحدث فقط من 2% من المستخدمين، وأصبحت زراعة الشعر متاحة أكثر.

ويعتمد مبدأ الزراعة على نقل الشعر من منطقة الشعر الكثيف الى منطقة الشعر الرقيق أو منطقة الصلع، ويشير الرئيس التنفيذي لشركة دي أتش إيه العالمية الرائدة في تقنية زرع الشعر " أول مرة نفذنا هذا الإجراء كان منذ 46 عامًا وأصبح مكررًا باستمرار، ومنذ ذلك الحين أصبحت العملية سريعة وزادت كفاءتها وأصبحت هذه الصناعة متزايدة بين الرجال وتوفر لديهم خيارات أكثر واقعية، ونحن نقدم أيضا اجراء الصفائح الدموية الغنية بالبلازما الذي يؤخذ من الدم، ويعاد حقنها في فورة الرأس لتعزيز صحة الشعر نظرًا لأن الصفائح الدموية غنية بالمغذيات."

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنَّ رفع الأثقال والكوكتيلات الغنية بالبروتين تساعد في نمو هرمونات ترقيق الشعر دراسة تُؤكّد أنَّ رفع الأثقال والكوكتيلات الغنية بالبروتين تساعد في نمو هرمونات ترقيق الشعر



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 11:35 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
اليمن اليوم- مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 09:15 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
اليمن اليوم- قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 11:29 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
اليمن اليوم- أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 10:25 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
اليمن اليوم- فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 09:54 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فواكه تساعد في التخلص من دهون البطن لمن يعاني البدانة

GMT 08:54 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 06:35 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد شعبان يكشف عن أنواع الطاقات وأخطرهم على صحة الإنسان

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen