آخر تحديث GMT 17:27:26
اليمن اليوم-
مدير منظمة الصحة العالمية يعلن أن وصف فيروس كورونا بالوباء يجب ألا يعني استسلام دول العالم له بل يجب مضاعفة جهود التصدي للمرض وزير الخارجية البريطاني يقول إنه تحدث مع نظيره الأميركي عن الهجوم في العراق واتفق معه على ضرورة التصدي لهذه الأعمال المروعة مصدر رسمي يعلن أن فريق ريال مدريد الإسباني في حجر صحي بسبب فيروس كورونا بولندا تعلن تسجيل أول وفاة من جراء فيروس كورونا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يعلن رقض بلاده لنشر الإرهابيين الأجانب من سوريا إلى ليبيا ونطالب مجلس الأمن الدولي بفرض الالتزام بقراراته بشأن منع انتقال الإرهابيين وزارة الصحة السعودية تلعن أن عدد الحالات المؤكدة في المملكة 45 دانييلي روغاني لاعب يوفنتوس المصاب بـ"كورونا" يوجه رسالة لمشجعيه ترامب يعلن "أنا مستعد تماما لاستخدام السلطة الكاملة للحكومة الفيدرالية في التعامل مع فيروس كورونا" وزارة الصحة الإسرائيلية تعلن عن ١٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل المجموع إلى ٩٧ إصابة البيت الأبيض يعلن أن ترامب يوقع مذكرة تقضي بتوفير المزيد من أجهزة التنفس الصناعي في الولايات المتحدة
أخر الأخبار

أكّد متخصّصون في علوم التغذية أهميته صحيًّا وغذائيًّا

خبز "التنور" ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة "عامودا"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- خبز "التنور" ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة "عامودا"

الخبز البلدي في أرياف بلدة "عامودا"
دمشق - لامار أركندي

البساطة والألفة الاجتماعية والتعاون ارتبط برغيف الخبز البلدي في أرياف بلدة "عامودا" التابعة إلى محافظة الحسكة، شمال شرقي سورية، الذي يرمز إلى الحنين إلى الوطن وأحضان الأمهات، ولم تستطع المخابز الحديثة وأرغفة الخبز السياحي أن تسرق من رغيف التنور رونقه الخاص وشعبيته الجارفة، فقد حافظ على حضوره المستمر في موائد الفقراء والأغنياء على السواء.خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا

فمع شروق شمس الصباحات الريفية في تل عروس في ريف عامودا تنتشر رائحة خبز "التنور والصاج" اللذيذ، والمقمر على الحطب لتملأ أرجاء القرية، وما زال مشهد تجمع الأولاد حول أمهم وهي تخبز على التنور ينتظرون خروج الرغيف الساخن حتى توزعه عليهم. مشهد تعيشه فاطمة أنور مع إشراقة كل صباح في قريتها, تتحدث لـ"العرب اليوم" عن تحضير العجين وتهيئة التنور وفق درجة حرارة مناسبة, مشيرة إلى أن الخبز على التنور يتطلب خبرة ومهارة، كما أن السرعة أساسية كون لصق الرغيف داخل التنور وسحبه بعد نضجه يتطلب سرعة كبيرة تفاديا لحرق اليدين لأن درجة الحرارة داخل التنور تكون مرتفعة جدا.خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا

وكثيرا ما يختلف طعم الخبز بين سيدة وأخرى، وسابقا كانت النساء يتنافسنّ في ما بينهنّ في صناعة وجودة رغيف التنور، وكانت الفتاة التي تتقن الخبز في تلك السنوات مرغوبة جدا للزواج، حسب رواية خديجة شقيقة فاطمة لـ"العرب اليوم" التي تتقن بمهارة فائقة صناعة خبز الصاج والتنور وتضيف: "في ساعات الفجر الأولى نبدأ بعجن الطحين المتخمر وذلك باستخدام طشت معدني بغية تهيئة العجينة للخبز، وكلما عجنا الطحين أكثر كان خبزه أسهل ونتج عنه رغيف أجود، بعد الانتهاء من تجهيز العجينة نغطيها بقطعة قماش ونتركها لمدة نصف ساعة حتى تستريح، وخلال هذه الفترة يتم إيقاد النار في التنور باستخدام الحطب، وتأتي بعدها التحضير لتقريصات العجين وهي قطع كروية الشكل من العجين كل قطعة يصنع منها رغيف واحد".خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا

وحسب حجم الرغيف الذي ترغب بتحضيره العجانة، حيث تمدها وترققها بحركة دائرية باليد ثم توضع العجينة على قطعة قماش دائرية محشوة ببعض القطع القماشية بسماكة 10 سم توضع عليها قطعة العجين بعد مدها لتلصق بأحد أطراف التنور من الداخل ومهمتها حماية اليد من النار أثناء لصق الرغيف، بعد لصق الرغيف على جدار التنور يترك حتى ينضج ثم يسحب باليد أو باستخدام ملقط بساق معدنية طوله نحو 25 سم، وبعد إخراج الخبز من التنور يعرض للهواء حتى يبرد.خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا

ومن منطلق الفلكلور والتراث والتنوع وإرضاء رغبات الزبائن، لم تتأخر المحلات الشهيرة ومطاعم مدن الجزيرة في تأسيس تنانير داخل محلاتهم ومطابخ مطاعمهم وجعلها ظاهرة أمام المارة والمرتادين كمحل أبوديروك في مدينة القامشلي الذي يتهافت الزبائن لشراء خبزه اللذيذ ذات الرائحة العبقة، ويعتقد أن مشاهدة إنتاج الخبز وبشكل مباشر في هذه التنانير، تجذب الناس وتدفعهم لتناول خبز التنور الذي يتراوح ثمن خمسة أرغفة منه الـ500 ليرة سورية ما يعادل الدولار الواحد، إضافة لقيمته الغذائية والصحية.

ويؤكد الكثير من المختصين في علوم التغذية أهمية الخبز البلدي الأسمر صحيا وغذائيا، حيث يعتبرونه غذاء متكاملا يحتوي على القمح وقشوره ونخالته ويحتوي على العديد من المواد المعدنية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم البشري كما أنه مفيد للمعدة والأمعاء ولمرضى السكري ولأصحاب الأوزان الثقيلة ولمرضى الجهاز العصبي، فهو يساعد على الامتصاص وهضم المواد الغذائية وطرح السموم من الجسم، كذلك يفيد الرجال ومرضى القولون العصبي.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا خبز التنور ذو الرونق الخاص يتسيّد موائد بلدة عامودا



استخدمت أحمر الشفاه النيود الناعم الذي يُظهر ملامحها الناعمة

إليكِ أبرز إطلالات جودي كومر الجمالية لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 16:38 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

"السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي
اليمن اليوم- "السلع" تحتضن أوّل شاطئ خاص للسيدات في أبوظبي

GMT 12:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنطوان غريزمان يؤكد شغفه في متابعة كرة السلة الأميركية

GMT 11:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحوثيون يتوعدون بإطلاق المزيد من الصواريخ نحو السعودية

GMT 06:18 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيانو رونالدو واجهة دعائية لملابس داخلية

GMT 06:11 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

"كيب تاون" الوجهة السياحية الأرخص للبريطانيين

GMT 06:39 2016 السبت ,09 تموز / يوليو

ذرة مشوية في الفرن

GMT 04:55 2016 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جوليا فينس فتاة "باربي" الروسية ترفع أثقال 120 كلغ

GMT 18:20 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طول القضيب

GMT 20:33 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"الرصاصي" تُطلق تشكيلتها الجديدة من العطور الفاخرة

GMT 09:10 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 08:11 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

"الخلخال اكسسوار الكاحل يسيطر على موضة 2018 بقوة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen