آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

13 غرفة نوم تتنافس في الرومانسية

منزل كارسكي في اسكتلندا.. حياة مثالية وراحة نفسية وأوقات ممنعة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- منزل كارسكي في اسكتلندا.. حياة مثالية وراحة نفسية وأوقات ممنعة

منزل كارسكي في اسكتلندا
لندن ـ كاتيا حداد

يعتبر  منزل كارسكي في غرب اسكوتلندا بأنه  منزل صحيّ بكل ما للكلمة من معنى علاوة عن أنه  مريح للعين يعطي الناظر اليه انطباعا"وكأنه كان من سكانه سابقا". والمنزل كان يعود لأختين عجوزين شغلتا عددا" قليلا" من الغرف.

ويحتوي المنزل على العديد من المقتنيات القيّمة وهي مجموعة كتب ، اعمال الفنية التي تستحق إلقاء الضوء عليها.ولنوافذ من خشب الساج الأصلي الذي ما زال في حالة جيدة إلى حد ما على الرغم من العواصف التي تضرب هذا الساحل، ولم يكن هناك عمليا أي نوع من التدفئة أو الكهرباء.

وبني منزل كارسكي في عام 1900 لرجل الصناعة في بيزلي، جيمس بويد وزوجته كيت، وحرصا على أن يحتوي المنزل على أحدث وسائل الراحة للزوجين الواعيين لأهمية المنزل الصحي، حيث يوجد به صالة للألعاب الرياضية (التي لم تصمد كثيراً) وحمّام مزوّد بأنابيب مياه البحر الساخنة والباردة لمساعدة النظام المائي فيه. ونصح مالك المنزل الجديد، هيلمي، بأن يقتلع جميع أعمال السباكة في المنزل، وهو  ما اعتبره نوعا من الجنون، وبدلا من ذلك احتفظ بأنظمة الاستحمام السادية الشكل، لكنه أضاف
 
بعض التفاصيل المعاصرة للحمام التقليدي

ويضمّ المنزل الآن 13 غرفة نوم، وحفر هيلمي ثلاثة أميال من الخنادق في حقل بعيد لدفن مضخات حرارة الارض بمساعدة من خبير. ويقول: "تكاليف الطاقة لدينا تراجعت نتيجة لذلك".كما انه نظف بعناية جميع الأرضيات الحجرية عند مدخل العقار وفي قاعة الدرج الواسعة، وطليت الجدران التي كانت سابقا من اللون الأبيض  بمجموعة واسعة من الألوان الدافئة المختلطة من قبل هيلمي، وأضاف الكثير من الستائر والوسائد والأباجورات

وعلى الرغم من أنه اشترى كمية من الأثاث الأصلي مع المنزل، أضاف هيلمي بعض القطع المكمّلة والعديد من التصاميم الإيطالية المعاصرة من أمثال B & B ايطاليا. ولم يتطلب التصميم الأصلي للغرف أي تغيير.وعلى جانبي مدخل المنزل تجد غرفة رائعة للأسلحة ومرحاضا" كبيرا"، وعلى بضع خطوات تجد القاعة، والتي بدورها تفتح إلى درج يصل إلى المكتبة الأنيقة و13 غرفة نوم، كل واحدة منها تتمتع بطابع رومانسي خاص

.وفي الدور الأرضي هناك ثلاث غرف استقبال مرتبطة تعطي رؤية واسعة للحدائق التي أعيد ترميمها من قبل البستاني الاسكتلندي كيرستي فارس بروس، والبحر خارجها. ويعدّ  المنزل موطنا لماشية تربى تجاريا وبعض الغنم، جنبا إلى جنب مع الطيور والغزلان واثنين من النسور الذهبية.ومع أكثر من تسعة أميال من الساحل، تصبح فرص صيد الأسماك وجراد البحر وفيرة

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منزل كارسكي في اسكتلندا حياة مثالية وراحة نفسية وأوقات ممنعة منزل كارسكي في اسكتلندا حياة مثالية وراحة نفسية وأوقات ممنعة



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen