آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

أثبتت أنها وقعت في الأسر قبل ساعة من اطلاق "المورتر"

سافتشينكو أنشدت أغنية أوكرانية قبل الحكم عليها بالسجن 22 عامًا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- سافتشينكو أنشدت أغنية أوكرانية قبل الحكم عليها بالسجن 22 عامًا

نادية سافتشينكو
موسكو - حسن عمارة

أدانت محكمة روسية ضابط جيش أوكراني ونائب برلماني بتهمة التواطؤ في قتل اثنين من الصحافيين الروسيين في حكم مؤكد أدانته الحكومات الغربية، وحكم القاضي ليونيد ستيبانينكو على نادية سافتشينكو(34 عاما) بالسجن لمدة 22 عاما بعد يومين مرهقين في قاعة المحكمة في منطقة روستوف جنوب روسيا. واتهمت  سافتشينكو بتوجيه قذائف الهاون التي أسفرت عن مقتل الصحفيين الروسيين انطون فولوشين وايجور كورنيليوك اللذين يعملان لدى محطة VGTRK في شرق أوكرانيا في 17 يونيو/ حزيزان 2014، كما اتهمت  سافتشينكو بدخول
روسيا بشكل غير  قانوني، ونفت طيارة الجيش الأوكراني كافة الاتهامات الموجهة إليها منددة بالإجراءات ووصفتها بأنا مهزلة.

وأوضح دفاعها  بأن مرافعة الادعاء كانت ملفقة على نحو فعّال مع تقديم الشهود وأدلة أخرى بما في ذلك بيانات الهاتف المحمول والتي كشفت أنها أخذت كأسيرة بواسطة انفصاليين موالين لروسيا قبل ساعة على الأقل من الهجوم بقذائف المورتر، بينما نفي القاضي ستيبانينكو كل هذه الحجج موضحا أن البيانات المقدمة من شهود الدفاع تم دحضها بواسطة شهادة أخرى، فيما
رددت  سافتشينكو أغنية وطنية أوكرانية بعد قراءة الحكم ما دفع القاضى إلى إخلاء قاعة المحكمة قبل نطق الحكم.

وبيّن فريق دفاع السيدة سافتشينكو أن الحكم بكونها مذنبة لا مفر منه لأن القضية سياسية وتعتمد اعتمادا كليا على القرارات التي تتخذ في الكرملن وليست في المحكمة، ويحاول مؤيدوها التوصل إلى اتفاق دبلوماسى لإطلاق سراحها، وربما ينطوي الاتفاق على تبادلها مع الكسندر الكسندروف ويفغيني يروفييف وهما اثنان من جنود القوات الروسية الخاصة اللذان تم القبض
عليهما في شرق أوكرانيا في مايو/ أيار العام الماضي.

وتعد السيدة سافتشينكو أول إمرأة تتخرج من أكاديمية خاركيف للطيران العسكري في أوكرانيا، لكنها كانت تقاتل كجندي مشاة في ميليشيا موالية لكييف تدعى كتيبة "إيدار" أثناء أسرها بواسطة انفصاليين موالين لروسيا في يونيو/ حزيزان 2014، وتم تسليمها في وقت لاحق إلى روسيا ثم قدّمت للمحاكمة عقب وفاة الصحفيين الروسيين اللذين قُتلا في نفس اليوم الذي
ألقي فيه القبض عليها.

وبرزت القضية باعتبارها بؤرة دبلوماسية في المواجهة بين روسيا وأوكرانيا، وأشيد بالسيدة سافتشينكو باعتبارها بطلة قومية يعد اضطهادها كرمز للعدوان الروسي ضد البلاد منذ ثورة فبراير/ شباط 2014، وطالبت الحكومات الأوكرانية والغربية مرارا روسيا بإطلاق سراحها موضحة أن اعتقالها لا يمكن تبريره.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سافتشينكو أنشدت أغنية أوكرانية قبل الحكم عليها بالسجن 22 عامًا سافتشينكو أنشدت أغنية أوكرانية قبل الحكم عليها بالسجن 22 عامًا



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen