آخر تحديث GMT 00:00:52
اليمن اليوم-

"الجفري" القوات التي وصلت من مأرب هي التي مكنت الإصلاح من اسقاط شبوة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- "الجفري" القوات التي وصلت من مأرب هي التي مكنت الإصلاح من اسقاط شبوة

عبد العزيز الجفري رئيس حلف قبائل شبوة
عدن - اليمن اليوم

منذ أحداث عدن الأخيرة، مازالت الأوضاع في المحافظات الجنوبية غير مستقرة، حالة من الخوف والترقب تسيطر على المشهد وبشكل خاص في محافظة "شبوة" التي تسيطر عليها الشرعية، والصورة العامة تتمثل في مطاردات ومداهمات واعتقالات واتهامات للأهالي بالولاء لجهة دون أخرى.

وقال عبد العزيز الجفري رئيس حلف قبائل شبوة في اتصال مع "سبوتنيك" اليوم الأحد، إن "الأوضاع أصبحت سيئة جدا بعد أن أسقطت القوات التابعة لحزب الإصلاح مدعومة بقوات من مأرب قوات النخبة الشبوانية التي أمنت المحافظة طوال سنتين وأكثر وقضت على الاٍرهاب والثأر وجرائم التقطع وحتى حمل السلاح، الآن عادت الجرائم والاقتتال القبلي والثأر كما كان قبل انتشار قوات النخبة، بل إن أفراد وجنود النخبة أصبحت حياتهم اليوم في خطر".

وأضاف الجفري "كذلك قامت تلك القوات الإصلاحية المتدثرة بلباس الشرعية بإنشاء سجون خارج نطاق القانون بجانب استخدام المعسكرات التي كانت تتبع النخبة بعد نهبها مثل معسكر الشهداء شمال عتق حولوه إلى معتقل، وكذلك مقر المجلس الانتقالي إلى سجن خارج نطاق القانون ويتم تعذيب السجناء المخالفين لهم، وقد شهد الجميع الاعتداء الذي تم بحق المتظاهرين الذين خرجوا الخميس الماضي للمطالبة بالأمن والأمان وعودة قوات النخبة للقيام بواجبها".

وأوضح رئيس تحالف قبائل شبوة أن الذي "مكن قوات الإصلاح من السيطرة عسكريا، هي القوات التي وصلت من مأرب والجوف، أما على المستوى الشعبي فلا توجد أي حاضنة  شعبية لقوات الإصلاح، بل العكس هناك غضب شعبي كبير ضدهم، وهو ما يترجم بعمليات المقاومة اليومية التي تتم ضدهم في كل مديرية من مديريات المحافظة".

وأشار الجفري  إلى أن "الأفعال التي قاموا ومازالوا يقومون بها  زادت من السخط الشعبي ضدهم، حيث أنهم قاموا بنقل وعزل وإقصاء غير التابعين لهم من جميع الوظائف المدنية والمناصب العسكرية ووضعوا مكانهم أنصارهم حتى وإن كانوا بلا مؤهلات، حيث جرى تغيير جميع مدراء الإدارات الحكومية بأشخاص بعضهم لا يحمل حتى الابتدائية، وكذلك تعيين شيخ قبلي قائد لواء ومنحه رتبة عسكرية وكذلك مدرس ابتدائي أيضا قائد لواء".

وأضاف رئيس اتحاد القبائل "الأمثلة على ما يجري كثيرا، مثل تعيين قائد لفرع قوات الأمن الخاصة وهو حديث التخرج من الكلية الحربية بقرار جمهوري بدلا من قرار وزاري ومنحه رتبة عميد ومؤهله الأساسي هو الحربية والانتماء للإصلاح، كما تم تعيين شاب غير مؤهل مدير عام لشركة النفط  والتي تعد أهم جهة إدارية".

قد يهمك ايضا:

محافظ عدن يهنئ القيادة السياسية بإنهاء تمرد المجلس الانتقالي

ساعات حرجة تنتظر اليمنيين ودعوة عاجلة للرئيس عبد ربه منصور هاد

 
alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجفري القوات التي وصلت من مأرب هي التي مكنت الإصلاح من اسقاط شبوة الجفري القوات التي وصلت من مأرب هي التي مكنت الإصلاح من اسقاط شبوة



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين على كتفيها

إطلالات أنيقة لنجمات العالم في مهرجان روما السينمائي

روما ـ ريتا مهنا

GMT 06:22 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
اليمن اليوم- أفكار مميزة لديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 06:04 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب
اليمن اليوم- زوج مشاعل الشحي يعلِّق على زوجته بعد خلعها للحجاب

GMT 06:32 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت
اليمن اليوم- تعرف على 9 من أجمل الجواهر الدفينة التي تزخر بها بيروت

GMT 17:33 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

طريقة إعداد ورق عنب مع كوسا وريش

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للسورية لونا الحسن

GMT 22:12 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أهلي طرابلس الليبي يرفض استقالة رئيس النادي

GMT 09:38 2016 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

1.3مليار دولار لحكومة مصر من الجيل الرابع للمحمول

GMT 03:19 2016 السبت ,21 أيار / مايو

بيض بالبطاطس والبازلاء

GMT 21:38 2016 الإثنين ,11 إبريل / نيسان

الكرز علاج لأمراض الكبد منذ عصر الرومان

GMT 16:54 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الفتور العاطفي والجنسي لدى النساء مشاكل وحلول

GMT 16:46 2016 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نقاط حساسة على الأم تثقيف ابتنها بها قبل الزواج

GMT 20:39 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

5 قطع أزياء ترتديها المرأة الأنيقة في خريف 2018

GMT 09:06 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

طريقة عمل الجريش السعودي
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen