آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

وكالات ومنظمات إنسانية تحذِّر من أن خرق التهدئة سيعرِّض الاف اليمنيين للموت

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- وكالات ومنظمات إنسانية تحذِّر من أن خرق التهدئة سيعرِّض الاف اليمنيين للموت

خرق الهدنة ووقف إطلاق النار في اليمن
صنعاء -عبدالغني يحيى

حذر عدد من الوكالات والمنظمات الانسانية العاملة في اليمن من أن "عواقب خرق الهدنة ووقف إطلاق النار المقرر تنفيذه مساء غد الاثنين ، (كما حدث في المرات السابقة)ستكون كارثية على البلد وعلى الشعب اليمني.

وجددت دعوتها للحكومات الدولية لتمويل كامل عمليات الإغاثة الإنسانية لتمكين ملايين المدنيين من الوصول إلى المساعدات والخدمات الأساسية مثل الغذاء والماء والدواء والمسكن بإعتباره أولوية ملحة. وتطالب كافة أطراف النزاع للسماح لوكالات الإغاثة من الوصول لأولئك الذين هم في أشد الحاجة للمساعدة الإنسانية بالأخص أولئك الذين يقعون وسط الإقتتال الدائر وممن هم أكثر عرضة لصعوبات الوصول إلى الخدمات الأساسية التي يحتاجونها. فيجب أن يرفع الحصار التجاري حتى يتم تمكين دخول الإمدادات التجارية اللازمة إلى اليمن.

كما لفتت الوكالات والمنظمات الإنسانية الى أن محادثات السلام المقبلة التي ترعاها الأمم المتحدة والتي من المقرر أن تبدأ في 18 ابريل / نيسان، تمثل فرصة حقيقية ووحيدة لوضع حد للمعاناة وتتضمن حلول على المدى الطويل، ولكنها يجب أن تضم ايضاً أصوات وهموم المجتمع المدني اليمني وذلك من خلال عملية تمثيلية شاملة.

وأوضحت في بيان أن إجمالي عدد الأشخاص الذين يجبرون على النزوح من منازلهم بلغ  6610 أشخاص يومياً ووقوع ما يقرب من 25 شخصا من المدنيين بين قتيل و جريح يومياً، وذلك حسب تقارير صدرت مؤخراً خاصة بمناسبة مرور عام على الحرب في اليمن. كما وأفادت التقارير ذاتها بأنه في كل ثلاثة أيام تتعرض مدرسة أو مرفق صحي  للهجوم. فقد إرتفع إجمالي عدد الأطفال الذين يموتون يومياً جراء اصابتهم بأمراض - كان بالإمكان معالجتها - إلى 137 طفل، ما يمثل ارتفاع ب 28 طفل يومياً منذ بداية الحرب. ويذكر أن ما نسبته 82 بالمائة من اليمنيين (أي 21.2 مليون نسمة) يحتاجون للمساعدات الإنسانية.

ففي غضون الشهرين الماضيين فقط، أجبر أكثر من 325700 شخص على النزوح بسبب الإقتتال الدائر في البلاد، ما يعني أن العدد الإجمالي للنازحين قد أرتفع  إلى 2.75 مليون شخص.

ويقول يان إيغلاند، الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين، بأن "هذه لحظة حاسمة بالنسبة لملايين المدنيين في اليمن. وقف اطلاق نار حقيقي هو بمثابة خطوة أولى نحو إنهاء الأزمة الكارثية والمنسية القائمة" ويضيف ايغلاند "إن إنهيار وقف اطلاق النار يعني وجوب محاسبة المسؤول عن إراقة المزيد من الدماء. فالأرقام الصادرة عن التقارير الأخيرة تتحدث عن نفسها. فكل يوم يمر على الحرب يعني يوما جديدا من ممارسات القتل الواسع والتهجير واليأس"

فوقف فوري لإطلاق النار وللأعمل العدائية هو أمر ضروري، لكنه خطوة أولى من إجراءات ملحة وعديدة تهدف لوقف الأزمة الإنسانية الدائرة ولتمهيد الطريق أمام النهضة والسلام الدائم.

ومن جهته يقول سجاد محمد ساجد، مدير مكتب (منظمة أوكسفام) في اليمن، بأن "الدمار الواسع الذي يستهدف المنازل والمصانع والمدارس والمشافي في اليمن سيتطلب عقوداً عدة لإعادة إعمارها. كما أن تدمير النسيج الاجتماعي في اليمن وتعرض الملايين من الأبرياء للصدمة والمعاناة سيستغرق وقتاً طويلاً من العلاج. فعلى مدى العقود الثلاثة الماضية التي عملنا فيها في اليمن، لم نشهد أزمة بهذا الحجم. فالحصار والحرب وكذلك مخاطر الأزمة المصرفية التي تلوح في البلاد في الفترة الحالية تدفع الملايين نحو المجاعة في اليمن."

ويقول إدوارد سانتياغو، مدير منظمة (أنقذوا الأطفال) في اليمن بأنه "طالما استمرت أطراف النزاع في شن الحرب وعرقلة عملية وصول المساعدات الإغاثية، ستستمر معاناة ملايين الأطفال المعرضين للجوع أو الحرمان من الرعاية الصحية والمياه النظيفة والتعليم. يجب عدم السماح لخذلان اليمنيين مرة أخرى. ففي ظل وعود واهية لوقف إطلاق النار ستفشل وقف عمليات القتل. الأطفال اليمنيين هم بحاجة ماسة إلى أكثر من مجرد كلمات هذه المرة، إنهم يحتاجون إلى عمل والتزام حقيقي لإنهاء العنف مرة واحدة وإلى الأبد ".

يقول ضو محمد، مدير (منظمة كير) في اليمن بأن "كل أصوات اليمنيين تستوجب منا أن نصغي لها، فإذا كان هناك أي أمل لمحادثات سلام يجب أن تكون مستدامة". ويضيف محمد، "النساء، والشباب والأقليات يجب أن يكونوا لاعبيين أساسيين لأنه سيكون لهم دور جوهري في عملية إعادة بناء اليمن في السنوات القادمة"

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكالات ومنظمات إنسانية تحذِّر من أن خرق التهدئة سيعرِّض الاف اليمنيين للموت وكالات ومنظمات إنسانية تحذِّر من أن خرق التهدئة سيعرِّض الاف اليمنيين للموت



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen