آخر تحديث GMT 07:51:02
اليمن اليوم-

أيام أخرى في مسار مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- أيام أخرى في مسار مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية

عناصر من مقاتلى الحوثيين
صنعاء - اليمن اليوم

تتجه الأنظار إلى الكويت التي ستكون خلال أيام محطة أخرى في مسار مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية، لكن تساؤلات تبرز بشأن مدى واقعية استمرار الدعم الإيراني للحوثيين الذين يعتريهم الضعف السياسي والعسكري.

فالحوثيون فشلوا في تحسين وضعهم المتراجع ميدانيا عبر اختراق الهدنة مرات عديدة، وسيذهبون لمحادثات الكويت بحقيبة أخف وزنا بكثير مما كانت عليه في محادثات سابقة.

ورغم ذلك، تحاول إيران الدفع باتجاه إفشال الهدنة عبر إرسال أسلحة للمتمردين، مستغلة التزام التحالف العربي بها.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت اعتراض سفينتين إيرانيتين محملتين بالأسلحة، في بحر العرب، كانت في طريقها للحوثيين، قبل أسبوع.

وبعث وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، من البحرين برسالة إلى إيران مفادها بأن على إيران أن تكون طرفا في حل نزاعات المنطقة، لا جزء من تأجيجها.

وذكر المبعوث الدولي للأمم المتحدة، إسماعيل ولد الشيخ، أن لديه خطة لتنفيذ القرار الدولي رقم 2216، وأنه حصل على تطمينات من جميع الأطراف بالامتثال لخطته.

لكن المسكوت عنه في تصريحات ولد الشيخ هو سبل التعامل مع إيران الماضية قدما في دعمها للحوثيين.

ويرى رئيس مركز الإعلام والدراسات العربية الروسية، ماجد التركي، في  أن "إيران لا تبحث عن الحلول في اليمن بل تريد أن تبقى ممسكة بالخيط الرفيع في علاقتها بهذا البلد من خلال الحوثي".

لكن الخيارات الإيرانية في اليمن "تبقى ضعيفة جدا"، بحسب التركي، الذي أرجع ذلك أن التعامل العربي القوي مع هذه الملف سواء عسكريا أو سياسيا قلص كثيرا من النفوذ الإيراني وأضعف حلفائهم الحوثيين.

كما أن طهران "ليست مهتمة باليمن مثل سوريا والعراق ولبنان، لكنها تريد فقط استمرار الأزمة وعدم القضاء على ميليشيات الحوثي".

وربما تلقفت إيران رسائل مشوشة من المجتمع الغربي عندما فتح لها ذراعيه، بعد عقود من العزلة، وأصبحت العاصمة الإيرانية قبلة قادة غربيين لا يرون فيها أكثر من مصدر تمويل لاستثماراتهم.

إلا أن العبء الذي تشكله طهران على دول المنطقة قد يعصف بمحاولات استعادة وضعها الطبيعي في مشهد تطل فيه برأسها في كل بؤر التوتر التي تجتاحه.

نقلا عن أ.ش.أ

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيام أخرى في مسار مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية أيام أخرى في مسار مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية



GMT 17:35 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
اليمن اليوم- 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 14:20 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

إطلالة منعشة باللون الأبيض من وحي النجمات

GMT 17:56 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

مجموعة أفكار يدوية لتزيين غرف الأطفال لعام ٢٠٢١

GMT 23:29 2021 الجمعة ,04 حزيران / يونيو

البنطلون الكارجو إطلالة مريحة لصيف 2021
 
alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen