آخر تحديث GMT 17:32:26
اليمن اليوم-

تعمق الأزمة الديبلوماسية بين الجزائر وفرنسا بعد صورة "محرجة" لبوتفليقة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تعمق الأزمة الديبلوماسية بين الجزائر وفرنسا بعد صورة "محرجة" لبوتفليقة

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس و الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة
الجزائر- اليمن اليوم

تعمقت الأزمة الديبلوماسية بين الجزائر وفرنسا بسبب صورة نقلها رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة ويبدو فيها الأخير شاحبًا وبعينين غائرتين. وقالت مصادر جزائرية إن جهات جزائرية نافذة اعتبرت تلك الصورة التي نشرها فالس في تغريدة له على "تويتر"، "مقصودة"، ما قد يؤدي الى تسليم مذكرة احتجاج الى مكتب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. ودفع ذلك بالرئاسة الى الطلب من أحمد أويحيى مدير الديوان الرئاسي، الى الظهور في مؤتمر صحافي وشن هجوم عنيف على فالس، ووصف تصرفه بـ "الفظ".

ودان أويحيى، بصفته الحزبية كأمين عام لـ "التجمع الوطني الديموقراطي"، ما سماه "الاستغلال الدنيء" لصورة الرئيس الجزائري، في خطوة أكدت الاستياء الرسمي من نشر رئيس الوزراء الفرنسي الصورة التي تظهر بوتفليقة في حال صحية غير لائقة.

وأبلغت مصادر جزائرية "الحياة" أن رئاسة الجمهورية تفكر في تغيير نظام التشريفات غداة الاستقبالات الرسمية لضيوف بوتفليقة، وسبق أن انزعجت الرئاسة من صور بثتها قنوات فرنسية سمحت لها الرئاسة بحضور مراسم الاستقبال، إلا أن الصورة الحديثة التقطت من طرف الفريق المرافق لمانويل فالس، اذ كان "من المحرج الاتفاق على منع ذلك في نصوص التشريفات التي تسبق الزيارة" .

وقال أويحيى عن تلك الصورة بعد صمت رسمي استمر نحو ثلاثة أيام أن الاستغلال "الدنيء" لصورة بوتفليقة أثناء استقباله لفالس، يعد "حلقة جديدة في مسلسل المساس بالجزائر" و "مناورة" تحاك في باريس والجزائر. وأشار إلى وجود "حقودين" في فرنسا "لم يقتنعوا بعد بأن الوصاية على الجزائر زالت منذ أكثر من نصف قرن"، متوجهًا إلى "هؤلاء" بالقول: "إذا أرادت فرنسا بناء شراكة متميزة (مع الجزائر) فهناك ثلاث قواعد يتعين العمل بها"، وهذه القواعد تنص على "الاحترام المتبادل والمصالح المتكاملة وخدمة مصلحة الشعبين". وسجل أويحيى "أسفه الشديد لوجود حقودين في الجزائر محسوبين على جزء من المعارضة عملوا على إتمام هذه المؤامرة" عبر التواصل مع الحقودين على الجزائر في الخارج".

وندد اويحيى بهذا العمل "الشنيع" وكذلك بـ "تصرف بعض وسائل الإعلام الفرنسية، وكأننا لم نشاهد نحن صورة بعض المسؤولين الفرنسيين حتى وهم يتمتعون بكامل صحتهم يستسلمون للنوم العميق خلال نشاطات رسمية". وتتحرج الرئاسة الجزائرية في شكل مفرط من الحديث عن صحة بوتفليقة، لكنها هذه المرة جهرت بذلك في شكل رسمي بالنظر لحساسية علاقتها بباريس خصوصًا. وانخرط عدد كبير من المسؤولين من الموالاة في حملة التنديد، بينهم عبدالمجيد سيدي السعيد الأمين العام لأكبر اتحاد عمالي في الجزائر، ورجل الأعمال علي حداد المقرب من الرئاسة وحتى اليسارية المعارضة لويزة حنون وصفت خطوة فالس بـ "غير اللائقة

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعمق الأزمة الديبلوماسية بين الجزائر وفرنسا بعد صورة محرجة لبوتفليقة تعمق الأزمة الديبلوماسية بين الجزائر وفرنسا بعد صورة محرجة لبوتفليقة



سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في مصر

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 09:21 2021 السبت ,12 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
اليمن اليوم- أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 12:11 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

الحوثيون يستعدون لإعادة فتح مطار صنعاء الدولي
اليمن اليوم- الحوثيون يستعدون لإعادة فتح مطار صنعاء الدولي

GMT 17:40 2021 الجمعة ,11 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
اليمن اليوم- طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 23:38 2021 الجمعة ,04 حزيران / يونيو

أناقة الأخضر الزمردي في غرف المنزل لديكور متجدد

GMT 06:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

جولة سياحية من منطقة حراز اليمنية

GMT 13:07 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

تألقي بمكياج صيفي ناعم على طريقة النجمات
 
alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen