آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

نصر الله يؤكد أن "حزب الله" باق في سورية حتى هزيمة الجهاديين

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- نصر الله يؤكد أن "حزب الله" باق في سورية حتى هزيمة الجهاديين

صورة من تلفزيون المنار لزعيم حزب الله حسن نصرالله خلال مقابلة مع الميادين
بيروت – العربي الجديد

 اعلن حسن نصر الله الامين العام لحزب الله اللبناني مساء الاثنين ان الحزب سيستمر في خوض المعركة الى جانب النظام السوري حتى هزيمة مسلحي "تنظيم الدولة الاسلامية" و"النصرة" في سوريا.

وقال في مقابلة مع "قناة الميادين" التي تتخذ من بيروت مقرا، "ذهبنا الى سوريا لنساهم في منع سقوط سوريا في ايدي داعش والنصرة (..) طالما المسؤولية تتطلب منا ان نكون، نحن سنكون هناك، وسنبقى هناك".

وتاتي المقابلة المباشرة لنصر الله بعد اسبوع من اعلان روسيا حليف النظام السوري، انها ستسحب القسم الاكبر من قواتها في سوريا.

وردا على سؤال ان كان حزب الله سيقوم بالامر ذاته، قال نصر الله ان "كل ما يقال عن خروجنا او انسحابنا من سوريا في الظروف الحالية هو غير صحيح، طالما ان الهدف يحتاجنا سنكون حيث يجب ان نكون".

واضاف "سواء انسحب الروس او بقي الروس (..) انسحب الايرانيون او بقي الايرانيون ، نحن حزب الله (...) مصيرنا ومصير اخوتنا السوريين واحد لا يمكن تفكيكه".

وكان حزب الله ارسل آلاف المقاتلين منذ 2013 دعما لقوات النظام السوري في مواجهة مسلحي التنظيمات المعارضة والاسلامية المتطرفة، معتبرا انه يخوض حربا وقائية لابعاد تهديد التطرف الاسلامي عن لبنان.

وقال نصر الله الاثنين في هذا السياق "اذا سقطت سوريا في ايدي داعش والنصرة، ستذهب سوريا، ويذهب لبنان".

واضاف "نحن معنيون ان نبقى الى حين يتحقق هذا الهدف (هزيمة الجهاديين) اما بانسحاب الجماعات التكفيرية او بتسوية سياسية".

وبدأت في جنيف في 14 آذار/مارس جولة جديدة من مفاوضات السلام بين النظام السوري والمعارضة في مسعى للتوصل الى اتفاق ينهي حربا مدمرة اوقعت اكثر من 270 الف قتيل منذ 2011.

واعلن نصر الله "نحن قادرون على ارسال قوات اكثر الى سوريا، لكن نحن لا نتعاطى بذهنية (...) الحسم العسكري (بل) نريد حلا سياسيا، ونريد حقن الدماء".

وحزب الله الذي يقوم بدور مهم الى جانب الجيش السوري، يشكل بعبع المعارضة السورية المسلحة وراعيتها المملكة السعودية.

وقررت دول مجلس التعاون الخليجي في مستهل آذار/مارس تصنيف حزب الله تنظيما "ارهابيا".

وجاء ذلك القرار في سياق تصاعد التوتر بين ايران والسعودية اللتين تتواجهان بطريقة غير مباشرة في المنطقة وخصوصا من خلال النزاعين السوري واليمني.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر الله يؤكد أن حزب الله باق في سورية حتى هزيمة الجهاديين نصر الله يؤكد أن حزب الله باق في سورية حتى هزيمة الجهاديين



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen