آخر تحديث GMT 18:52:49
اليمن اليوم-

أكدت لـ"العربي الجديد" خطورة التشهير بعيوب الطرف الثاني

زينب مهدي تبرز أسباب لجوء الرجل إلى العنف الجسدي ضد زوجته

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- زينب مهدي تبرز أسباب لجوء الرجل إلى العنف الجسدي ضد زوجته

الدكتور زينب مهدي
القاهرة ـ شيماء مكاوي

بيّنت المعالج النفسي وخبير التنمية البشرية، الدكتور زينب مهدي، أسباب لجوء الزوج إلى العنف الجسدي ضد زوجته، ونصحت كل زوجة بتجنُبها حتى تتمتع بحياة أسرية مستقرة مع شريكها.
وأكدت مهدي، في حوار مع "العربي الجديد"، أن الزواج سُنة الحياة التي وضع الرحمن لها شرطين هما المودة والرحمة، ولكن كثرت الجرائم الاجتماعية والعنف والتفكك الأسري نتيجة عدم توافر الشرط الأساسي في الزواج وهو هدوء السر، موضحة أن نقل أسرار الطرف الثاني إلى أي طرف ثالث حتى ولو كان قريبًا يهدد استقرار الزواج وينتج الكثير من المشاكل الزوجية، ومن أبرزها أستخدام العنف البدني.

وأضافت أنه في البداية يجب أن يكون الزواج قائمًا على قواعد وأسس علمية منها التوافق العلمي والشخصي والاجتماعي وتوافقات عدة تنبأ بزواج سعيد ومستقر، ولكن عند فقد جزء من هذا التوافق تحدث المشاكل، وبما أن المجتمع ذكوري فنجد الرجل يعامل المرأة بعنف شديد كأن يضربها أو يهينها من أجل طاعته، ولذلك يجب تصحيح تلك الثقافة الخاطئة المتعلقة بعدم احترام المرأة وإهانتها.
وأشارت مهدي إلى نقطة أخرى لو كان الرجل على دراية كاملة بأن احترام المرأة واجب ولكنه مع ذلك يلجأ إلى العنف البدني والضرب والإيذاء، ومن هنا يوجد أكثر من سبب لاستخدام الرجل مبدأ الضرب، فشريحة عريضة من النساء تجهل التعامل مع الزوج وتلح عليه لمعرفة أسباب ضيقه، وهو ما يؤدي إلى استفزازه، فيجب على كل زوجة دعم شريكها في أزماته ولكن بأسلوب غير مباشر حتى لا يشعر بضعفه وقلة حيلته أمامها.

وأضافت بشأن السبب الآخر للعنف وهو تشهير الزوجة بعيوب زوجها وعدم مدح صفاته الإيجابية، ما يدفعه إلى ضربها حتى تكفّ عن الحديث الذي تسبب في إثارة أعصابه، وأما السبب الثالث فهو عدم الطاعة إلا بالضرب، وأن بعض الزوجات يعطين الإيحاء لأزواجهن بأنها لن تطيعه إلا إذا ضربها وفقًا لما نشأت عليه، ويصبح مضطرًا إلى اتباع تلك الطريقة.
ونصحت المعالج النفسي الزوجة التي يتم ضربها بالتمرُد على فعله؛ لأنه عندما يعتدي عليها بمثل هذا الأسلوب ولا يجد إلا الصمت فسيقتنع بأنه وجد الطريقة التي يستطيع من خلالها التعامل معها، ومن هنا تكثر المشاكل الزوجية، واختتمت حديثها بكلمة إلى كل زوج وهي أن المرأة ليست مخلوقة للضرب ولكنها مخلوق رقيق جدًا لابد أن يُحترم.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينب مهدي تبرز أسباب لجوء الرجل إلى العنف الجسدي ضد زوجته زينب مهدي تبرز أسباب لجوء الرجل إلى العنف الجسدي ضد زوجته



GMT 08:34 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد حمدي يعلن عن خطأ شائع ترتكبه الأمهات يضر بصحة الرضيع

GMT 06:42 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب يكشف عن الحالات التي تستوجب فيها زراعات الوجه المختلفة

GMT 16:14 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أستاذ جراحة الأوعية يشرح خطوات عملية تسليك شرايين القدمين

GMT 09:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أستاذ جراحات أوعية يكشف أعراض تمدد الشريان "الأوروطي"

بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

النجمة جنيفر لوبيز تستقبل الشتاء بمجموعة من التصاميم

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:54 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
اليمن اليوم- أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 09:54 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
اليمن اليوم- إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
اليمن اليوم- تلوث الهواء في البوسنة والهرسك مؤخرًا يصل إلى مستويات خطيرة

GMT 19:21 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز مواصفات وعيوب مواليد "برج القوس"
اليمن اليوم- تعرف على أبرز مواصفات وعيوب مواليد "برج القوس"

GMT 08:58 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

تيسلا الكهربائية تصل سان لويس لمكافحة الجريمة في المكسيك
اليمن اليوم- تيسلا الكهربائية تصل سان لويس لمكافحة الجريمة في المكسيك

GMT 12:22 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

"ألبينا" تُجري الكثير من التعديلات على سيارات "بى إم دبليو"
اليمن اليوم- "ألبينا" تُجري الكثير من التعديلات على سيارات "بى إم دبليو"

GMT 05:43 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحلام تتحدّى جنفير لوبيز ومادونا وبيونسيه بـ "العطور"

GMT 07:17 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

آبل ووتش" تنمي قدراتها لتوظيفها في علاج مرض باركنسون

GMT 06:35 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد شعبان يكشف عن أنواع الطاقات وأخطرهم على صحة الإنسان

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"

GMT 07:43 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen