آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

ضمن أقوى سلسلة وثائقية جديدة على قناة "فايس لاند"

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

الصحافية والناشطة النسوية غلوريا ستانيم
لندن - ماريا طبراني

أنتجت غلوريا ستاينم، الصحافية التي تحولت إلى ناشطة، حاليًا سلسلة تحقيقات على قناة "فايس لاند Vice land " تسمى "المرأة"، إذ قادت فريقًا من الصحفيات الإناث للتحقق في كيفية تأثير العنف ضد المرأة على إنعدام الإستقرار العالمي’ ووفقًا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ستاينم، 82 عامًا، إحدى أكثر الدعاة النسويين منذ الستنيات، وحاليًا بعد عقود تتبنى أول في قضية نسوية كبيرة, وقالت ستاينم، في مقطع فيديو صوتي على الـ"فيسبوك" أنها سافرت في العالم ككاتبة وناشطة طوال حياتها، في مقطورة، وتشير إلى أنها تستطيع من خلال مواجهة المشاكل المهمشة مثل" قضايا المرأة "، بأنه من الممكن معالجة أهم الأخطار في القرن الـ21".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

ووفقا للصحيفة، سيتم عرض الحلقات للمرة الأولى، في 10 أيار/مايو المقبل، الساعة العاشرة مساءً، وسيتبعها مسيرة من النساء والرجال لمكافحة العنف القائم على نوع الجنس, ومن المتوقع أن تغطي هذه السلسلة, العنف ضد النساء في جميع أنحاء العالم، بأشكال ومستويات متفاوتة من الشدة, وترصد الحلقات العنف الجنسي في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وحالات قتل الإناث في السلفادور، والاعتداء الجنسي في الجيش الأميركي، وحبس أمهات الأطفال الصغار في الولايات المتحدة، فضلًا عن تزايد التطرف والعنف تجاه المرأة في باكستان.

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

وقالت ستاينم في بيان صحفي، إن "الاستقطاب بين أدوار الجنسين تعد علامة مميزة للجماعات الإرهابية والمجتمعات عنيفة", وأضافت أن العنف ضد النساء يعد المؤشر الأكثر مصداقية إذا كانت هذه الأمة ستكون عنيفة من داخلها أم ستستخدم العنف ضد أي دولة أخرى مقارنة بمؤشرات أخرى مثل الفقر، والموارد الطبيعية، أو الديون، أو درجة من الديمقراطية".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

وتابعت: "العنف بين الجنسين زاد بشكل كبير لأول مرة، وهناك الآن عدد أقل من الإناث عن الذكور على وجه الأرض، فهذه الحلقات هدفها تسجيل هذه الحقائق على أرض الواقع، والتوضيح للمشاهدين سبل المساعدة", وسعت المعارضة والناشطة النسوية الأكثر شهرة ، خلال خطابها في مشاركتها في المسيرات على الشاشة إلى ضرورة توصيل الرسالة بشأن العنف ضد المرأة، والحث على التحرك لإنهاء ذلك في الحلقات الجديدة التي تنتجها, وقالت، مخاطبة الحشود: "أريد فقط أن أذكركم الليلة أن ما نتحدث عنه هو ثورة".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

ثم يظهر في الإعلان الترويجي للحلقات، مشاهد مؤثرة من الحلقات المقبلة، والتي تغطي العنف ضد المرأة من الولايات المتحدة وأميركا اللاتينية إلى أفريقيا والشرق الأوسط, كما تم الإعلان عن حلقة واحدة لتسليط الضوء على النساء في أميركا اللاتينية وحملهم السلاح للدفاع عن أنفسهم, وقالت إحدى النساء باللغة الأسبانية،: "أؤمن بالسلام حينما تكن هناك مساواة، ولكن حاليًا لأرى ذلك".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

وفي حلقة أخرى، يظهر بعض الأميركيين يتناقشون مع النساء اللاتي تم اختطافهن أو إجبارهن على الإتجار بالجنس في الولايات المتحدة، فيما سألت أحدهن عن عدد النساء المفقودات من الجانب الشرقي وسط المدينة" فقالت إمرأة أخرى، إن ""ما لا يقل عن 200 امرأة ، وأشارت إلى أن حالات الاختفاء تبقى دون حل لأن (لا أحد يهتم)".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

وتظهر مجموعة مؤثرة أخرى من المشاهد عن الأمهات الأميركيات يبكين ويتحدثن وهم يبكين إلى أطفالهم، لأنهن محتجزات، وتسليط الضوء على الطريقة غير الواعية وغير الضرورية لوضع الأمهات في السجن".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

كما يظهر مقطع صور لفتيات يضحكون في أفريقيا، فيما قالت إمرأة  من زامبيا: "تركت نحو 16ألف فتاة في المدارس في زامبيا في سنة واحدة، بسبب زواج الأطفال", وأضافت: "من الواضح أنني لا أشعر بحالة جيدة لأنهم أجبروني على ترك المدرسة لكي أتزوج".

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا

وقالت ستانيم:"من القرى الصغيرة للدول الكبيرة، ونحن نعلم حاليًا أن رفاهية النساء تحدد رفاهة المجتمع، فإن أكبر مؤشر على إستقرار  العالم ، والثروة، والأمان هو وضع المرأة", وفي الوقت الذي تروج ستانيم، في كتابها "حياتي على الطريق العام الماضي، قالت إن العنف ضد النساء هو أكبر مشكلة تواجه المرأة اليوم.

وأضافت: "إذا أضفنا كل أشكال العنف، سواءً كان ذلك العنف المنزلي في هذا البلد، التي لا تزال في تزايد مستمر، أقصد أن أخطر مكان للمرأة في هذا البلد هو بيتها، وأنها على الأرجح يتم ضربها أو قتلها فيها على يد الرجال أو  الختان أو تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، أو وأد البنات، أو جرائم الشرف أو زواج الأطفال، فالعنف وصل إلى حالة طارئة".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا صحافية تفضح العنف ضد النساء في الكونغو والسلفادور وأميركا



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen