آخر تحديث GMT 05:04:55
اليمن اليوم-

الشركة شجّعت المزيد من الانشقاقات في صفوف القوات الحكوميّة

وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط "غوغل" للإطاحة بالأسد

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط "غوغل" للإطاحة بالأسد

إلى اليمين هيلاري كلينتون وإلى اليسار المدير التنفيذي في غوغل غاريد كوهين
واشنطن - رولا عيسى

كشفت الرسائل المسربة من البريد الإلكتروني لوزير الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، أن شركة غوغل الشهيرة رغبت في الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد باستخدام أداة رسم الخرائط، وسعى عملاق التكنولوجيا إلى تشجع مزيد من الانشقاقات في القوات الحكومية وتعزيز الثقة بقوى المعارضة.

ومرَّر الخطة لفريق كلينتون الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، غاريد كوهين، الذي كان من كبار مستشاري كلينتون حتى العام 2010 وهو زميل قديم في مجلس العلاقات الخارجية، وترك منصبه في وزارة الخارجية بعد أن تقرب منه إيريك شميت الرئيس السابق لغوغل.

وأتى هذا الكشف في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما خطط غوغل لتوسيع الوصول إلى الإنترنت في كوبا، وذلك خلال زيارته التاريخية إلى الدولة الشيوعية، وقال "واحدة من الأشياء التي سيعلن عنها هنا هو أن غوغل  لديها اتفاق للبدء في إنشاء المزيد من خدمة الواي فاي على نطاق واسع في الجزيرة".

وبدأت نية غوغل التدخل في الشؤون السورية تبرز العام 2012 في مذكرة من كوهين، الذي يدير مركز أبحاث المدينة والتي تغير اليوم اسمها إلى بانوراما غوغل  والتي أرسلها إلى عدد كبير من أعضاء فريق كلينتون، وتناول كوهين في بريده الإلكتروني فقط كلمة "سورية" مكتوبة في مربع الموضوع، وأرسلت الرسالة إلى نائب الوزيرة بيل بيرنز، ومستشاره أليك روس، وإلى مساعدها جيك سوليفان، وأوضح فيها أن أداة رسم الخرائط يمكنها أن تتبع المتمردين المنشقين عن الأسد.

وخطط غوغل للاستعانة بقناة الجزيرة لضمان بث البيانات إلى سورية وتشجيع المزيد من الانشقاقات ومنح الثقة للمعارضة، وكتب كوهين في رسالته "الرجاء الحفاظ على الوثيقة، ففريقي يخطط لإطلاق أداة يوم الأحد لتتبع ورسم خرائط الانشقاقات في سورية ومن أيّة أجزاء من الحكومة قدموا، فلدينا منطلق من وراء ذلك أنه في حين أن الكثير من الناس يتابعون الأعمال الوحشية، لا أحد يتتبع بصريًا ولا أحد يرسم خرائط الانشقاقات والتي نعتقد أنها مهمة لتشجيع المزيد منها وإعطاء الثقة بالمعارضة".

ووجَّه الرسالة سوليفان إلى كلينتون يوم 25 حزيران/يوليو العام 2012، مع ملاحظة ما يلي "لمعلوماتك، هذه فكرة جيدة جدًا"، وكشفت ويكليكس عن الإيميل السبت الماضي، وفي وقت سابق من الأسبوع شارك الموقع أكثر من 30 ألف رسالة بالبريد الإلكتروني من فترة المرشح الأوفر حظًا للرئاسة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، وأضاف كوهين في رسالته تعليقًا على الخطة "نظرًا إلى مدى صعوبة الحصول على المعلومات من سورية في الوقت الراهن، سنتشارك مع قناة الجزيرة التي ستأخذ الملكية الأولية للأداة التي سنطورها، والمسار الحقيقي للبيانات وستنشرها مرة أخرى إلى سورية".وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط غوغل للإطاحة بالأسد

وأرفق كوهين ملف "بي دي أف" تحت عنوان "الانشقاق" والذي يظهر كيف ستبدو الأداة، وتابع "الرجاء الحفاظ على هذه الوثيقة، واسمحوا لي أن أعرف إذا كان هناك شيء آخر تريدون أن تعرفوه أو تعتقدون أنه يجب أن يأخذ بعين الحسبان قبل إطلاق الأداة، نحن نعتقد أن لهذا تأثير مهم"، وتشكك هذه الوثيقة في قواعد السلوك لعملاق التكنولوجيا الذي من المفترض أن يتبع فكرة "لا تكن شريرًا"، وتشجع موظفيها لفعل الشيء الصحيح، وتأسست أفكار غوغل  العام 2010 على يد شميت لفهم ومعالجة التحديات العالمية.

وترك كوهين وظيفته في لجنة التخطيط لسياسات وزارة الخارجية الأميركية حيث كان مستشارًا لكوندوليزا رايس، وفي وقت لاحق لدى كلينتون، بعد أن عمل في غوغل، وعمل في مجموعة أفكار غوغل وتهدف مهمته في الأساس إلى استخدام التكنولوجيا لمواجهة أصعب التحديات الجيوسياسية ومواجهة التطرف عبر الإنترنت، وجعلت هذه الوثيقة عمل كوهين تحت المجهر لمحاولته التحريض على تغيير النظام في سورية وعلاقته مع وزارة الخارجية الأميركية، وكان مؤسس موقع ويكيلكس جوليان أسانغ، كتب مقالًا لمجلة نيوزويك العام 2014 يقول فيه "غوغل  ليست كما تبدو".

ووصف كوهين بأنه من الجيل الصغير الذي استطاع أن يتطور بسرعة في وزارة الخارجية تحت إدارتين مختلفتين في أوائل العشرين من عمره، وكان يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتحريض على الثورات حتى قيل إنه يغادر وزارة الخارجية، وورد أنه طلب من الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، جاك دورسي، تأخير صيانة النظام والتي كان من شأنه عرقلة قيام انتفاضة في إيران العام 2009، ومن المفارقات أن كل الجهود الرامية إلى إسقاط الأسد من خلال دعم المعارضة أدت إلى صعود داعش كمجموعة متطرفة وخطيرة.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط غوغل للإطاحة بالأسد وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط غوغل للإطاحة بالأسد



GMT 05:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يعلن وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:48 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

خالد اليماني يوضح للأمم المتحدة انتهاكات "الحوثيين"

GMT 04:32 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

إردوغان يعلن أن تركيا ستنشئ منطقة أمنية شمال سورية

GMT 01:56 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

مولر سيفضح العلاقة بين ترامب وبوتين خلال الانتخابات

GMT 02:57 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

ترامب يطلب من "البنتاغون" تقديم خطة لمهاجمة إيران

GMT 00:49 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

ترامب يرتكب خطأ فادحًا خلال اجتماع مع مسؤولين في تكساس

GMT 04:33 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

معهد "برمنغهام" يلغي حفل تكريم الحقوقية أنجيلا دافيس
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط غوغل للإطاحة بالأسد وثائق سريّة من بريد كلينتون تكشف خطط غوغل للإطاحة بالأسد



خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

تألُّق ريهانا بزي أسود مع قطعة بلون النيون الأخضر

نيويورك ـ اليمن اليوم
حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. أقرأ أيضًا: ريهانا تظهر بإطلالة جذابة بتوقيع علامة "كالفين كلاين" وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
اليمن اليوم- فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 05:47 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته لأهرام الجيزة في مصر
اليمن اليوم- كاتب أميركي يحكي عن زيارته لأهرام الجيزة في مصر

GMT 02:45 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض القصر الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
اليمن اليوم- عرض القصر الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 05:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يعلن وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
اليمن اليوم- هيج يعلن وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
اليمن اليوم- سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 04:34 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تُدشن قناة "اليوتيوب" الخاصّة بها
اليمن اليوم- فيكتوريا بيكهام تُدشن قناة "اليوتيوب" الخاصّة بها

GMT 06:20 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

دراسة علمية تشرح كيفية الحد من الاحترار العالمي
اليمن اليوم- دراسة علمية تشرح كيفية الحد من الاحترار العالمي

GMT 09:28 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن تكهنات الأبراج لعام 2019
اليمن اليوم- منى أحمد تكشف عن تكهنات الأبراج لعام 2019

GMT 02:15 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"تسلا" تُقدِّم سيارة "موديل 3" مجانًا لمَن يخترق ثغراتها
اليمن اليوم- "تسلا" تُقدِّم سيارة "موديل 3" مجانًا لمَن يخترق ثغراتها

GMT 03:14 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"فورد فيستا " الأكثر مبيعًا في بريطانيا خلال عام 2018
اليمن اليوم- "فورد فيستا " الأكثر مبيعًا في بريطانيا خلال عام 2018

GMT 00:30 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أيتن عامر تكشّف أسباب اشتراكها في مسلسل "طلقة حظ"
اليمن اليوم- أيتن عامر تكشّف أسباب اشتراكها في مسلسل "طلقة حظ"

GMT 03:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

العثور على طائر دخل طائرة سنغافورية مُتجهة إلي لندن
اليمن اليوم- العثور على طائر دخل طائرة سنغافورية مُتجهة إلي لندن

GMT 02:16 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

يحيى الفخراني يُعبّر عن سعادته بتكريمه في مهرجان المسرح

GMT 01:17 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مليونيرة ماليزية تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها جنسيًا

GMT 00:36 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 05:07 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

أسراب قنديل البحر تغزو المتوسط ولا زال الصيد مستمرًا

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

عرض منزل للبيع مقابل 2 مليون دولار في ملبورن

GMT 03:17 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

سلمي بلير تكشّف معاناتها مع "التصلب المتعدد"

GMT 02:46 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها بعد توقّفها 4 أعوام

GMT 06:21 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مستخدمو هواتف "آيفون" يشتكون من تحديث نظام "iOS"
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen