آخر تحديث GMT 20:09:59
اليمن اليوم-

خلال رسالة بعث بها إلى الرئيس عبدربه منصور

غوتيريش يصف الحكومة اليمنية الشرعية بـ"مفتاح الحل"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- غوتيريش يصف الحكومة اليمنية الشرعية بـ"مفتاح الحل"

الأمين العام أنطونيو غوتيريش
صنعاء - اليمن اليوم

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الحكومة اليمنية الشرعية «مفتاح الحل»، مثمنا مرونتها والتعاون الذي أظهرته، وذلك في معرض رسالة بعث بها إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وشكر الأمين العام للأمم المتحدة الرئيس على استقباله وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو، مرحبا بالنقاش الصريح والمفتوح الذي دار خلال اللقاء.

وأكد الأمين العام لهادي أن جميع الشواغل التي أُثيرت في رسالته إلى الأمين العام، والتي أعيد التأكيد عليها وتسليمها كوثيقة في لقائه مع روزماري «تم أخذها بنظر الاعتبار»، وطبقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أكّد غوتيريش على أن «العلاقة بين الأمم المتحدة وحكومة الرئيس هادي هي مفتاح الحل باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب اليمني».

اقرا ايضا:

الرئيس اليمني يرفض "انحياز" غريفيث للحوثيين و"العُملة" تنهار مجددًا

وأكدت الرسالة على الشراكة مع الحكومة اليمنية في التوصل إلى الحل السلمي المنشود على أساس المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية، وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة.

تأتي رسالة الأمين العام للأمم المتحدة في أعقاب لقاء الرئيس هادي مع وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية، بشأن ملاحظات الحكومة اليمنية فيما يخص تنفيذ «اتفاق استوكهولم»، ومطالب الحكومة الواضحة بالعودة إلى التنفيذ الصحيح لنصوص الاتفاق، خصوصاً فيما يتعلق بعملية إعادة الانتشار في الحديدة، وفقاً لمفهوم العمليات المتفق عليه.

كانت رسالة الرئيس اليمني تضمنت قوله إن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث «عمل على توفير الضمانات للميليشيات الحوثية للبقاء في الحديدة وموانئها تحت مظلّة الأمم المتحدة (...) سنعطي فرصة أخيرة ونهائية للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث، لتأكيد التزامه الحرفي بالمرجعيات الثلاث في كل جهوده وإنفاذ (اتفاق استوكهولم) على ضوئها»، وأضاف: «أودّ التأكيد أيضاً أنّه لا يمكن أن أقبل باستمرار التجاوزات التي يقدم عليها مبعوثكم الخاص، والتي تهدّد بانهيار فرص الحل الذي يتطلّع له أبناء الشعب».

يذكر أن ديكارلو أكدت خلال لقاء الرئيس هادي في 10 يونيو (حزيران) الحالي دعم المجتمع الدولي لليمن وقيادته الشرعية التي تحظى بإجماع غير مسبوق في الأمم المتحدة، وقالت: «نتطلع دوماً نحو السلام ولجهودكم الحثيثة في هذا الصدد، ونقدّر المخاطر التي تحملتموها في سبيل ذلك، ونشجع على السلام (الذي) نلتزم تحقيقه وفق المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة والالتزام بمتابعة تنفيذ (اتفاق السويد)، وفقاً للمفهوم القانوني وقرارات مجلس الأمن»، وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن وجود فرق الأمم المتحدة في اليمن سيكون لتقديم المساعدات الممكنة وليس لأي وجود دائم أو هدف آخر، مؤكدة أهمية الرقابة والتحقق الثلاثية في أي عمليات انتشار. كما شددت على احترام مسارات السلطة القانونية وإزالة العوائق أمامها وفقاً لـ«اتفاق استوكهولم»، لافتة إلى انخراطها ومتابعتها المباشرة أولاً بأول، وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة لخطوات السلام وتفاصيلها المقبلة في اليمن.

قد يهمك ايضا:

زوارق إيرانية تمنع سحب ناقلة نفط بعد الهجوم في خليج عمان

الحكومة اليمنية تأمل من الأمم المتحدة تصحيح أخطاء مبوعثها الخاص

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوتيريش يصف الحكومة اليمنية الشرعية بـمفتاح الحل غوتيريش يصف الحكومة اليمنية الشرعية بـمفتاح الحل



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - اليمن اليوم

GMT 16:33 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

عطل في تكييف طائرة عراقية يثير موجة من الغضب
اليمن اليوم- عطل في تكييف طائرة عراقية يثير موجة من الغضب

GMT 07:57 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أفضل التصاميم والديكورات المخصصة لـ"كوشة العروس"

GMT 05:00 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

وجهة شهر العسل الساحرة جزيرة لنكاوي في ماليزيا

GMT 23:40 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

باريس الأفضل لقضاء عطلة نهاية أسبوع وشهر عسل رومانسي

GMT 09:24 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حازم سمير متذبذب بين "عائلة الحاج نعمان" و"الكارما"

GMT 19:41 2018 الأحد ,01 إبريل / نيسان

تعرف علي الخضروات التي تتغلب على حرارة الصيف
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen