آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

أكّد أنه سيتم محاسبتها على تصرفاتها وخرقها للقوانين الدولية

وزير خارجية بريطانيا يؤكّد أن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة النووي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- وزير خارجية بريطانيا يؤكّد أن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة النووي

وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب
لندن - اليمن اليوم

قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، الاثنين، إن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة سلاح نووي، مؤكدا أنه سيتم محاسبة إيران على تصرفاتها وخرقها للقوانين الدولية.وأضاف وزير خارجية بريطانيا ، أن إيران تزعزع المنطقة لأفعالها في سوريا والعراق ومضيق هرمز، وأنه على النظام الإيراني وقف زعزعة استقرار المنطقة، لافتا إلى أن النظام في دمشق سبب التصعيد في سوريا، وأن بريطانيا تريد نهاية لمصدر الأزمة في سوريا المتمثل بنظام الأسد. إلى ذلك قال وزير خارجية بريطانيا، إنه بحث مع القيادة السعودية رؤية 2030 والفرص التجارية بين الجانبين، كما تم التشاور مع السعودية بشأن التهديدات الإيرانية في المنطقة.

على إيران التعاون الفوري والكامل

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد حض في وقت سابق، الاثنين، إيران على "التعاون الفوري والكامل" في إطار الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى. وطالبت الوكالة، الجمهورية الإسلامية بالسماح لمفتّشيها بدخول موقعين، وقالت إن طهران لم تجر "نقاشات موضوعية" للرد على تساؤلات الوكالة، وفق ما أعلن مديرها العام الجديد رافايل غروسي.

وذكر غروسي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية طرحت تساؤلات "ترتبط بمواد يشتبه في أنها نووية وأنشطة ذات طابع نووي في ثلاثة مواقع لم تعلن عنها إيران". وأضاف أن عدم السماح بدخول اثنين من المواقع الثلاثة وعدم إجراء إيران محادثات "يؤثران سلبا على قدرة الوكالة على توفير ضمانات ذات صدقية لجهة عدم وجود أنشطة أو مواد نووية غير معلنة في إيران".

والأسبوع الفائت كشف تقرير للوكالة أن طهران لم تسمح في كانون الثاني/يناير لمفتشي الوكالة بدخول الموقعين. وأفاد دبلوماسيون أن الموقعين يرتبطان ببرامج عسكرية نووية سابقة لإيران، وليس بأنشطة حالية. لكن تسليط الضوء مجددا على البرنامج النووي الإيراني السابق لتوقيع اتفاق العام 2015 من شأنه أن يفاقم التوترات الحالية.

والأسبوع الماضي، أعلن سفير إيران الدائم لدى الأمم المتحدة في فيينا، كاظم غريب أبادي، أن طهران "غير ملزمة" بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدخول مواقع في إيران حين تستند هذه الطلبات إلى "معلومات مفبركة"، متّهما الولايات المتحدة وإسرائيل بالسعي لممارسة ضغوط على الوكالة.

وتقول إسرائيل إن أجهزتها الاستخبارية تملك معلومات جديدة حول البرنامج النووي الإيراني السابق. والأسبوع الفائت، سلّط تقرير ثان للوكالة الضوء على انتهاكات إيران المستمرة لبنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لكنه لم يشر إلى فرض أي قيود على دخول منشآت نووية.

وفي كلمة ألقاها خلال الاجتماع الفصلي لمجلس حكام الوكالة المؤلف من 35 عضوا، أوضح غروسي أنه منذ إعلان طهران في كانون الثاني/يناير التحرر من كل القيود النووية المفروضة عليها "لم تلحظ الوكالة أي تغيير في مدى تقيّد إيران بتطبيق التزاماتها النووية".

ويترنّح الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015، ونص على فرض قيود على برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها تدريجا. وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب انسحاب بلاده أحاديا منه في عام 2018. ودفع الموقف الأميركي طهران إلى التحرر تدريجا اعتبارا من العام الفائت من القيود التي ينص عليها الاتفاق. وتعقد الدول الأخرى المشاركة في الاتفاق النووي وهي: الصين وبريطانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا، اجتماعات مع طهران لمحاولة إنقاذ الاتفاق.

وقـــد يهمك أيــــضًأ :

حملة طارئة للتطعيم ضد وباء الكوليرا في محافظة تعز

وفاة 6 حالات جديدة بوباء الكوليرا في إب

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير خارجية بريطانيا يؤكّد أن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة النووي وزير خارجية بريطانيا يؤكّد أن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة النووي



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

باخ يدعو تايجر وود للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020

GMT 00:14 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

تدشين مشروع رصف الساحة العامة لمستشفى عتق العام في شبوة

GMT 10:30 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

"كورونا" يُلاحق رونالدو في مسقط رأسه في "ماديرا"

GMT 11:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحوثيون يتوعدون بإطلاق المزيد من الصواريخ نحو السعودية

GMT 22:16 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen