آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

النتائج فسَّرت الفرق الذي يحدثه الواقي الذكري أو ختان الرجل

بحث طبي يحصر وقت عملية الجِماع من 33 ثانيّة وحتى 44 دقيقة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- بحث طبي يحصر وقت عملية الجِماع من 33 ثانيّة وحتى 44 دقيقة

الأزواج
لندن ـ كاتيا حداد

أكد الطبيب النفسي من جامعة كوينزلاند، الدكتور برندان زيتش، أن العملية الجنسية "الجماع" يمكن أن تستمر من 33 ثانية وحتى 44 دقيقة، عندما يتم احتساب متوسط ​​جميع الأوقات لكل زوجين في ممارسة الجنس.

وعندما يتعلق الأمر بممارسة الحب مع شريك مستقر تكون هناك الكثير من الحقائق والخرافات، وهذا ما يجعل الكثير منّا يتساءل بشأن حقيقة تلك الأمور المتعلقة بالجنس، ويظل السؤال الأبرز عند الرجال والنساء "كم من الوقت تستغرق ممارسة الجنس الطبيعية؟".

وفي مقال لصحيفة "ذا كونفيرسيشن"، قال زيتش إنه فحص أحدث الأبحاث كاملة، ووجد أن عملية الجماع يمكن أن تستمر من 33 ثانية وحتى 44 دقيقة، وكان متوسط ​​الوقت عند الأزواج المختلفين 5.4 دقيقة، وقد فسَّر النتائج التي توصل إليها، والتي فسرت الفرق الذي يحدثه ارتداء الواقي الذكري أو الختان عند الرجل.

وتمر العملية الجنسية بالكثير من المراحل، ليس عملية الاختراق فقط، بل هناك المداعبة التي يمكن أن تستمر لأوقات طويلة فعلاً عند بعض الأزواج، فلإبقاء الأمور بسيطة ومحددة، سنركز فقط على وقت القذف، وقياس متوسط ​​الوقت للقذف ليست مسألة واضحة؛ إذ أن هناك مشكلتين رئيسيتين في هذه العملية.

المشكلة الأولى أن الناس يميلون إلى وضع حد غير واقعي لوقت الممارسة، نظرًا إلى أن طول المدة من مصادر الفخر اجتماعيًا، والمشكلة الثانية هي أن الناس ليس لديهم تقدير علمي مناسب للمدة التي يجب أن يستغرقها الجنس، فهو ليس شيئًا يفعله الناس عادة وهم ينظرون إلى الساعة بجانب الفراش، لذلك من الصعب تحديد المتوسط المناسب للجنس، لاسيما إذا كانت ممارسة عفوية أو تلقائية وغير مرتب لها.

وأفضل دراسة قامت بتقدير متوسط ​​الوقت للقذف في عموم السكان شملت 500 من الأزواج من جميع أنحاء العالم، حيث قاموا بقياس الوقت أثناء ممارستهم الجنس على مدى أربعة أسابيع، باستخدام ساعة توقيت، ولوحظ أن تلك المهمة يمكن أن تؤثر على الحالة المزاجية إلى حد ما؛ لأن عليهم بدء الساعة وقت الإيلاج ووقفها فور القذف، وهو ما يفقد المتعة ويمنع التدفق الطبيعي للمشاعر، والنتيجة الأكثر لفتًا هي أن هناك قدرًا كبيرًا من الاختلاف، فقد تراوح متوسط ​​الوقت المخصَّص لكل زوجين من 33 ثانية إلى 44 دقيقة، أي أن الفارق 80 ضعفًا، لذا من الواضح أنه ليست هناك كمية واحدة طبيعية من الوقت لممارسة الجنس، والمتوسط ​​"من الناحية التقنية" عند جميع الأزواج، كان 5.4 دقيقة.

وكانت هناك بعض النتائج الثانوية مثيرة للاهتمام أيضًا، فعلى سبيل المثال، استخدام الواقي الذكري لا يبدو أنه يؤثر على الوقت، كما أن خضوع الرجال للختان لم يحدث فارقًا كبيرًا، كما أن جنسية الزوجين لم تشكل فارقًا، إلا إذا كانوا من تركيا، فالأتراك سجلوا وقتًا أقل بكثير (3.7 دقيقة) من الأزواج من بلدان أخرى مثل هولندا، وإسبانيا، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية.

والاكتشاف المذهل الآخر هو أنه كلما زاد عمر الزوجين، كلما قصر وقت الجنس، على عكس الاعتقاد السائد "وربما يقصد بها كبار السن من الرجال"، وفي النهاية تعتمد نجاح عملية الجماع على قذف السائل المنوي، ولكن يقول الكثيرون إن المتعة كلها تكون في الإيلاج لذلك يفضل أن تدوم لأطول وقت ممكن، ولكن لنقل أنك تحب طعام معين، هل هذا معناه أن تقوم بمضغها لمدة 5 دقائق؟ فهذا غير منطقي، لذلك ليس هناك وقت معين لتحقيق المتعة، إنها تحدث على كل حال، إذا ما اعتمدت على العاطفة وليست الأساطير المرتبطة بالجنس.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث طبي يحصر وقت عملية الجِماع من 33 ثانيّة وحتى 44 دقيقة بحث طبي يحصر وقت عملية الجِماع من 33 ثانيّة وحتى 44 دقيقة



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen