لإنقاذ الذاكرة في المراحل المُبكّرة مِن المرض

دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج "ألزهايمر"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج "ألزهايمر"

علاج "ألزهايمر"
لندن ـ ماريا طبراني

كشفت دراسة حديثة أنه يمكن علاج مرض ألزهايمر بالصدمات الكهربائية للدماغ لإنقاذ الذاكرة في المراحل المبكرة من المرض.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وجدت دراسة أنه باستخدام الصدمات الكهربائية لمرضى الصرع تم تحفيز منطقة الدماغ التي تعالج اللغة وبشكل كبير أدى ذلك إلى تعزيز قدرة المرضى على تذكّر الكلمات.

واستخدمت هذه الطريقة في العلاج بنجاح لمرضى الصرع في الماضي لقمع المضاعفات، لكن وجد الباحثون الآن أن ذاكرة المرضى تحسنت بنسبة 15 في المئة عند معالجتها بقبعة الصدمات الكهربائية للجمجمة التي أرسلت النبضات الكهرومغناطيسية إلى هذا الجزء المحدد من الدماغ.

وتعطي هذه النتائج الأمل في العلاج للتغلب على أعراض إضراب المخ في المراحل الأولى والتي يعاني منها 5.5 مليون أميركي يعانون من مرض ألزهايمر المستعصي.

أجرى باحثون من جامعة بنسلفانيا في دراسة شملت 25 مريضا للصرع ارتدوا قبعة الجمجمة المزودة بأقطاب كهربائية ترسل نبضات كهرومغناطيسية إلى القشرة الصدغية الجانبية في الدماغ.

وقال أستاذ علم النفس وكاتب الدراسة مايكل كاهانا إن النتائج، التي نشرت في مجلة ناتشر كميونيكيشن، أظهرت أن إرسال الصدمات إلى هذه المنطقة يمكن أن تستفيد بها أجزاء من الدماغ أعمق أكثر وإلى الداخل، مثل منطقة الحصين، خاصة في المراحل المبكرة من المرض مثل الخرف، ويعتقد بأن الحصين هو مركز العاطفة، والذاكرة، والجهاز العصبي اللاإرادي.

وقال البروفيسور كاهانا: "توفر أبحاثنا إطارا لتطوير علاج ضعف الذاكرة حيث إن هناك أدلة على أن الاضطرابات مثل مرض ألزهايمر تظهر شذوذ الشبكة الناتجة عن اختلال وظيفي مثبط يمكن أن يظهر في وقت مبكر من تطور المرض."

ويخضع المشاركون الـ25 لمراقبة مرض الصرع المقاوم للأدوية، ويقرأ الباحثون قوائم من 12 كلمة للمشاركين الذين طلب منهم تذكرها كما تم تسجيل نشاطهم العصبي، ثم قام العلماء بتغذية البيانات إلى برنامج حاسوبي كان قادرا على معرفة كيفية استجابة الدماغ لكل فرد على حدة.

كما حاول المرضى استيعاب قائمة من الكلمات، وتتبع الكمبيوتر وتم تسجيل إشارات الدماغ، وتحديدا ما إذا كان المرضى من المرجح أن ينسوا الكلمات.

وقال يوسف إزيات، من كبار المشاركين في الدراسة: "خلال كل كلمة جديدة يتذكرها المريض، فإن النظام يسجل ويحلل نشاط الدماغ للتنبؤ ما إذا كان المريض قد تعلمها بشكل فعال".
ووجد الباحثون أن هذه العملية حسنت قدرة المرضى على استدعاء الكلمات بنسبة 15 في المئة، وهذا غالبا ما يستهدف الحصين والفصوص الصدغية التي تسيطر على الذاكرة على المدى الطويل.

وأضاف البروفيسور كاهانا: "نحن نقدم دليلا على مفهوم للعلاج الحديث لضعف الذاكرة ونحتاج إلى المزيد من الأبحاث لدعمه".​

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج ألزهايمر دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج ألزهايمر



GMT 05:22 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

دراسة تكشف عن علاقة "الحشيش" بالجوع

GMT 05:46 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

دراسة تكشف أن التفكير في الصحة يجعلك تأكل أقل

GMT 08:17 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

طبيب يكشف عن أهمية وضع "الكريم الواقي"

GMT 08:17 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

طبيب يكشف عن أهمية وضع "الكريم الواقي"
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج ألزهايمر دراسة حديثة تُوضِّح طُرقًا جديدة لعلاج ألزهايمر



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة
اليمن اليوم- 4 خطوات لتحمي بشرتك من أشعة الشمس في الصيف

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen