آخر تحديث GMT 11:03:40

توصلوا لمعرفة السر وراء "انزيم الدماغ"

الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

علاج مرض باركنسون
لندن ـ كاتيا حداد

كشف العلماء أن علاج مرض باركنسون قد يكون في طور الإنجاز اذ يعتقد الخبراء أنهم اكتشفوا أخيرًا السر وراء انزيم الدماغ، الذي يعتبر مسؤولا عن حالة العصب التنكسية، وتم وضع علامة PINK1 كعنصر رئيسي في الوقاية من مرض باركنسون في عام 2004، وقد نجحت تجارب متعددة في دورها الفعلي في السنوات منذ ذلك الوقت. ويعتقد باحثو جامعة دندي الآن أنهم عملوا على هيكل ثلاثي الأبعاد والعمل الداخلي للانزيم، ويمكن لهذه الدراسة، التي يطلق عليها اسم "حيوية" من قبل المجتمع الطبي، توفير العلاج لأعراض الحالة، بما في ذلك الاهتزاز والصلابة.

 ويؤثر مرض باركنسون على شخص واحد من بين 500 شخص، ويعيش حوالي 127,000 شخص في بريطانيا مع هذه الحالة. ويعتقد أن مليون أميركي يعانون منه أيضا، فمن بين الضحايا البارزين الممثل مايكل جو فوكس، الذي تم تشخيصه في سن 29 عاما فقط، وأسطورة الملاكمة السابق محمد علي كلاى. "فالأدوية التي يمكن أن تحول مسار PINK1 / باركين مرة أخرى على قد تكون قادرة على إبطاء، ووقف أو حتى عكس موت الخلايا العصبية، وليس فقط في الاشخاص الذين لديهم هذه الأشكال الموروثة النادرة لهذه الحالة، ولكن أيضا أولئك اللذين لم يرثوا مرض باركنسون. ويعطينا هذا البحث، لأول مرة، نظرة على ما يشبه البروتين PINK1 وكيف يمكن للتغيرات في الجين منع البروتين PINK1 من العمل بشكل صحيح.

 وتعد هذه المعرفة أمرًا حيويًا لتطوير العقاقير التي يمكن أن تحول انزيم PINK1 مرة أخرى، والذي لديه القدرة على إبطاء أو حتى وقف تطور الحالة، وهو شيء العلاجات الحالية لم تعد قادرة على القيام به." وقال مايكل دون، رئيس فريق علم الوراثة والعلوم الجزيئية في ويلكوم ترست: "ظل البروتين PINK1 محور البحوث في جميع أنحاء العالم، لذلك هذا الاستنتاج من فريق دندي هو خطوة رائعة إلى الأمام للمجتمع. إذا فهمنا بنية هذا البروتين، الذي يحمل الكثير من الدلائل في ما يحدث خطأ في مرض باركنسون، قد يساعدنا على تطوير أدوية جديدة للحماية من هذا المرض المدمر.

 وفي بداية مرض باركنسون، يؤدي طفرة في انزيم PINK1 إلى فقدان وظيفته الوقائية، مما يؤدي إلى تلف الخلايا في الدماغ التي تتحكم في الحركة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الدور الرئيسي لانزيم PINK1 هو الشعور الضرر بمراكز الطاقة، أو الميتوكوندريا، من الخلايا. ثم يتحول هذا المسار إلى مسار وقائي يشتمل على بروتينين رئيسيين، يعرفان باسم أوبيكيتين وباركين، لتقليل الضرر ولكن كيف حدث هذا كان غير معروف - وإيجاد دواء يمكنه أن  يرجع دور الحراسه لانزيم PINK1 بمثابة طفره في عالم بحوث داء باركسون.

 وتقدم الدراسة الجديدة، التي نشرت في المجلة العلمية إليف، الأمل في شرح كيف يمكن استخدام الانزيم في العلاج. PINK1هو ترميز للانزيم، والمعروف باسم كيناز، الذي يلعب دورا حاسما في حماية خلايا الدماغ ضد الإجهاد. وقال الباحثون إن PINK1 لديه "عناصر تحكم فريدة من نوعها" لم يتم العثور عليها في الإنزيمات الأخرى، وقال البروفيسور دان فان آلتن، الذي شارك في قيادة البحث، إن النتائج كانت "خطوة تحويلية" للوصول إلى العلاج.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون الباحثون يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



يتهافت عليهن أشهر مصممي الأزياء في العالم

بيلا وجيجي حديد تلفتان الأنظار بإطلالات مميزة

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون

GMT 11:00 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء مجموعة "موسكينو" لربيع وصيف 2019
اليمن اليوم- تعرف على أزياء مجموعة "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 07:24 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أفضل الفنادق السياحية في بريطانيا لرحلة رائعة
اليمن اليوم- أفضل الفنادق السياحية في بريطانيا لرحلة رائعة

GMT 09:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل مجال الديكور
اليمن اليوم- نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل مجال الديكور

GMT 11:07 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

دار "SIGNATURE" تقدم "الترانشكوت" للرجل الأنيق في شتاء 2018

GMT 17:09 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

"صدى البلد" تقدم أفلام وثائقية عن جمال عبد الناصر

GMT 09:55 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالرحيم ريحان عضوًا بلجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة

GMT 21:54 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

العملات المعدنية تمنع نمو البكتيريا في الزهور

GMT 07:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

"مصر للطيران" تحصل على 24 طائرة من "بومباردييه" الكندية

GMT 00:27 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

Plantu

GMT 13:00 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

قطر ترفع أسعار الوقود لشهر كانون الثاني بنسبة 3%

GMT 17:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

بلدة زيرمات في سويسرا الأحق بلقب أبرز مواقع التزلج

GMT 02:37 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

إنجي علاء تحصد جائزة أفضل استايلست لعام 2017

GMT 04:18 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

عهد التميمي

GMT 11:28 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ذكرى النكبة

GMT 05:27 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

"PAL ZILERI" يُقدّم مجموعة جديدة لربيع وصيف عام 2018

GMT 02:59 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

جمال حافظ يكشف سر الكوابيس وكيفية التخلص منها

GMT 12:47 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

آراء مهمة عن رمضان صبحي من هيوز المُقال من تدريب ستوك

GMT 09:32 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

استعملي إكسسوارات "ناتوزي" لتغيير منزلك في رأس العام

GMT 00:48 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوكرة شو" ابتسامة سعد للمستقبل

GMT 06:12 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفضل الديكورات العصرية للمطابخ

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

خليل السالم يعلن أن التهاب العصب البصري يسبب العمى المؤقت

GMT 13:24 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الرئيس الصماد يهنئ الرئيس الفلسطيني بذكرى إنطلاق الثورة

GMT 04:32 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

بيزنس أكاديميات كرة القدم
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen