تزيل الخلايا الميتة والجراثيم وتقي من العدوى والأمراض

الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي

الإفرازات الطبيعية للجهاز التناسلي
لندن - كاتيا حداد

تؤدي الإفرازات المهبلية الطبيعية دورًا مهمًا في تنظيف الجهاز التناسلي عند الإناث، والحفاظ على صحته وسلامته حيث تزيل السوائل التي تنتجها غدد داخل المهبل وعنق الرحم الخلايا الميتة والجراثيم، و يحافظ ذلك على نظافة المهبل ويساعد في الوقاية من العدوى. وتتفاوت كميات هذه الإفرازات وكذلك رائحتها ولونها، بحسب وقت الدورة الشهرية، هذه الأنواع من الإفرازات لا تستدعي القلق. إلا أنه لو بدا اللون أو الرائحة أو القوام غير طبيعيا بشكل ملحوظ، لاسيما لو ترافق مع حكة أو حرقة مهبلية، فيمكن أن يكون مؤشرًا لعدوى ما أو اضطراب آخر وهو ما توضحه الدكتورة نينا بروخمان، وإيلين ستوكين، في  كتابهما الجديد "The Wonder Down Under".

الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي

أنواع إفرازات المهبل:

يوجد أنواع عدّة مختلفة من الإفرازات المهبلية، ونصنف هذه الأنواع بحسب لونها وقوامها. بعض أنواع الإفرازات تكون طبيعية، لكن يمكن أن تشير الإفرازات الأخرى لوجود اضطراب كامن يحتاج إلى المعالجة.

اللون الأخضر أو الأصفر:

يمكن أن يتسبب داء المشعرات في تغير لون الافرازات للأخضر أو الأصفر، وهو عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بسبب طفيل صغير.يمكن أن يكون مصحوبًا بحرق والتهاب المثانة عند التبول ، وغالباً ما يحدث ألم وتورم وحكة في منطقة المهبل. ويمكن معالجته بمضاد حيوي يصفه الطبيب أو أخصائي الصحة الجنسية.

اللون الأصفر الداكن :

يمكن أن يكون أحد أعراض مرض السيلان ، والذي يعد الآن واحدًا من أكثر الأمراض المنقولة جنسيا شيوعا في بريطانيا وفقا للصحة العامة في إنجلترا. وتصيب بكتيريا السيلان عنق الرحم ، حيث توجد الغدد السائلة التي تنتج إفرازات مهبلية ، وبالتالي الافرازات السميكة باللون الأصفر يمكن أن تدل غالبا على الإصابة بالمرض.

وتعاني أيضًا من الألم عند التبول والنزيف بين فترات الدورة الشهرية، ولكن عليكِ بزيارة الطبيب أو أخصائي الصحة الجنسية لإجراء الاختبار .وتعمل المضادات الحيوية على حل الأمر في غضون أيام. وفي حالات نادرة ، يمكن أن يحدث الافراز المماثل بسبب مرض الكلاميديا ​​، لذلك فمن الأفضل دائمًا أن يتم فحصها أيضًا.

الأحمر أو البني:

الإفرازات المصاحبة بالدم تشير إلى أنك تعانين من الدورة الشهرية غير المنتظمة ، لكن يمكن أن تكون أيضًا علامة على الإصابة بسرطان عنق الرحم وبطانة الرحم. لا تتجاهلي ألم الحوض أو النزيف بعد ممارسة الجنس أو الألم المهبلي أو الألم عند التبول وعليك بزيارة طبيبك للاطمئنان.

هل الإفرازات المهبلية دليلا على عدم النظافة ويجب التخلص منها:

تشرح الطبيبة ستوكن، أن "الإفرازات ليست فقط أمرا طبيعيا ، إنما أمر لا بد منه. حيث يقوم المهبل بالتنظيف الذاتي. والغرض منها هو الحفاظ على نظافة المهبل وطرد الأشياء غير المرغوب فيها مثل الفطريات والبكتيريا ، وكذلك الخلايا الميتة من سطح الغشاء المخاطي.وفي نفس الوقت تقوم الإفرازات بتشحيم الأغشية المخاطية وتبقيها رطبة حيث تمزق الأغشية المخاطية الجافة بسهولة وبمجرد حدوثها ، تتبعها المشاكل بسرعة منها القروح، موضحة "بعبارة أخرى، الافرازات المهبلية ليست دليلا على عدم النظام ويجب إزالته من مهبلنا ، ولكنها حليف مهم لصحتنا".

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي الإفرازات تلعب دورًا مهمًا في نظافة الجهاز التناسلي



اختارت ثوبًا جميلًا يتميَّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة

درو باريمور أنيقة خلال مهرجان "Beautycon"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
تعدّ الممثلة العالمية درو باريمور واحدة من أشهر نجوم هوليوود لتدخل ضمن أبرز نجمات عالم الموضة والجمال، إذ ظهرت بإطلالة أنيقة في مهرجان "Beautycon" لعام 2018 بلوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأميركية. وبدت النجمة البالغة من العمر 43 عاما، بإطلالة مميزة إذ كانت ترتدي فستانا أبيض ملائكيا وكان اختيارها ثوبا جميلا متوسط الطول بلون أحادي يتميّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة أبرز الإطلالات في المهرجان. صففت باريمور شعرها بشكل تموجات مذهلة وأضافت لإطلالتها زوجا من الأحذية الكلاسيكية ذات كعب، مع الأشرطة الفضية التي تتميز بأسلوب بسيط لكنها أنيقة للغاية، وأكملت الممثلة الأميركية إطلالتها بالمكياج الناعم، مع الظلال الدخانية للعين المكياج، وأحمر الشفاه القرمزي العميق. وبالطبع كان هناك آخرون من المتابعين على قائمة المشاركين في المسابقة إذ قررت مغنية البوب ​​جيسيكا سيمبسون، 38 عاما، لإشعال الحفلة مع زوج من السراويل الجلدية السوداء، وبلوزة بنفس اللون طويلة الأكمام. وتركت الممثلة العالمية درو باريمور شعرها

GMT 07:49 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
اليمن اليوم- جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen