آخر تحديث GMT 05:57:21
اليمن اليوم-

دفاعًا عن منازله المستهدفة

النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم

النمل الذى يعيش على أشجار الأكاسيا
لندن ـ سليم كرم

كشف علماء الأحياء أن أنواعا صغيرة من النمل الذى يعيش على أشجار الأكاسيا يندمج مع المستعمرات المنافسة فى محاولة للحفاظ على منازلهم من الفيلة وبقية الحيوانات آكلة العشب، ومن المعروف أن الحشرات التى تستعمر أشجار السنط الشائكة تدخل فى معارك شرسة مع غيرها من المستعمرات إلا أنها ربما تكون ضعيفة فى هذه المعركة ولذلك يتحد النمل مع خصومه للدفاع عن منازله المستهدفة من قبل الحيوانات الكبيرة.

النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم
 
ووجد علماء الأحياء أن المستعمرات المنتصرة تضم أعدادا كبيرة من العمال غير ذي الصلة للدفاع عن منازلهم، وربما ينتج عن المعارك آلاف الضحايا لكنها لا تسفر عن فائز واضح، فقد تلتحم المستعمرات مع بعضها لتشكيل مستعمرة واحدة كبيرة مع اثنين من الملكات.
 
 وكتبت كاتلين رودولف عالمة الأحياء فى جامعة فلوريدا التي قادت البحث مع زميلها جا مكنتي في مجلة Behavioural Ecology أن ما حدث ربما يساعد الحشرات على التعافي بشكل أسرع في المعارك.
 
وأضاف الباحثون " افترضنا أن المستعمرات التي تضم أعداءا غير ذات الصلة يمكن أن تزيد من سرعة التعافي من الصراع عندما يكون الدفاع عن الموارد هو الهدف الأسمى"، ويعيش نمل السنط في علاقة تكافلية مع صفير أشجار السنط التي تنتشر فى السافانا الأفريقية، وعلى الرغم من الشوك الهائل في هذه الأشجار فإن بعض الحيوانات آكلة العشب مثل الفيلة والزرافات لا تزال قادرة على التهام أوراقها باستخدام الجذع والشفتين، إلا أن النمل يستجيب بشكل شرس عندما يتعرض منزلهم للتهديد، حيث يتلق النمل عبر خرطوم هذه الحيوانات ويقوم بلدغها من الداخل، وتدفع هذه اللدغة المؤلمة الحيوانات إلى الجري.
 

النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم
ووجد الباحثون أنه بعد المعارك الإقليمية تصبح المستعمرات أقل قدرة على الدفاع عن الأشجار التي تستضيفها، فقد أصبحت الحشرات لا تستجيب استجابة شرسة كعادتها، وأجرى الباحثون تحليل الحمض النووي لـ 800 نملة وتبين أن الحروب السابقة تغير التركيبة الوراثية للمستعمرة، وبدلا من أن تضم المستعمرة أقارب لملكة واحدة كانت الحشرات مزيجا من مستعمرتين متنافستين، وبين الباحثون أن الحشرات ربما تستجيب لإشارة كيميائية تمكنهم من التمييز بين زملاء العش والغزاة ما يوقف القتال ويؤدي إلى السلام، ويسمح هذا للمستعمرة بالجمع بين القوات المتبقية لحماية الأشجار بشكل أفضل عما إذا قاموا بحمايتها بمفردهم.
 
وأضافت السيدة رودلف " تتقاتل المستعمرات بشكل عنيف ما يسفر عن العديد من القتلى لكنهم يتوقفوا عن القتال ويقيمون هدنة دائمة، إنه شيء رائع، ولا ينتج عن القتال الفعلي فائزين وخاسرين فقط لكنه القتال يقوم بتغيير هوية المتنافسين أيضا".
 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم النمل يتحد مع خصومه ضد كبيرة الحجم



خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

تألُّق ريهانا بزي أسود مع قطعة بلون النيون الأخضر

نيويورك ـ اليمن اليوم
حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. أقرأ أيضًا: ريهانا تظهر بإطلالة جذابة بتوقيع علامة "كالفين كلاين" وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ

GMT 01:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
اليمن اليوم- فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 05:47 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته لأهرام الجيزة في مصر
اليمن اليوم- كاتب أميركي يحكي عن زيارته لأهرام الجيزة في مصر

GMT 02:45 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض القصر الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
اليمن اليوم- عرض القصر الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 05:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يعلن وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
اليمن اليوم- هيج يعلن وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
اليمن اليوم- سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 04:34 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تُدشن قناة "اليوتيوب" الخاصّة بها
اليمن اليوم- فيكتوريا بيكهام تُدشن قناة "اليوتيوب" الخاصّة بها

GMT 05:26 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

قطتان تعيشان في شقة بإيجار شهري كبير في أميركا
اليمن اليوم- قطتان تعيشان في شقة بإيجار شهري كبير في أميركا

GMT 09:28 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن تكهنات الأبراج لعام 2019
اليمن اليوم- منى أحمد تكشف عن تكهنات الأبراج لعام 2019

GMT 02:15 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"تسلا" تُقدِّم سيارة "موديل 3" مجانًا لمَن يخترق ثغراتها
اليمن اليوم- "تسلا" تُقدِّم سيارة "موديل 3" مجانًا لمَن يخترق ثغراتها

GMT 03:14 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"فورد فيستا " الأكثر مبيعًا في بريطانيا خلال عام 2018
اليمن اليوم- "فورد فيستا " الأكثر مبيعًا في بريطانيا خلال عام 2018

GMT 00:30 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أيتن عامر تكشّف أسباب اشتراكها في مسلسل "طلقة حظ"
اليمن اليوم- أيتن عامر تكشّف أسباب اشتراكها في مسلسل "طلقة حظ"

GMT 06:20 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

دراسة علمية تشرح كيفية الحد من الاحترار العالمي
اليمن اليوم- دراسة علمية تشرح كيفية الحد من الاحترار العالمي

GMT 02:16 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

يحيى الفخراني يُعبّر عن سعادته بتكريمه في مهرجان المسرح

GMT 01:17 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مليونيرة ماليزية تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها جنسيًا

GMT 00:36 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

بلانت تلفت الأنظار بأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 03:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

العثور على طائر دخل طائرة سنغافورية مُتجهة إلي لندن

GMT 04:55 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

عرض منزل للبيع مقابل 2 مليون دولار في ملبورن

GMT 03:17 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

سلمي بلير تكشّف معاناتها مع "التصلب المتعدد"

GMT 02:46 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تدعو بريطانيا لاستئناف رحلاتها بعد توقّفها 4 أعوام

GMT 06:21 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مستخدمو هواتف "آيفون" يشتكون من تحديث نظام "iOS"
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen