آخر تحديث GMT 15:27:29
اليمن اليوم-

خمسة أبطال تحدوا التاريخ والمنطق قبل معجزة ليستر

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- خمسة أبطال تحدوا التاريخ والمنطق قبل معجزة ليستر

فريق ليستر سيتى الانجليزى
لندن - أ.ب

تغيرت أحوال كرة القدم طوال الأعوام الماضية، فبعدما كانت تحكمها الانتماءات والكفاح من أجل صناعة التاريخ، تحول إلى رياضة تتحكم بها المادة، ويضخ فيها رجال الأعمال ملايين طائلة من أجل البطولة والشهرة.

ولكن في خلال هذه الحقبة من الزمن مرت بعض التجارب التي تحدت المال والتاريخ وكل ما يجعل الجميع يستبعدهم من الصعود على منصات الأبطال.

ونمر في الأيام الحالية بتجربة فريدة من نوعها، لما يحققه فريق ليستر سيتي بتصدره الدوري الانجليزي منذ بداية الموسم، واقترابه من تحقيق الحلم بالتغلب على سندرلاند اليوم 2/0 ورفع رصيده إلى 72 نقطة بفارق 7 نقاط عن توتنهام أقرب ملاحقيه.

بدأ ليستر هذا الموسم بعدما هرب من الهبوط العام الماضي بأعجوبة محتلا المركز الرابع عشر مع المدرب السابق نايجل بيرسون، ليرحل ويأتي الإيطالي كلاوديو رانيري ليحقق أكثر ما كان تحلم به جماهير الفريق.

لم يدفع النادي المغمور الكثير من الأموال، بل اكتفى بصناعة النجوم واكتفى بالاعتماد على نجوم أبرزهم الجزائري رياض محرز، ونموذج الكفاح جيمي فاردي صاحب الـ20 هدفا بالدوري، والفرنسي نجولو كانتي الذي أصبح من أبرز محاور أوروبا، والحارس كاسبر شمايكل وغيرهم ممن لم نسمع عنهم الكثير قبل هذا الموسم.

ربما يبرر البعض اقتراب ليستر من اللقب للمستوى السيء للكبار مثل ارسنال ومانشستر سيتي وتشيلسي واليونايتد، ولكن هذا لا يهدر حق رانيري ورجاله بعد الأداء البطولي لهم.

وقبل نهاية الدوري الانجليزي بـ5 جولات تأتي العديد من النماذج المتشابهة مع الإنجاز الفريد الأشبه بالمعجزة.
أتليتكو مدريد 2013/14

تمكن دييجو سيميوني مع أتليتكو من إنهاء هيمنة ريال مدريد وبرشلونة على لقب الليجا التي استمرت لـ9 سنوات، حينما قاد فريقه لتحقيق البطولة.

خاض أتليتكو منافسة شرسة مع برشلونة الذي كان يدربه تاتا مارتينو في موسم جاف للبرسا، وحسم اللقب بفارق 3 نقاط بعد تعادله بالمباراة الأخيرة مع الفريق الكتالوني على ملعب كامب نو.

خسر سيميوني 4 مباريات فقط بهذا الموسم واستقبل 26 هدفا على مدار 38 مباراة وفاز على غريمه التقليدي ريال مدريد بهدف نظيف على ملعب سانتياجو برنابيو.

تحقق حلم اللقب الأول منذ عام 1996 بمجموعة غير معروفة من النجوم أبرزهم دييجو كوستا وثيباو كورتوا الذي كان معارا من تشيلسي، فيليبي لويس، كوكي ودييجو جودين وميراندا، متفوقين على الريال والبارسا بكل ما يمتلكاه من نجوم كبار.

هيلاس فيرونا 1984/85

صعد فيرونا للدوري الإيطالي للمرة الأولى في 1982، حقق بأول موسمين المركزين الرابع والسادس، قبل أن يحققه في مفاجأة كبيرة متفوقا على تورينو وإنتر ميلان.

لم يتواجد بفيرونا العديد من النجوم الكبار وقتها ولكنه حقق البطولة بالكفاح معتمدا على أسماء غير معروفة.

وتعد هذه البطولة هي الوحيدة لفيرونا بتاريخ الكالتشيو، والذي يقترب من توديعه هذا الموسم لاحتلاله المركز الأخير.

دراويش 2002 ودوري اللاهزيمة

نجح الاسماعيلي تحت قيادة مدربه محسن صالح، في تحقيق انجازا تاريخيا بالفوز بالدوري المصري دون أي هزيمة بموسم 2001/2002، لينهي سيطرة الأهلي والزمالك على اللقب منذ موسم 
1983–84 حينما فاز به المقاولون العرب.

برز خلال الفترة مجموعة مميزة من اللاعبين الموهوبين بصفوف الدراويش مثل محمد صبحي، محمد حمص، عماد النحاس، محمد صلاح أبو جريشة، ونجل أخيه محمد محسن، إسلام الشاطر، سيد معوض، محمد بركات، محمد عبدالله، أحمد فتحي، وعبد الحميد بسيوني.

وشهد هذا الموسم واحدة من أمتع المباريات في تاريخ الدوري المصري بين الاسماعيلي والأهلي التي انتهت بالتعادل الإيجابي 4/4 والتي كان لها دورا كبيرا في التتويج حيث تمكن الدراويش من انتزاع انتصارا ثمينا على مضيفه باستاد القاهرة ليحافظ على الصدارة.

وجاءت أرقام الاسماعيلي بهذا الموسم لتعبر عن جدارته في تحقيقه، حيث خاض 26 مباراة بدون هزيمة، فيما فاز 20 مباراة، وتعادل في 6.وسجل الإسماعيلي 52 هدفا، وكان ثاني أقوى هجوم، وتلقت شباكه 14 هدفا فقط، احتل بها المركز الأول بالقوة الدفاعية.
مونبيليه 2011/2012

يعد أكثر التجارب تشابها مع ليستر سيتي، حيث احتل المركز الرابع عشر بموسم 2010/2011، وهو نفس مركز ليستر بالدوري الانجليزي الموسم الماضي.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي حقق فيها مونبيليه اللقب بل سبق وأن فاز به كفريق صاعد من قبل، ولكن هذه البطولة جاءت على حساب العملاق باريس سان جيرمان.

توقع الجميع أن يحقق باريس لقب الدوري بعد بيعه لأثرياء قطر في 2011، و شرائه كل من تياجو موتا، أليكس خافيير باستوري وغيرهم، ولكن مونبيليه قلب التوقعات بمجموعة غير معروفة أبرزهم أوليفييه جيرو مهاجم أرسنال الحالي ويونس بلهندة صانع ألعاب شالكة.

وكان جيرو هو النجم الأول لمونبيليه بهذا الموسم، حيث سجل 21 هدفا قادوا الفريق للقب بفارق 3 نقاط عن باريس.

ديبورتيفو لاكورونيا - 1999/2000

شهدت الفترة من 1993 إلى 2004 إنتفاضة لديبورتيفو لاكورونيا حيث ظل بين الثلاثة الكبارة 10 مرات كاملة وهو الإنجاز الذي لم يحقق برشلونة وريال مدريد.

وفي عام 2000 وتحت قيادة المدرب خافيير إيروريتا نجح ديبورتيفو في خطف اللقب ليصبح الفريق التاسع الذي يفوز به.

أنهى ديبورتيفو ديبورتيفو هيمنة الريال والبارسا على اللقب لمدة 16 موسم تخللها لقب وحيد لأتليتكو مدريد عام 1986، بمجموعة كان أبرزها المغربي نور الدين نايبت، روي ماكاي، باوليتا، فلافيو كونسيساو والبقية مجرد لاعبين مغمورين قادوا الفريق لتحقيق المعجزة. 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خمسة أبطال تحدوا التاريخ والمنطق قبل معجزة ليستر خمسة أبطال تحدوا التاريخ والمنطق قبل معجزة ليستر



إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

التنانير الطويلة موضة ربيع وصيف 2021

GMT 12:33 2021 الإثنين ,28 حزيران / يونيو

نصائح هامة عند اختيار كنب غرفة الضيوف

GMT 09:40 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

تطعيم أكثر من ربع مليون يمني ضد كورونا

GMT 14:14 2021 السبت ,19 حزيران / يونيو

أبراج تعشق التجارب الجديدة في الحياة
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen