آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

أكدت لـ"العربي الجديد" أهميّة تجديد الخطاب الديني لدحر التطرف

جيهان السادات تبرز دور السيسي في الانحياز للمصريين في ٣٠ يونيو

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- جيهان السادات تبرز دور السيسي في الانحياز للمصريين في ٣٠ يونيو

جيهان السادات
القاهرة - أكرم علي

اعتبرت جيهان السادات، زوجة الرئيسة الراحل أنور السادات، أن "إعادة طبع كتاب زوجها هي بمثابة تخليد جديد لذكراه وأنه مازال باقيا بكلماته وانتصاره في حرب أكتوبر تاجا فوق رؤوس الجميع"، مشيرة إلى أنها تتمنى أن يصل الكتابين لجميع المصريين.
 
وأوضحت السادات أنه "لا يمكن تشبيه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالراحل السادات أو الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لأن لديه شخصية مستقلة ولا يتخذ نهج الرئيسين الراحلين في التعامل مع القضايا الأخيرة".
 
وقالت في حديث لـ"مصر اليوم": إن " للرئيس عبد الفتاح السيسي دوراً بارزاً في الانحياز للشعب حين قام الجيش المصري بالانضمام للإرادة الشعبية في ثورة 30 يونيو، لأنه جيش وطني"، مؤكدة أن "الإخوان روجوا للعنف والتطرف وتورطوا في العديد من التفجيرات بالعديد من المناطق لمصر لترويع المواطنين وقوات الشرطة، واستهدفوا رجال الجيش لإحداث فراغ أمني وفوضى".
 
ووصفت جيهان السادات "حكم "الإخوان" بحقبة الظلام، خصوصا بعد أن أطلق الرئيس المعزول محمد مرسي سراح عدد كبير من المتطرفين والقتلة"، منتقدة "الدعوات الغربية الرامية إلى إعادة المصالحة مع الإخوان وعودتهم للحياة السياسية".
 
وحول دعوات الجانب الأوروبي باستمرار للمصالحة مع "الإخوان"، قالت جيهان السادات": إن "الغرب لديه أفكار مغلوطة حول جماعة الإخوان وحول حقوق الإنسان في مصر، وإن أفكار الجماعات المتطرفة تتطابق مع نهج الإخوان، ولذلك من المستحيل أن تتم المصالحة مع متطرفين مرة أخرى".
 
ودعت جيهان السادات إلى "ضرورة تحديث الديني لمواجهة التطرف وتصحيح صورة الإسلام"، موضحة أن "الإرهاب ظاهرة عالمية تحتاج إلى إجراءات دويلة لمواجهته، ومصر تخوض حربا ضد الإرهاب الذي يهدد المنطقة والعالم" .
 
وشددت على أن "الدولة المصرية في حاجة للالتفاف الشعبي أكثر من أي وقت مضى، حيث أن هناك مؤامرة لتقسيم المنطقة العربية كلها، وليس مصر فقط"، حسب قولها.
 
 وحول مشاركتها في زيارة الرئيس السيسي إلى لندن وهي ضمن الوفد المرافق، قالت جيهان السادات: إن "الجانب البريطاني يسعى إلى تعزيز التعاون مع مصر لمواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها تحديات الإرهاب والتطرف، ونقلنا له ما يقوم به الإخوان في مصر مؤخرا."
 
وأشارت إلى أن "محادثات الرئيس السيسي مع المسؤولين البريطانيين كانت جيدة للغاية وتطرقت إلى سبل تعزيز الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين"، موضحة أن "المسؤولين البريطانيين أكدوا أن مصر تعد ركيزة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ، وأن الإرهاب يهدد حاليا استقرار دول العالم ومن بينها بريطانيا" .
 
وحصلت جيهان صفوت رؤوف التي ولدت في القاهرة لأب مصري يحمل الجنسية البريطانية وأم بريطانية، على بكالوريوس في الأدب العربي، من جامعة القاهرة عام 1977، وحصلت على ماجستير في الأدب المقارن، جامعة القاهرة عام 1980، ودكتوراة في الأدب المقارن، جامعة القاهرة عام 1986، ثم نالت درجة الدكتوراة من كلية الآداب بجامعة القاهرة تحت إشراف الدكتورة العالمة سهير القلماوي.
 
وشاركت جيهان زوجها كل الأحداث المهمة التي شهدتها مصر بدء من ثورة 23 يوليو وحتى اغتياله عام 1981 . وهي أول سيدة أولى في تاريخ جمهورية مصر العربية تخرج إلى دائرة العمل العام لتباشر العمل بنفسها بين صفوف الشعب المصري.
 
ولدى زوجة الرئيس الراحل كتاب "سيدة من مصر" وهي تحتوي علي مذكراتها وقصص تجاربها من خلال العمل السياسي كقرينة للرئيس السادات ، وكتاب "أملي في السلام" نشر في عام 2009 وهو يمثل تحليل ورؤي سياسية لما تشهده منطقة الشرق الاوسط وطرق التوصل الي سلام منشود وحقيقي .
 
وحصلت على العديد من الجوائز الوطنية والدولية للخدمة العامة والجهود الإنسانية للنساء والأطفال. وتلقت أيضا أكثر من 20 درجة دكتوراه فخرية من جامعات وطنية ودولية والجامعات في مختلف أنحاء العالم.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيهان السادات تبرز دور السيسي في الانحياز للمصريين في ٣٠ يونيو جيهان السادات تبرز دور السيسي في الانحياز للمصريين في ٣٠ يونيو



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen