آخر تحديث GMT 00:57:11
اليمن اليوم-

بيَّن لـ"اليمن اليوم" توقّعاته بشأن نتائج مفاوضات السويد

سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن

المحلل السياسي اليمني رياض الزواحي
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

أكّد المحلل السياسي اليمني رياض الزواحي، على أنه من الصعب إيجاد حل جذري للأزمة أو حل لإنهاء الحرب في اليمن خلال مفاوضات السويد.
وبيّن رياض الزواحي، خلال حديث خاص له إلى "اليمن اليوم"، أن ذلك يعود إلى عدم توفر قاعدة يمكن البناء عليها لإيجاد حل دائم في اليمن، لا سيما والمعارك ما زالت على أشدّها في مختلف جبهات القتال، مشيرا إلى أن ذلك يعكس عدم جدية الأطراف في إيجاد تسوية سياسية تحقق السلام رغم وجود الرغبة الدولية لتحقيق هذا الأمر. 

ولفت الزواحي إلى أن مفاوضات السويد ستركّز على محاولة إيجاد وضع معين للحديدة ومينائها الاستراتيجي ومسألة إدارته من قبل الأمم المتحدة للتخفيف من معاناة اليمنيين في الوقت الراهن، وبيّن أن الوجه الآخر لمفاوضات السويد هو "جس نبض الحوثين ومدى قبولهم على ما يعرف بالحكم الذاتي الذي تحدث عنه وزير الخارجيه الأميركي مؤخرا وعلى أساسه سيتم البناء وتحديد شكل وطريقة تسوية سياسية قد تلوح في الأفق وسيتم الإعداد لها في فترة أطول"، مؤكدا أن مارتن غريفيت المبعوث الأممي إلى اليمن، لم يتمكن بعد من تهيئة طاولة المفاوضات، مضيفا "جرى تحديد المفاوضات وسط معارك ضارية في الحديدة ولا توجد وسائل لإيجاد وبناء نوع من الثقة بين الأطراف المختلفة، وهذا قد يصعب المفاوضات المقبلة"، وعن شروط الحوثيين للدخول في مفاوضات السويد قال الزواحي إن الحوثيين يطالبون بأن تظل الحديدة تحت سيطرتهم، والميناء تحت الإدارة الدولية بشروط وهو ما ترفضه حكومة هادي بشدة حتى الآن.

وتحدّث عن الخروقات المتواصلة من قبل القوات الحكومية والحوثيين، للهدنة غير المعلنة في محافظة الحديدة، قائلا الكاتب اليمني "هذه الخروقات نتيجة طبيعية لعدم وجود الثقة بين الأطراف من جهة ومن جهة أخرى محاولة لتحقيق مكاسب عسكرية، أو محاولة إيجاد خط رجعة للأطراف في حال فشلت مفاوضات السويد للتمركز واستئناف المعارك للسيطرة على الحديدة"، ولفت الزواحي إلى أن التحالف العربي عجز عن الاحتفاظ بأي نصر عسكري لأكثر من ساعات أمام هجمات الحوثيين، مشيرا إلى أن الحوثيين يعانون أيضا من صعوبة حسم المعركة بشكل كامل وسريع، وأردف "حرب الاستنزاف ليست في صالحهم لا سيما مع عدم توفر الإمكانات التي تضاهي إمكانات التحالف".

وأكد الزواحي أن الزيارات المتكررة للمبعوث الأمم تعكس الحاجة الملحة إلى الأمم المتحدة والتحالف أيضا وحرصهما على دخول ميناء الحديدة من خلال اتفاق سياسي مع الحوثين يضمن أمنهم خلال الفترة المقبلة، لا سيما وقد عجزوا عن السيطرة على الميناء والمدينة بقوة السلاح، مبينا أن الأمم المتحدة تدري أن الحوثين قادرون على تهديد سلامتهم في الميناء وأيضا تهديد الملاحة الدولية، وعن توقع نتائج فشل مفاوضات السويد المرتقبة، قال الزواحي إن "من أهم النتائج تفاقم الوضع الإنساني بشكل كامل وتضرر المدنيين بشكل كبير في المعارك التي ستجرى بعد فشل المفاوضات وأيضا تهديد أكبر للملاحة الدولية وللوضع المقلق أساسا للمنطقة بشكل عام"

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن سياسي يُؤكّد صعوبة إيجاد حلّ لإنهاء الحرب في اليمن



ارتدت العارضة باربارا ميير ثوبًا فضّيًّا طويلًا

إطلالات أنيقة ولافتة في افتتاح مهرجان كان السينمائي

باريس - اليمن اليوم

GMT 19:52 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 17:34 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة "ميولدي" تبث فيلم "مكالمة بعد منتصف الليل" النادر

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

وزراء يضغطون على ماي لإبراز وثائق الخروج

GMT 23:06 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عطل فنى فى تطبيق "سناب شات" يصدم مستخدميه

GMT 01:32 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

دينا تبرر أفعال "فتون" في "الحرباية" وتتعرض للتشويه

GMT 03:33 2016 السبت ,17 كانون الأول / ديسمبر

شادي دكور ينجح في الحلقة الأولى من "أراب أيدل"

GMT 00:10 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر الريال اليمني مقابل الدولار الأميركي السبت

GMT 08:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ULTRAVIOLET من PACO RABANNE للمرأة المثيرة بنفحات الفانيليا

GMT 09:23 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤشر "نيكي" أغلق تعاملاته على ارتفاع بنسبة 0.65% الخميس

GMT 04:38 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تستخدم الفوم لعمل عرائس المولد
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen