آخر تحديث GMT 22:18:31
اليمن اليوم-

بيَّن لـ"اليمن اليوم" تنامي أفكار وسلوكيات العنف في صنعاء

الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي

الكاتب والأديب اليمني محمد الجرادي
صنعاء -خالد عبدالواحد

أكّد الكاتب والأديب اليمني محمد الجرادي، على أن الأدب يعيش في مرحلة ركود عام وشامل, باستثناء انتعاش الفوضى والحرب, وتنامي أفكار وسلوكيات العنف والقتل والتدمير في اليمن. 

وأضاف الجرادي، خلال حديث خاص له إلى "اليمن اليوم"، أن الأدب يُعد أحد الأوجه الحياتية التي لا بد أن تصاب بالركود والتراجع في حركتها، تبعا لكل مظاهر الفوضى

والعنف واللاستقرار، وتابع "منذ عقود طويلة ونحن نأمل في وضع حد لهذا الركود, حتى في المراحل التي شهدت فيها البلاد استقرارا نسبيا"، لافتا إلى مساهمة تأثيرات وظروف أخرى، عدا الحرب والفوضى, في تحقق ركود وتراجع حركة الأشكال الأدبية والفنون, والأدوار المفترضة منها والمنوطة بها.

اقرا ايضا: 

غوتيريش يزفُّ بشرى توصل طرفي النزاع في اليمن إلى اتفاق حول الحديدة وموانئها

وأوضح الكاتب والأديب اليمني أن التردي الاقتصادي سبب في تردي المنتج الإبداعي الأدبي والفني والثقافي في اليمن، مشيرا إلى أن حالة التراجع الإبداعي بسبب تفشي سوء وفساد الإدارة، وغياب معايير التقدير والإنصاف والرعاية الحقة، وعن تأثير الحرب على الحركة الأدبية في اليمن أكد الجرادي أن الحرب لم تكن أكثر من مبرر جديد لإزهاق آخر أنفاس أداء مؤسسي, رسمي وغير رسمي, على الصعيد الثقافي والفني، وأكد أن الحرب أثرت سلبا،

في هذا الاتجاه, (اتجاه الدور المؤسسي)، مبينا أن الحرب عطلت مراكز ومؤسسات وهيئات وكيانات ثقافية حكومية وأهلية وخاصة، مضيفا: "لكن, مقابل ذلك بقي الدور الإبداعي, أدبيا وفنيا, على نحو فردي يقدم محاولات حيوية".

وأردف محمد الجرادي: "كما استفاد هذا الجهد الفردي من تداعيات الحرب وآثارها الإنسانية لزيادة نتاجه ومشاريعه وتعدد الموضوعات والزوايا التي يتحرك فيها ومن خلالها"، مؤكدا أن هناك إنتاجا أدبيا يقدر بأضعاف ما تم إنتاجه خلال أعوام ما قبل الحرب، وتابع: "لكن لا تدري متى يمكنه ضبط إيقاع هذه الحركة، وتقديمها كما يجب، عبر أشكال أداء مؤسسي، لا تنتهي عند جمع وطباعة تحصيلات أدب وفن زمن الحرب".

معاناة مزدوجة

واستطرد محمد الجرادي أن الأديب اليمني يواجه معاناة مزدوجة، مضيفا: "وهو في هذه الحال يفترق عن سواه من الأدباء العرب والعالميين"، لافتا إلى أن الأديب اليمني "يواجه ظروفا معيشية أكثر من قاسية, فضلا عن تراكم الإهمال وغياب الرعاية المفترضة من مؤسسات الدولة, ثم إنه في الوقت نفسه يواجه تحديا ومعاناة داخل العملية الإبداعية"، وأردف "وهي المعاناة الطبيعية التي يشترك فيها كل الأدباء أينما كانوا"، ولفت الجرادي إلى أن الأدب يتأثر بالوضع الاقتصادي, وأي شكل من أشكال النهوض اقتصاديا يقود إلى شكل نهضوي أدبي، موضحا: "في التاريخ نماذج تؤكد ازدهار الفنون والآداب بالترافق مع وجود نهضة اقتصادية، ودون توافر هذه الأخيرة يصاب الأدب بالتراجع والتردي".

وبين الجرادي أن الاستقرار السياسي والانتعاش الاقتصادي يقودان إلى نهضة شاملة, تأتي في مقدمتها النهضة العلمية والفنية والأدبية والإبداعية.

حركة التأليف 

وقال الكاتب اليمني إن حركة التأليف المتوازية مع ظروف الحرب هي نتاج طبيعي كرد فعل للحيلولة دون فناء أو موت موقف المثقف والأديب داخل طاحونة الصراع، مؤكدا أن هناك العشرات من الإصدارات الأدبية المخطوطة وقيد الطباعة لدى دور نشر عربية لأدباء يمنيين.

وتابع: "هذا يعني الشي الكثير بالنظر إلى الحرب التي أكلت ولا تزال تأكل الأخضر واليابس, وبالنظر تحديدا إلى واقع الأديب معيشيا ونفسيا جراء هذه الحرب الملعونة"،

وعن طموحات الأديب اليمني قال الجرادي إن طموحات الأديب اليمني ليست أكثر من عودة الاستقرار إلى البلاد والخروج من دوائر ومربعات القتل والجوع والهوان اليومي بفعل الحرب ورغبة تجارها ومقاوليها باستمرار اشتعالاتها, خدمة لمصالحهم وأهدافهم السياسية والشخصية والفئوية.

ولفت محمد إلى أن الأديب اليمني يطمح أيضا إلى عودة راتبه الشهري الذي استقطعته الحرب وغيبته تماما منذ 3 أعوام، حتى يستطيع أن يواصل حياته ويفكّر بشكل جدي في مشاريعه المتصلة بالكتابة في الأدب والفن

قد يهمك أيضًا: النقل والاشغال تقران خطة اصلاح مدرجي مطار عدن الدولي

موظفو النقل البري يصدرون البيان رقم 2 ضد الوزير الجبواني

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي الجرادي يكشف سبب تردّي المُنتج الثقافي



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تلفت الانتباه في بريطانيا بإطلالة وردية

لندن كاتيا حداد

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
اليمن اليوم- مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"

GMT 16:24 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
اليمن اليوم- أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 08:53 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
اليمن اليوم- كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"
اليمن اليوم- انطلاق النسخة العربية لبرنامج "Facing The Classroom"

GMT 07:59 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عروس راموس تظهر بـ"الورد الأسود" والضفائر

GMT 08:06 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أفكار مميزة لديكورات الجلسات الخارجية للمنزل

GMT 02:10 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen