آخر تحديث GMT 21:52:17
اليمن اليوم-

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك

برج الدلو
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: تتابع مسيرة التطور التي بدأتها وتكون متفائل جدا في بداية الاسبوع لا سيما يومي السبت والاحد فالوقت مناسبًا لبدء مرحلة جديدة، تحت تاثير المثلث الفلكي المائي سوف تتفوّق في مجال اختصاصك وبإمكانك الحصول على ميدالية او جائزة فالأبواب مفتوحة على مصارعيها وما عليك سوى التسلّح بالمعطيات وبالعزيمة كي تنتصر انتصاراً كاسحاً كذلك لا بد لك ان تعيش فترة غنية وحافلة بالتقدم والنجاح بين الاثنين والاربعاء  يساعدك القمر من الحمل للوصول الى مراكز عالية فتصادف فرصًا جيّدة وأشخاصًا يهتمون لأمرك وشؤونك. قد تتلقّى عرضًا مغرياً أو تهتم لمباشرة مشروع جديد في حياتك مهما كان عمرك أو حقل اختصاصك. لكن سوف تتعقد الظروف مع وصول القمر الى برج الثور الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس من العقرب فتشعر وكأن الحظ يتآمر عليك وربّما تفرض عليك شروط واتجاهات معيّنة لا تستطيع مجابهتها أو تجاهلها.

عاطفياً: تسود الرومنسية اجواء هذا الاسبوع مع وجود الزهرة في الميزان الذي يغمرك بالسعادة ويطمئن قلبك، وتعود المياه الى مجراها الطبيعي، وتتحسّن اللقاءات والأحاديث، ويسود الانسجام والروح المرحة ان العلاقة الحالية في وضع مستقر وهنالك تحسن كبير وانجذاب واضح نحو الحبيب.أمّا العازب فلن يكون محبطًا، بل سيغمره الارتياح ويسود الانسجام محيطه.

مهنياً: تعيش هذا الاسبوع حالة خاصة تشير الى احداث مهمة لا تنتسى وإمكانيات حاسمة ومختلفة كما يدعوك الفلك الى الاستثمار وتجربة الحظ واكتشاف آفاق مهنية جديدة مع وجود القمر في برج القوس يومي السبت والاحد ستجري الرياح بسرعة وستجد نفسك نشيطا ومتفائلا فلا حدود لطاقتك ولا من يردعك او يحبط محاولاتك وكأن الحياة تناديك للتحرك والخروج الى الضؤ  لكن انتقال القمر الى الجدي يومي الاثنين والثلاثاء يجعل المناخ العام ضاغطا جدا ويتطلب منك السعي لتقريب وجهات النظر والانتباه الى صحتك وسلامتك كما سيكون بانتظارك عراقيل على كل الجبهات فتتحداك المعاكسات الفلكية فقد تفقد السيطرة على الامور وتشعر انك مرهون للاخرين النصيحة هي في التروي تعود لتتسلح بحماسة واشراق وتمارس جاذبية قصوى بين الاربعاء والجمعة فتتحمل المسؤولية بجدارة ويحالفك الحظ لكي تترك انطباعا جيدا لدى بعض الاوساط النافذة. ممّا سيشعرك بطاقةٍ قويّة في داخلك تدفعك تحو التقدّم والازدهار قد تكون محور اهتمام العديد من الأشخاص.

عاطفياً: تشعر بالملل او تعيد النظر بعلاقة ما في هذا الاسبوع الدقيق والمواجهة من كوكب الحب مع برجك من العقرب  فتبدو متطلباً وثائراً معظم الوقت بسبب موجات الغيرة او الهواجس التي تقلقك كذلك هنالك توترات عابرة قد تؤثر على استقرار الوضع العاطفي اذا لم يوضع لها حد فوري.

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2018

ارتياح وتحقيق ارباح

مهنياً: ان دخول كوكب المشتري الى برج القوس بتاريخ 8 بالاضافة الى مغادرة كوكب المريخ نهائياً من برجك بتاريخ 15 يجعلك تودع كل التهديدات السابقة والمخاطر والحوادث المشتري يصبح حليفك فتعيش شهراً جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك. سوف تعزز الكواكب المشتري الشمس عطارد من القوس يدعمان ارادتك وتحفزك على التحرك الواسع بأمان وسلام.

كما تحمل لك ازدهاراً للمشاريع ومكافآت وتطورات جميلة وربما ارباحاً وانفراجات عاطفية. لا اجد عائقاً مهماً في طريقك ولهذا السبب ستقع الملامة في حال الفشل أو الإخفاق عليك مباشرة وليس على الحظ. يجب التخلص من بعض المواقف المربكة والمسائل التي كانت عالقة دون حلول. وإني أشجعك على التخلص من كل ما هو غير مفيد وقديم من وسائل او مبادئ، أو أفكار لم تخدم مصالحك. قد تبدأ عملاً جديداً أو تنتقل الى موقع افضل. إنه أسبوع مناسب جداً لتحسين الوضع المهني ولا عذر لديك للتذمر.انه شهر المرونة والمصالحة وتصحيح الأخطاء وهذا امر جيد لأنه يشجع على التلاقي وتذليل العقبات وإيجاد الحلول وإقامة الحوارات الفعالة التي انت بحاجة اليها لتلطيف الأجواء المتوترة التي كانت سائدة من قبل. ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك.

عاطفياً: يحتل كوكب الحب الزهرة موقعا جيداً لك من الميزان الصديق لكي يبشرك بالسلام والتقارب والود والرومانسية لذلك جاهد واسع للتفاهم مع الحبيب فالظروف إيجابية ولا يجوز إضاعة الوقت الثمين. إبحث عن التقارب فهو سهل جداً ، وقد تكون النتائج أفضل مما كنت تتوقّع. إنه اسبوع رومانسي بامتياز ويجب الحرص على إبقاء باب الحوار مفتوحاً لاسيما اذا كانت العلاقة متقلّبة وتحتاج الى المشورة والنصيحة.تتقدم بخطوات كبيرة فالفترة إيجابية وواعدة بنجاح ومصالحة. يطمئن بالك وتفرح لانفراج. تتلقى إشارة إيجابية وربما تقوم برحلة أو زيارة

للحبيب تطمئن خواطرك. حان الوقت لتحسم أمر علاقتك إذا لم تكن مرتبطاً فأفكارك واضحة ويسود عليها طابع الموضوعية والعقلانية.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تشرين الثاني /  نوفمبر 2018

 

1- مهنياً: تسهل يومك مع تراجع معنوي بسيط لا يؤثر فيك، لكن الأمر يتطلب الهدوء والتروي وعدم زج نفسك في ورطة.

عاطفياً: مصاعب غير محسوبة النتائج، وهذا قد يدفعك ربما الى السفر وتأجيل الحلول مع الشريك.

صحياً: تعرف كيف تلجأ إلى أساليبك المقنعة لحث الآخرين على مجاراتك في نشاطاتك المتعددة والمفيدة للصحة.

2- مهنياً: تعيد النظر في مشروع كبير قبل البدء بتنفيذه، وتحاول استطلاع آراء الزملاء بشأنه بغية عدم الوصول إلى الفشل.

عاطفياً: إذا واجهتك مشكلات جمة مع الحبيب بسبب غيرتك الزائدة، عليك أن تثق به أكثر فأكثر.

صحيا: خصص ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل لممارسة نشاطات تمارين مفيدة، وخفف من الأعمال غير المجدية.

3- مهنياً: الوقت ليس مناسباً لك للتحرّك الفعّال أو التنفيذي، وأحذرّك من ظهور مشاحنات وخلافات أو ضغوط لمنافسين.

عاطفياً: وعود بالجملة في المجال العاطفي وهذا يخلق مزيداً من الديناميكية فتزيد ثقتك بنفسك.

صحياً: تتفق مع بعض الأصدقاء لتنفيذ مشروع مفيد صحياً هذا الصيف، وإمكان استكماله في الشتاء إذا سمحت الظروف.

4- مهنياً: تشعر بالاطمئنان بعدما عاد الحظ يبتسم لك وتجد مشاريعك طريقها إلى التنفيذ.

عاطفياً: شخصيتك القوية تجذب انتباه أحدهم وتقرّبه منك وتتوطد العلاقة بينكما.

صحياً: سارع إلى الخروج من حالة الغضب التي تعيشها، وتجنّب التدخين.

5- مهنياً: يخف جو التحديات والمواجهات، وتودع المخاطر وتتخذ قرارات حكيمة بالاعتناء بنفسك.

عاطفياً: التخطيط السليم والرؤية المستقبلية الجيدة، لا بد من أن يؤديا دوراً مهماً وأكثر تطوراً في حياتك العاطفية.

صحياً: قد تغرق في بحر من الأوهام تبقيك في حالة اضطراب دائم وانزعاج مستمر.

6- مهنياً: يعود كوكب أورانوس إلى برج الحمل، فيخف الضغط عنك وتشعر أن أجواء جيدة بدأت تلوح في الأفق وتحصل على ضمانات.

عاطفياً: يطلب منك الشريك الابتعاد عنه بعض الوقت لإعادة التفكير في مستقبل العلاقة بينكما.

صحياً: عليك ممارسة بعض تمارين اليوغا حتى تريح ذهنك وترخي أعصابك.

7- مهنياً: عليك اتخاذ التدابير الوقائية لحماية المصالح والوضع العام، ولا سيّما إذا كانت التأثيرات تتعلّق بالوضع المهني.

عاطفياً: عليك أن تعتمد بشكل أساسي على نفسك لتتمكن من تخطي العقبات مع الشريك، وهذا سيوفر عليكما جهداً كبيراً.

صحياً: مهما كانت الظروف، لا تترك العصبية تسيطر عليك حتى لا تدفع الثمن.

8- مهنياً: يخرج كوكب جوبيتير من برج العقرب لينتقل إلى موقع مناسب لك هو القوس، ما

يخفف من وطأة الماضي وضغوطه ويحررك من بعض القيود.

عاطفياً: تسوء العلاقة نوعاً ما بينك وبين الحبيب بعد الخلاف الذي حصل في المدة الأخيرة على أمور بسيطة.

صحياً: تتابع باهتمام البرامج المتعلقة بالنظام الغذائي، وتحاول تطبيق إرشادات أهل الاختصاص.

9- مهنياً: الطالع بين مارس وفينوس يجعلك تحلم بحظ آت إليك، وبتغييرات على الصعيد المالي في مصلحتك.

عاطفياً: تطورات إيجابية متسارعة على الصعيد العاطفي، فكن مستعداً لمرحلة مشرقة من الرومانسية.

صحياً: ضاعف نشاطك الرياضي، واستغل الأوقات المتاحة أمامك للقيام بكل ما يريح أعصابك.

10- مهنياً: تدفع طباعك السيئة المسؤولين عنك إلى اتخاذ تدابير قاسية وإجراءات استثنائية في غير مصلحتك.

عاطفياً: قوة شخصية الشريك وانفتاحه على الآخرين يثيران غيرتك ويزعجانك، لكنهما يكونان في مصلحتك.

صحياً: كن معتدلاً في مشاهدة التلفزيون والجلوس طويلاً أمام شاشة الكمبيوتر والمطالعة ساعات طويلة.

11- مهنياً: لا تشعر بحماسة كبيرة، ويعود السبب إلى شعورك بالاستياء أو التعب، كما أن المشكلات المهنية تجعلك إنساناً قلقاً.

عاطفياً: لا تغامر في مواجهاتك السلبية وغير المجدية، فهي ستضرّ بك أكثر مما تنفعك.

صحياً: تمضي أجمل الأيام وأمتعها مع العائلة والمقربين، أنت بحاجة إلى الراحة نفسياً وجسدياً.

12- مهنياً: تحمّل مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها واعمل على تصحيحها قبل فوات الأوان.

عاطفياً: لا تحاول لوم الشريك بسبب انزعاجه منك، فأنت كنت تغيب عنه طويلاً في المدة الأخيرة.

صحياً: تشعر أنك بحاجة إلى طبيب نفساني، لأن كل ما يدور حولك يثير قلقك ويزعجك ويقلق راحتك.

13- مهنياً: يولد هذا اليوم جواً عاماً دقيقاً، لكن تستعيد نشاطك وثقتك بنفسك وتنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الأوضاع.

عاطفياً: الظروف الحالية تفرض عليك بعض الحذر، لكن ذلك سيتبدل لمصلحتك والشريك لاحقاً.

صحياً: لا تكثر من تعريض نفسك لأشعة الشمس أكثر من اللازم، وإلا عرضت بشرتك للأذى.

14- مهنياً: يغادر كوكب مارس برجك وينتقل إلى الحوت، فينهي معاكسة دامت أشهراً وأربكتك، وتنفّذ أعمالك بكل دقة ومسؤولية .

عاطفياً: يعبّر لك أحد الأشخاص عن إعجابه بك وعن رغبته في الارتباط، وتبادله الشعور نفسه وتنشأ علاقة.

صحياً: راقب ضغطك ودقات قلبك، وافحص نظرك، فالصداع شبه الدائم قد يكون سببه ضعف النظر.

15- مهنياً: تعرف مزاجاً متقلّباً وصعباً ومشاكساً، أنصح لك عدم إظهار ضعفك، بل التسلّح بالشجاعة ومواجهة الآخرين بحجج منطقية.

عاطفياً: إطلاق الأحكام العشوائية بحق الشريك لم يكن من هواياتك المفضلة، ذلك أنك تتمتع ببعد نظر متميز وتقييم الناس.

صحياً: تتيح لك الظروف القيام بسلسلة مشاريع ترفيهية ومسلية لك ولجميع أفراد العائلة.

16- مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن تغييرات مفاجئة قد تطرأ في حياتك المهنية، فأنجز قدر المستطاع مهامك بنفسك.

عاطفياً: يحاول الحبيب أن يمارس المزيد من الضغوط عليك، ما يربكك ويشتت أفكارك ويفاجئك.

صحياً: الدواء المفيد للتخلص من السمنة الزائدة هو المشي اليومي أو الالتحاق بأحد الأندية الرياضية.

17- مهنياً: تنتظرك المفاجآت السارّة، وتزداد الأرباح والتسويات والانفراجات، فما عليك سوى اقتناص الفرص لحظة وصولها.

عاطفياً: تبادل الرأي مع الشريك قد يساهم في تغيير الوقائع، وذلك يكون لمصلحتكما من دون أدنى شك.

صحياً: تنشط اللقاءات وتلبي عدداً لا بأس به من الدعوات التي تريح أعصابك.

18- مهنياً: تحصل على ما تطمح إليه في حياتك المهنية وتنجح في استعادة كل ما خسرته في أحد مشاريعك.

عاطفياً: تشعرك متطلبات الحبيب بالانزعاج وتخشى أن يستغلّ عواطفك تجاهه، لكنك تكون له بالمرصاد وتواجهه.

صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن السهرات في الأماكن المغلقة حيث تكثر روائح التدخين المضرة لك.

19- مهنياً: تركّز على زوايا مالية ومادية، وتُقبل على عملية تقويم لأوضاعك المادية وتشعر ببعض الارتباك.

عاطفياً: لا تحاول استفزاز الشريك، فذلك قد يخلق لك بعض المشاكل معه ويوتر الأوضاع بينكما.

صحياً: تبدو حالياً في قمة صحتك، فلا عجب إذا كنت حريصاً للمحافظة عليها.

20- مهنياً: يشير هذا اليوم إلى مسألة دقيقة جداً يجب أن تعالجها وتشغل بالك وتجعلك تواجه بعض الصعوبات، فلا تستسلم.

عاطفياً: يخيب أملك بسبب عدم تمكنك من لقاء الحبيب وتشعر بالإحباط والإرهاق.

صحياً: إحذر الحوادث والتهور كما التراجع الصحي، أمامك استحقاقات كبيرة.

21- مهنياً: الحظوظ جميلة ومميزة، تحفّزك على الاجتهاد والمواظبة، ويرافقك الحظ ويفتح أمامك أبواب الصداقة ويسهل معظم العلاقات المهنية.

عاطفياً: تتمتع بقدر عالٍ من المنطق والنزاهة في تقييم الشريك ولو كان من أعز الأشخاص على قلبك.

صحياً: تراودك فكرة السفر أو القيام برحلة في ارجاء الطبيعة للاسترخاء ونسيان هموم العمل ومشاغله وللراحة.

22- مهنياً: أبذل جهداً كبيراً وقم بمبادرات لرفع مستوى أدائك وبلوغ أعلى المناصب ونيل مستحقاتك.

عاطفياً: لا تكتفِ بالحب من بعيد، بل إنسَ خجلك وتحلَّ بثقة عالية للتقرب ممّن تحب.

صحياً: تتلقى عدداً كبيراً من الدعوات إلى الغداء أو العشاء، حاول عدم تلبية بعضها.

23- مهنياً: تراكم العمل وتأجيله ليسا في مصلحتك، فهنالك أولويات واضحة عليك أن تبدأ بها لتصل الى النتائج المرجوّة.

عاطفياً: المعاملة الجيّدة تساعد على بناء أسس متينة مع الشريك والسير في العلاقة نحو شاطئ الأمان.

صحياً: حاول قدر المستطاع أن تبتعد عن المأكولات الدسمة وأقبل على تلك الخفيفة والصحية ولا سيما في المساء.

24- مهنياً: يجلب لك هذا اليوم دعماً من أحد الزملاء الذي يعرف قدراتك وتعوّض عن الخسارة التي لحقت بك.

عاطفياً: يُثير إعجابك شخص التقيته أخيراً وتتمنى إقامة علاقة جدية معه ثم الارتباط به.

صحياً: تطلب إجازة من العمل لتمضية أسبوع في القرية والقيام ببعض الأعمال الزراعية لترتاح نفسياً.

25- مهنياً: يخف الضغط وتبدأ الحواجز بالسقوط الواحد تلو الآخر، وتشارك في مشاريع مهمة تتطلب مخيلة واسعة.

عاطفياً: التخطيط للمشاريع المستقبلية قد لا يجدي نفعاً إذا لم يكن مقترناً بالنيات الصافية.

صحياً: عليك أن تمنح نفسك بعض الراحة، فهي ضرورية لتتمكّن من تحديد خياراتك المقبلة.

26- مهنياً: تزعجك طريقة معاملة أحد الزملا لك، لذا حاول تجاهله واحذر العصبية.

عاطفياً: تطوي صفحة الماضي وتستعيد ثقتك بنفسك فتبدو مع الشريك على أحسن حال.

صحياً: أنت حساس ومرهف، ومجرد أمر شاذ يثير عصبيتك، ويدفعك إلى النفور، خذ الأمور بروية.

27- مهنياً: تمنعك المسائل الدقيقة من العمل بحرّية وقد تتعثر الخطى، وعبثاً تبذل جهوداً لتسوية الأوضاع، فلا تلاقي النتائج المرجوّة.

عاطفياً: تبذل والشريك جهوداً كبيرة لتحقيق أهدافكما، وهذا يعود عليكما بالفائدة في مختلف المجالات.

صحياً: لا تصدّق كل ما يقال حولك بشأن عدم فعالية برامج التغذية، التجربة أكبر برهان.

28- مهنياً: يؤدي عنادك مع بعض الزملاء إلى الشعور باليأس من إمكان تغيير وجهة نظرك.

عاطفياً: احترم عائلة الحبيب وتقرّب منها وأقم معها أطيب العلاقات لتكسب المزيد من مودته.

صحياً: قد تكون المعنويات منخفضة جدًا وتشعر بألم في هذا الوقت وتضطرب نفسياً.

29- مهنياً: تكون مضطراً هذا اليوم إلى التحفّظ قليلاً في عرضك بعض الأمور على أرباب العمل، لأنك تشعر أنهم غير ميالين إلى السماع.

عاطفياً: تتحسّن الأجواء وتتلطّف ويتقارب الحبيبان مجدداً، وتزول المشكلات والحساسيات، وتقوى العلاقة المتأرجحة.

صحياً: لا تزال مضاعفات العوارض التي أصابتك أخيراً ماثلة أمام عينيك، انتبه لصحتك جيداً.

30- مهنياً: لا تخاطر بعملك ولا تقم بأي مغامرات وإلا ستخذل المحيطين بك.

عاطفياً: لا تتجاهل العواطف التي تربطك بالشريك لأنك قد تجرح مشاعره في أي وقت.

صحياً: كن على يقين أن الانتباه للصحة أمر غاية في الأهمية ويتطلب بعض التضحيات.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك تعيش شهرًا جميلاً يلمع فيه نجمك وتنمو شعبيتك



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض

إيسكرا لورانس جذَّابة خلال حضورها "Beautycon"

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 04:59 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا الوجهة المفضّلة لقضاء أمتع الأوقات
اليمن اليوم- مرسيليا الوجهة المفضّلة لقضاء أمتع الأوقات

GMT 08:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يحولون حديقة منزلهم إلى شكل حرف "L" في لندن
اليمن اليوم- بريطانيون يحولون حديقة منزلهم  إلى شكل حرف "L" في لندن

GMT 05:31 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم المهدي تؤكد أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام
اليمن اليوم- مريم المهدي تؤكد أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام

GMT 04:02 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قاضٍ يأمر بإعادة تصريح دخول أكوستا الى البيت الأبيض
اليمن اليوم- قاضٍ يأمر بإعادة تصريح دخول أكوستا الى البيت الأبيض

GMT 01:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

العلماء يترجمون أفكار المرضى الذين فقدوا التحدث قريبًا
اليمن اليوم- العلماء يترجمون أفكار المرضى الذين فقدوا التحدث قريبًا

GMT 02:24 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عائلة هندية تقتل مراهقًا زار ابنتهم منتصف الليل
اليمن اليوم- عائلة هندية تقتل مراهقًا زار ابنتهم منتصف الليل

GMT 02:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع
اليمن اليوم- "هيونداي" تطرح أكبر سياراتها الرباعية الدفع

GMT 03:48 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"أستون مارتن" تنافس على سيارات الدفع الرباعي
اليمن اليوم- "أستون مارتن" تنافس على سيارات الدفع الرباعي

GMT 04:10 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز "سعيد" بالتعاون مع شريف عرفة في فيلم "الممر"
اليمن اليوم- أحمد عز "سعيد" بالتعاون مع شريف عرفة في فيلم "الممر"

GMT 07:06 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تُوضّح خطورة "تلوّث الديزل" على رئة الأطفال
اليمن اليوم- دراسة حديثة تُوضّح خطورة "تلوّث الديزل" على رئة الأطفال

GMT 01:20 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

روجينا تؤكّد أنها كانت تتوقع النجاح الكبير لمسلسل "كلبش"

GMT 05:21 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عائلة سودانية تبيع ابنتها لرجل أعمال لديه 9 زوجات

GMT 09:41 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 01:45 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف عن سر مثير بشأن عصور الديناصورات

GMT 05:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الصداع النصفي المصاحب لمشاكل في الرؤية يؤذي القلب

GMT 03:20 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 18:27 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عالم فلك يكشف عن توقعات الأبراج خلال "تشرين الثاني"

GMT 18:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

معالج سامسونج Exynos 9820 يحمل 2.0 جيجابايت LTE

GMT 07:11 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور عارضات الأزياء البدينات بجوار النحيفات على المنصة
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen