آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

هولاند يلتقى نبيه بري في مجلس النواب

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- هولاند يلتقى نبيه بري في مجلس النواب

رئيس مجلس النواب نبيه بري مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند،
بيروت - اليمن اليوم

عقد رئيس مجلس النواب نبيه بري جولة محادثات مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، بعد ظهر اليوم في مكتبه في المجلس، تناولت التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين. 

وكان هولاند قد وصل قرابة الثالثة بعد الظهر الى ساحة النجمة حيث استقبله بري في الساحة، وأدت له ثلة من شرطة مجلس النواب التحية، وعزفت فرقة من موسيقى قوى الامن الداخلي النشيدين الوطنيين اللبناني والفرنسي والنشيد الأوروبي. وبعد ذلك صافح الرئيس الفرنسي عند مدخل المجلس اعضاء هيئة مكتب المجلس: نائب الرئيس فريد مكاري، النواب: احمد فتفت، ميشال موسى، سيرج طورسركيان وانطوان زهرا والامين العام للمجلس عدنان ضاهر. ثم عقد بري وهولاند اجتماعا في مكتب رئيس المجلس في حضور مكاري ونائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل والدكتور محمود بري، تلاه اجتماع موسع حضره اعضاء الوفد الفرنسي المرافق واعضاء هيئة مكتب المجلس.

بري

وبعد الاجتماع عقد الرئيسان مؤتمرا صحافيا استهله بري بالقول: "مهما كان شعوري وشعور الزملاء وشعور كل اللبنانيين بالسرور لاستقبال رئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا هولاند، انما يبقى هناك ضيق، حقيقة لا نستطيع ان نخفيه، وهو اننا كنا نتمنى ان يكون هناك مثل هذا الاستقبال او اهم منه في القصر الجمهوري بوجود رئيس جمهورية للبنان. كنا نتمنى ان يكون هناك رئيس جمهورية ليستقبل كبيرا آت من فرنسا الى لبنان ليتفقدنا ويراعي مشاكلنا ويساعد على حلها، فاهلا وسهلا بالسيد الرئيس في كل الحالات".

أضاف: "كانت جولة من المحادثات تناولت مواضيع عديدة بما فيها الهبة للجيش اللبناني، وايضا تكلمنا في ما يتعلق بالحدود البحرية والاعتداءات الاسرائيلية. كذلك جرى الحديث حول موضوع اللاجئين ومحاولة الحل السياسي كي نستطيع ان نخفف من الاعباء التي يرزح تحتها لبنان، اضافة الى المواضيع التي تتعلق بالمنطقة، اليمن وسوريا والعراق وليبيا الى ما هنالك من مشاكل ومن حروب وفتن، وركزنا خصوصا على موضوع الارهاب".

الرئيس الفرنسي

ثم صرح هولاند قائلا: "أود اولا ان اشكرك على استقبالي هنا في مجلس النواب اللبناني مع زملائكم الذين شاركوا في هذا اللقاء. اردت فعلا ان آتي الى لبنان في هذا السياق الصعب، وهو سياق تعيشونه هنا في لبنان. انها المرة الثانية التي ازور فيها لبنان منذ اصبحت رئيسا للجمهورية، المرة الاولى في العام 2012 في ظروف صعبة بسبب اغتيال رئيس شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي وسام الحسن. جئت اليوم، ونحن نقف الى جانبكم لان لبنان محاط بأزمات وحروب وهو يريد ان يعيش في الوحدة وفي الامن. ولبنان الذي يعرف الحروب على حدوده يعرف ايضا التهديد الارهابي، فهذا البلد استقبل ويستقبل الكثير من اللاجئين، اكثر من مليون وخمسمئة الف لاجئ، وعلينا بالتالي ان نؤمن للبنان التضامن والمساعدة. ونحن نقوم بذلك في فرنسا بروح من الاحترام والصداقة لان الروابط بين فرنسا ولبنان هي روابط تاريخية وثقافية ولغوية واقتصادية ايضا، ولكنها في الاساس روابط انسانية، فهناك عدد كبير من اللبنانيين الذين لديهم روابط بفرنسا، وهذا يدعوهم للتواجد في فرنسا في بعض الظروف".

أضاف: "رسالتي بسيطة للغاية، فرنسا تقف الى جانب لبنان وهي ستحرص على ان يتم تعزيز الامن فيه من خلال التعاون العسكري. فرنسا تقف الى جانب لبنان لانه علينا ان نعطيكم مع الاسرة الدولية الوسائل للقيام بذلك، وفرنسا ستشارك في هذه الجهود. فرنسا تقف الى جانب لبنان على الصعيد الاقتصادي ايضا، لان لبنان هو المنفذ بالنسبة الى المنطقة، ولا بد له من ان يتمتع بحيوية اقتصادية من خلال نظام مصرفي واقتصادي. لقد تحدثت عن ذلك مع دولة الرئيس، اريد ان اعود الى لبنان في اسرع وقت لكي التقي برئيس الجمهورية، ولكن الجواب ليس في يدي، الجواب معكم، الجواب مع البرلمانيين اللبنانيين، وانتم تمرون في مرحلة حاسمة فعلا لانه عليكم ان تحلوا هذه الازمة وان تنتخبوا رئيسا للجمهورية اللبنانية، فهذا يعتبر بمثابة مؤشر، وايضا سيشير الى ما يمكنكم القيام به على الرغم من صعوبة المشاكل التي تعرفها المنطقة. انا اثق بكم واعرف انكم ستتمكنون من القيام بذلك".

ثم زار بري وهولاند كنيسة مار جرجس للروم الارثوذكس والجامع العمري في محيط المجلس. 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هولاند يلتقى نبيه بري في مجلس النواب هولاند يلتقى نبيه بري في مجلس النواب



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 11:10 2019 الإثنين ,12 آب / أغسطس

"أبل" تطرح هواتف آيفون تتحدى "القراصنة"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen