آخر تحديث GMT 09:15:34
اليمن اليوم-

زيارة غير مسبوقة

اليمن اليوم-

زيارة غير مسبوقة

بقلم : صلاح منتصر

لم يبالغ عميد السلك الدبلوماسى العربى فى مصر السفير أحمد القطان عندما وصف زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر بأنها غير مسبوقة. فشكلا تمتد الزيارة خمسة أيام، وهى فترة غير معتادة فى أى زيارة رسمية يقوم بها ضيف كبير لبلد آخر، وهو ما يؤكد أنها مقصودة لتكون رسالة فى حد ذاتها لإبلاغ العالم خصوصية العلاقة بين السعودية ومصر.

كذلك فإن زيارة خادم الحرمين لمجلس النواب اليوم واحتمال توجيه خطاب له، وهى أيضا غير مسبوقة ، تعنى مباركة السعودية هذا البرلمان الذى اكتمل به استحقاق دولة 30 يونيو.

وموضوعيا فقد تم على مدى أشهر سابقة الإعداد الجيد لهذه الزيارة والانتهاء من الاتفاقيات المهمة التى توقع والتى تصب فى تحقيق قوة مصر الاقتصادية، وبما يدعم قدراتها السياسية والدولية، على اعتبار أن البلدين مصر والسعودية يمثلان أساس الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط. ففى ظل علاقات ود وفهم بين البلدين يشعر كل من السعودى والمصرى فى بلديهما بالأمان والاطمئنان، وهو ما يؤكد أن كلا منهما قوة إستراتيجية للآخر.

ويخطئ من يتصور أن علاقات التفاهم بين البلدين تعنى أن كلا منهما نسخة فى الرأى للآخر، فمثل ذلك لا يكون، وإنما فى ظل التوافق قد يتخذ أحد البلدين سياسة تبدو مختلفة تجاه قضية من القضايا العديدة حولنا، فلا يعنى ذلك خلافا بين البلدين، بل اختلاف فى إطار ود ثابت فى قلوب الشعبين.

وبالنسبة للمصرى فإن كلمة «السعودية» لها فى قلوب المصريين منزلة خاصة بسبب الحرمين الشريفين وحنين كل مسلم لهما. ورغم آلاف المبانى التى أقيمت فى مصر إلا أنه على مدى سبعين عاما ظلت «عمارة السعودية» المقامة على النيل فى العجوزة وسكنها عبد الحليم حافظ فى بداية الخمسينيات اسما لا ينساه مصرى ويحفظه عن ظهر قلب. ولهذا كان طبيعيا أن تعيش مصر على المستويين الرسمى والشعبى، مشاعر واحدة من الترحيب والمحبة تجاه ضيف عزيز يأتى إلى مصر فى زيارة غير مسبوقة !.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيارة غير مسبوقة زيارة غير مسبوقة



GMT 20:25 2021 الخميس ,01 تموز / يوليو

مرافَعةُ البطاركة أمام البابا

GMT 11:21 2021 الثلاثاء ,29 حزيران / يونيو

هل يبدأتصويب بوصلة المسيحيين في لقاء الفاتيكان؟

GMT 13:21 2021 السبت ,26 حزيران / يونيو

لبنان والمساعدات الاميركية للجيش

GMT 14:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ

GMT 23:33 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

أخبار من اسرائيل - ١

GMT 16:22 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين

GMT 17:50 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

المساعدات الخارجية البريطانية

GMT 07:38 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

أعداء المسلمين
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

إطلالة لافتة وجريئة لنسرين طافش في مهرجان كان السينمائي

القاهرة - اليمن اليوم

GMT 21:05 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى
اليمن اليوم- 5 أفكار لأزياء أنيقة ومريحة في عيد الأضحى

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 02:25 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

فولكس فاجن تكشف عن سيارة "كهربائية" الاختبارية بسعر رخيص

GMT 00:28 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير عن العادة السرية أثناء الحمل

GMT 10:32 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

ظروف معقدة يستقبل بها اليمنيين عيد الأضحى
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©=

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen