آخر تحديث GMT 08:02:12
اليمن اليوم-

إجماع عالمي على إرهاب حكومة نتانياهو

اليمن اليوم-

إجماع عالمي على إرهاب حكومة نتانياهو

بقلم : جهاد الخازن

أحتفظ في مكتبي بملفات مصدرها دور الفكر والبحث والميديا العالمية للدول العربية الكبرى والولايات المتحدة وتركيا وإيران وغيرها. في الأسابيع الأخيرة زدتُ ملفاً جديداً عنوانه «اللاساميّة»، ففي كل يوم هناك خبر أو أخبار عن اللاساميّة في هذا البلد أو ذاك.

رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن متهم بالتغاضي عن اللاساميين في حزبه، ورئيس مجلس النواب اليهود جوناثان أركوش (أو عركوش) طالبه بتطهير الحزب من لاساميين بعضهم يتحدث عن «حثالة صهيونية» ويقارن موقف إسرائيل من الزواج المختلط (يهودي وغير يهودية) بقوانين العنصرية النازية التي صدرت في نورمبرغ، وهناك نشطة في حزب العمال قالت إن اليهود يقتلون الأبرياء، في إشارة إلى جرائم حكومة بنيامين نتانياهو ضد الفلسطينيين. مجلس النواب اليهود في بريطانيا عاد إلى مهاجمة كوربن واتهامه بالصمت عن اللاساميّة. أعتقد أن هذا المجلس يريد من كوربن أن يتغاضى عن جرائم إسرائيل اليومية بحق الفلسطينيين.

كل المتحدثين في «أسبوع أبارتهيد إسرائيل» اتهموا باللاساميّة، وأركوش اعترض على مسرحية نظمت في يورك خلال «أسبوع أبارتهيد إسرائيل»، وقرأت أن منظم برنامج يورك هو تومي كوربن، ابن جيريمي كوربن.

ومن الابن إلى الشقيق. فالأخ الأكبر لزعيم حزب العمال هو لاري كوربن من حزب الخضر ويؤيد الفلسطينيين، وله على مواقع التواصل الاجتماعي مواقف جريئة من نوع: يجب أن تنهي إسرائيل احتلال الضفة الغربية وحصار قطاع غزة وتعطي الفلسطينيين في إسرائيل مساواة في الحقوق. نتانياهو عقبة في وجه السلام. نعم (لحملة) مقاطعة سحب استثمارات عقوبات.

لو كان العداء لإسرائيل وجرائمها وقفاً على أعضاء في حزب العمال أو شقيق رئيس الحزب وابنه لما كتبت عن الموضوع اليوم، إلا أننا نجد على الجانب الآخر للمحيط الأطلسي، وفي واشنطن تحديداً، أن السناتور باتريك ليهي كان بين عشرة أعضاء ديموقراطيين في مجلس الشيوخ وجهوا رسالة إلى وزير الخارجية جون كيري تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم قتل ضد الفلسطينيين خارج نطاق القانون، وتقدم أمثلة على جرائمها.

ما سبق في شرق الولايات المتحدة، أما في غربها على شاطئ المحيط الهادي في كاليفورنيا، فكل جامعة في الولاية تضم طلاباً يعارضون إسرائيل وجرائمها، وتتهمهم عصابة ليكود الأميركية باللاساميّة. جامعة كاليفورنيا قررت تحت ضغط عصابة إسرائيل وصف العداء للصهيونية بأنه لاساميّة. حسناً، أنا أعارض الصهيونية وأدينها وأتحداهم إلى مواجهتي.

اللاساميّة الجديدة أطلقتها حكومة نتانياهو، فهي حكومة أبارتهيد وقتل، والفساد نخر جلدها، فوزير الداخلية أريي ديري (أو درعي) حوكم بتهمة الفساد وحكِم عليه بالسجن وخرج ليرأس حزب شاس المتطرف، وعاد إلى الحكومة مع نتانياهو، وهو الآن يُحاكم من جديد بتهمة الفساد.

الفساد أهون ما في الحكم في إسرائيل فهو مجرم وكل يوم خبر جديد. في يدي موضوع تناقلته ميديا العالم عن تجنيد الألماني النازي هاينز كروغ في الاستخبارات الإسرائيلية لقتل فلسطينيين وغيرهم من معارضي إسرائيل. نازي قديم يعمل للنازيين الجدد. ولعل القارئ سمع أن روبوت (إنسان آلي) طورته شركة مايكروسوفت لاختبار الذكاء الاصطناعي، ثم سحبته بسرعة بعد أن أرسل تغريدات تدين إسرائيل أو تقول إن هتلر كان على حق في كره اليهود، وإن بوش الابن وراء إرهاب 11/9/2001.

وهكذا فمن بريطانيا (وأوروبا كلها) حتى شرق الولايات المتحدة وغربها هناك إجماع على إدانة إسرائيل، وأنا من هذا الإجماع.

GMT 14:53 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

عيون وآذان (إرهاب إسرائيلي يؤيده ترامب)

GMT 14:51 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

من يبتسم أخيراً؟

GMT 14:47 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

أسئلة الصين وصناعة الإنسان

GMT 14:43 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

الجائزة وأعداؤها!

GMT 04:07 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

غطّه يا صفية

GMT 04:04 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

الصحفيون.. من الطرد إلى التنجيم

GMT 03:50 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

أطماع تركيا وأوهام أردوغان
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجماع عالمي على إرهاب حكومة نتانياهو إجماع عالمي على إرهاب حكومة نتانياهو



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تلفت الانتباه في بريطانيا بإطلالة وردية

لندن كاتيا حداد

GMT 04:11 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

محلات "عباية" تكشف عن تشكيلتها الجديدة لصيف 2017

GMT 08:16 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عرفي على طريقة إعداد "مجبوس الروبيان"

GMT 13:37 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ طحنون بن محمد يعزي بوفاة حمد الظاهري

GMT 02:09 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك إطلالات شتوية ساحرة لمدونة الموضة دلال الدوب

GMT 23:09 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تسريحات شعر النجمات العرب بين الأناقة والغرابة

GMT 13:35 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محافظة حجة اليمنية تتصدر بعدد الأرامل جراء الحرب اليمنية

GMT 04:35 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

صور مُذهلة لمعركة بين نسر ومجموعة من طيور النورس في السماء

GMT 12:37 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الداخلية" العراقية تكشف تفاصيل جديدة في مقتل تارة فارس
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen