آخر تحديث GMT 05:26:32
اليمن اليوم-

عيون وآذان (ترامب وفلسطين و«صفقة القرن»)

اليمن اليوم-

عيون وآذان ترامب وفلسطين و«صفقة القرن»

بقلم - جهاد الخازن

وعد الرئيس دونالد ترامب بنشر «صفقة القرن» التي وضعها له زوج ابنته جاريد كوشنر والإرهابي الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد شهر رمضان. ننتظر لنرى.اليوم أتوكأ على مقال للمجاهد العربي الأميركي جيم زغبي، ثم أكمل مع غيره.جيم قال إنه يرجح أن هنري كيسنجر هو صاحب القول عن وهم تقدم في عملية السلام في الشرق الأوسط، إلا أنه لا يوجد تقدم بل مجرد وهم.عبر عقود كان هناك طلاب سلام أميركيون ذهبوا وبقيت «عملية السلام» موجودة أو موضع حديث مستمر. إدارة ترامب زعمت أنها تريد السلام و«صفقة القرن» هي الأداة للوصول إلى السلام، إلا أن الإدارة الأميركية مع إسرائيل ضد الفلسطينيين، وفي إسرائيل حكومة متطرفة يواجهها من الفلسطينيين سلطة لا تملك أي سلطة في مشروع الحل الأميركي – الإسرائيلي.في السنتين الأخيرتين كانت هناك تسريبات عن مضمون «صفقة القرن» من مسؤولين عرب وإسرائيليين وأميركيين، إلا أن الإدارة الأميركية كانت في كل مرة تنفي ما تنقل الميديا عن المسؤولين هؤلاء. أهم ما في التسريبات أنها لا يمكن أن تلقى قبولاً من الفلسطينيين، ففلسطين بلدهم منذ ألوف السنين، واليهود فيها كانوا من الهاربين من النازية الذين أيّدهم الغرب في احتلال بلد عربي يضم آثار المسيحية والإسلام، ولكن لا آثار يهودية من نوع جبل الهيكل، هناك الحرم الشريف ولا أثر للهيكل فيه أو حوله.إدارة ترامب تريد من الناس، خصوصاً أصحاب العلاقة المباشرة لحل سلمي، أن يصدقوا أن لها خطة مقبولة. أقول عن نفسي إن لا خطة يعرضها الأميركيون سيقبلها الفلسطينيون، وحتماً لن أقبلها أنا اليوم أو عند صدورها.ترامب أخرج القدس من عملية السلام بإعلانها عاصمة إسرائيل، وهو أوقف المساعدات للمؤسسات الفلسطينية في القدس الشرقية، ووضع الفلسطينيين تحت سيطرة إسرائيل. سكوت إدارة ترامب يعني أن إسرائيل تقرر مستقبل أهل فلسطين وتقول إن المستوطنات شرعية، وهي ليست كذلك أبداً، وإسرائيل الآن تستولي على أراضي الفلسطينيين جهاراً نهاراً، ولا أحد يردها.أخونا جيم زغبي يقول في نهاية مقاله إن علينا وقف التعامل مع فريق ترامب. أنا أؤيده ألفاً في المئة.ما سبق كله لا يمنع إسرائيل من شن حرب على سكان قطاع غزة من المدنيين بعد أن أطلق من القطاع مئات الصواريخ باتجاه إسرائيل قتلت أربعة إسرائيليين. إسرائيل زعمت أن امرأة فلسطينية وطفلة قتلتا بصاروخ فلسطيني، لكن هذا مستحيل فالصواريخ أطلقت باتجاه إسرائيل وليس باتجاه فلسطينيين في أي مكان من القطاع.إسرائيل ردت على الصواريخ الفلسطينية بهجوم جوي وبري، وقتلت ٢٥ فلسطينياً بعد أن كانت أعلنت قتل أربعة فلسطينيين في اليوم الأول من الهجوم الإسرائيلي.المهم الآن أن هناك وقف إطلاق نار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأنا أشكر مصر على دورها فيه.لا أعرف ما سيحدث غداً أو بعد غد، ولكن أعرف أن إسرائيل تريد ضم الضفة الغربية إليها ليبقى للفلسطينيين قطاع غزة، وهو أصغر من أن يستوعب مليون لاجئ، وتريد إسرائيل أن يضم ستة ملايين فلسطيني أو أكثر. هذا مستحيل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيون وآذان ترامب وفلسطين و«صفقة القرن» عيون وآذان ترامب وفلسطين و«صفقة القرن»



GMT 16:12 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

عن الحياة.. والموت.. والخوف

GMT 16:08 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أوهام السلطان الحائر!

GMT 16:06 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أعراف وأهواء وقوانين

GMT 14:14 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

ِلمَ تنتشر الأسلحة بين أيدي الأردنيين؟
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

GMT 07:40 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
اليمن اليوم- 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 07:47 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 7 أحياء مميزة للإقامة في لوس أنجلوس
اليمن اليوم- أفضل 7 أحياء مميزة للإقامة في لوس أنجلوس

GMT 08:11 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري
اليمن اليوم- 5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري

GMT 19:06 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موضة "ظهر السرير على الحيطة" تسيطر على موضة 2019

GMT 17:33 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم

GMT 00:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمية نبات الزعتر للحدّ من تساقط الشعر وتعزيز طوله

GMT 04:09 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

اللون الأخضر يمنحك أجواء من الذوق الرفيع في ديكور المنزل

GMT 06:28 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أحدث موضة قصات شعر الرجال المستوحاة من Mr Robot

GMT 20:01 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لخلق أجواء آمنة ومريحة في العلاقة الحميمية

GMT 02:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"بحيرة ساوه" تقع في صحراء قاحلة تحيطها الرمال

GMT 23:10 2016 الجمعة ,09 أيلول / سبتمبر

الإصابة تحرم برشلونة من جهود اللاعب تير-شتيغن

GMT 02:21 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تتألق بـ"البيكيني" في أحد شواطئ باربادوس

GMT 05:08 2018 الأحد ,29 تموز / يوليو

اختاري المرايا المضيئة لديكور فاخر لمنزلك
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen