آخر تحديث GMT 23:19:56
اليمن اليوم-

الطائرة المخطوفة والوطن التائه

اليمن اليوم-

الطائرة المخطوفة والوطن التائه

بقلم : معتز بالله عبد الفتاح

فى نفس وقت خطف الطائرة كتب طبيب على صفحته ما يلى:

«صباح الخير يا مصر.. ناس حظهم على الصبح يلاقوا نفسهم اتخطفوا وراحوا قبرص.. وأنا حظى إن مجموعة من المتخلفين عقلياً يشدوا الهوا (ومحدش يسألنى عن ميكانيزم شد الهوا لأنى معرفوش) فى قطار أشمون - القاهرة.. فبقالنا أكتر من ساعة واقفين فى علبة السردين غير الآدمية دى والسواق مش راضى يطلع غير لما يجيبوا اللى شد الهوا. والتليفون مش مبطل رن.. العيانين قطعوا تذاكر ومستنيين يا دكتور.. معلش يا جماعة، أصلهم شدوا الهوا بتاع القطر!

صباح الخير يا مصر.. منورة بولادك يا غالية».

وبالأمس نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية تقريراً بعنوان: «كهرباء إسرائيل تطالب مصر بدفع تعويضات توقف ضخ الغاز بالفوائد»، وأهم ما جاء فيه:

- طالبت شركة كهرباء إسرائيل الحكومة المصرية بسرعة دفع التعويضات التى حكمت بها هيئة التحكيم الدولية فى سويسرا، الــ(ICC)، منذ 4 شهور، بسبب توقف ضخ الغاز المصرى لتل أبيب عقب ثورة 25 يناير.

- وأضافت الصحيفة أن شركة الكهرباء الإسرائيلية قد طالبت القاهرة أيضاً بدفع فوائد المبلغ المذكور، بالإضافة إلى المصاريف القانونية عن التحكيم الدولى، مشيرة إلى أن الشركة أعلنت أنها فى حاجة لتلك الأموال لتعويض خسائرها عن الفترة التى توقف خلالها ضخ الغاز المصرى.

- وفيما أوضحت الصحيفة أنه من تاريخ صدور حكم التحكيم الدولى بإلزام الحكومة المصرية بدفع التعويضات المذكورة، تحسب الشركة الفوائد على المبلغ منذ إصدار الحكم فى بداية شهر ديسمبر 2015، خلصت إلى أن المبلغ بعد إضافة الفوائد ومصاريف التحكيم سيصل لـ«مليار و98 مليون دولار».

وفى نفس الأجواء، أثناء رحلة اختطاف الطائرة المصرية، أشارت قناة «آر تى - 1» اليونانية إلى أن مقاتلات إسرائيلية رافقت الطائرة المصرية للتأكد من عدم دخولها مجال إسرائيل الجوى.

وأوضحت القناة اليونانية أن المقاتلات الإسرائيلية أقلعت وتوجهت نحو الطائرة المختطفة فور فقدان أجهزة المراقبة المصرية الاتصال بها.

كما ذكرت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية الثلاثاء أن الطائرات الحربية الإسرائيلية عادت إلى قاعدتها بعد أن تبين ابتعاد الطائرة المصرية عن الأجواء الإسرائيلية.

هناك قوى للإصلاح تعمل فى هذا البلد ولكنها تواجه قوى مقاومة الإصلاح من أهل الفساد وأهل الإهمال.

حين أقول يا رب نجِّ مصر من بعضنا ولا تجعل نهايتها على أيدينا، هذا ما أقصد.. أنا غير قلق من عظَم التحديات، أنا قلق من ضعف القدرات.. والبلد تخينة مش قوية.. البلد مثل المركب المطاطى المهترئ يستطيع أى شخص، بقصد أو بدون قصد، أن يخرقه. ونحن نلعب فى كل الزراير بكل استسهال وبدون أى إحساس بالذنب. ومع الأسف القرود احتلوا مكان الأسود فى كثير من المواقع.

يا رب احفظ مصر من أعدائها، والأهم من بعضنا.. آمين.

GMT 06:27 2016 الثلاثاء ,03 أيار / مايو

أقاصـيص قصيرة جدًا
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرة المخطوفة والوطن التائه الطائرة المخطوفة والوطن التائه



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 04:23 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
اليمن اليوم- "دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:45 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
اليمن اليوم- اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 08:06 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أفكار مميزة لديكورات الجلسات الخارجية للمنزل
اليمن اليوم- أفكار مميزة لديكورات الجلسات الخارجية للمنزل
اليمن اليوم- بابا الفاتيكان يطالب بحل صراعات الخليج دبلوماسيًا

GMT 22:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا والسعودية توقعان "خارطة طريق" للتعاون النووي

GMT 22:46 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الطفلة سارة سعدون تشارك سامية الطرابلسي في فيلم " بيكيا "

GMT 22:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

نور الطيب تنتقل إلى دور الـ16 في مسابقة الإسكواش

GMT 20:15 2016 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف الزوجة ليلة الدخلة
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen