آخر تحديث GMT 06:54:33
اليمن اليوم-

وكيف يرى أوباما العالم؟ (2)

اليمن اليوم-

وكيف يرى أوباما العالم 2

عماد الدين أديب

كيف يرى الرئيس الأمريكى العالم اليوم؟

مهما حاولنا البحث والتحليل، فإننا لن نجد أفضل من الحوار المميز والعميق الذى نُشر للرئيس أوباما فى مجلة «أتلانتيك» الأمريكية التى عكف فيها المحاور على مرافقة أوباما، والحوار معه ما مجموعه 6 ساعات متقطعة لرسم «بروفايل»، أى صورة ذهنية مقربة للرئيس الأمريكى فى ختام سنواته الثمانى فى البيت الأبيض.

حوار أوباما صادم وكاشف ومفاجئ، لأنه ينبئ عن شخصية ساخطة على العالم والحلفاء، وفيها مزيج من العجز عن القراءة الصحيحة للعالم، بسبب «معاناة رئيس محدود الكفاءة، عديم الخبرة فى الشئون الخارجية».

ماذا قال أوباما فى الحوار الطويل؟

أوضح أوباما بشكل لا يقبل المجاملة أنه ساخط على سياسات الاتحاد الأوروبى، وعلى أداء رئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون، وعلى الرئيس الفرنسى السابق، ساركوزى، فى إدارتهم للأزمة الليبية.

وأوضح «أوباما» أن إصرار «ساركوزى» على الضربات الجوية الشاملة لليبيا فى عهد معمر القذافى هو السبب فى حالة الفوضى والانفلات الحالية فى ليبيا.

ورغم صحة هذه الرؤية من الناحية المبدئية، فإن أوباما لا يقدم تفسيراً عن الغياب والسلبية لإدارته فى تلك الأحداث.

وأوضح «أوباما» كأول رئيس أمريكى منذ الأربعينات ما يُفهم منه أنه لا يرى الإدارة السعودية على أنها «حليف تاريخى»، واستراتيجى للولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء فى كلام أوباما انتقادات حادة للسياسة السعودية ملقياً عليها اللوم فى أسباب التطرف الدينى فى المنطقة.

وحينما حاصره المحاور فى تلك المسألة، أفاد أوباما بأن معظم الذين قاموا بتفجيرات 11 سبتمبر 2001 كانوا سعوديين، وعاد وتساءل: هل رأيت فيهم «يقصد القائمين على جريمة 11 سبتمبر» إيرانياً واحداً؟

وكأن أوباما يريد أن يقول إن التطرف السنى هو الخطر على أمريكا وليس التطرف الشيعى!!

وجاء الحل السحرى لتجاذبات وصراعات المنطقة الآن فى دعوته السعودية وإيران إلى الحوار معاً بهدف تقاسم النفوذ والمصالح فى المنطقة.

كلام أوباما يحمل مرارة فشل رئيس أخفق أولاً فى فهم العالم، وأخفق ثانياً فى إدارته وعجز عن تخفيف الصراعات فيه.

بعد شهور يترك أوباما مقعد الرئاسة بعدما يكون قد ترك إرثاً سياسياً هزيلاً يدير فيه بوتين حركة العالم.

GMT 14:53 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

عيون وآذان (إرهاب إسرائيلي يؤيده ترامب)

GMT 14:51 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

من يبتسم أخيراً؟

GMT 14:47 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

أسئلة الصين وصناعة الإنسان

GMT 14:43 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

الجائزة وأعداؤها!

GMT 04:07 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

غطّه يا صفية

GMT 04:04 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

الصحفيون.. من الطرد إلى التنجيم

GMT 03:50 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

أطماع تركيا وأوهام أردوغان
اليمن اليوم-
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكيف يرى أوباما العالم 2 وكيف يرى أوباما العالم 2



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تلفت الانتباه في بريطانيا بإطلالة وردية

لندن كاتيا حداد

GMT 12:32 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل
اليمن اليوم- فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل

GMT 12:20 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

تعرّف على أجمل المدن التي يمكن زيارتها في قبرص
اليمن اليوم- تعرّف على أجمل المدن التي يمكن زيارتها في قبرص

GMT 04:11 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

محلات "عباية" تكشف عن تشكيلتها الجديدة لصيف 2017

GMT 08:16 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عرفي على طريقة إعداد "مجبوس الروبيان"

GMT 13:37 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الشيخ طحنون بن محمد يعزي بوفاة حمد الظاهري

GMT 02:09 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك إطلالات شتوية ساحرة لمدونة الموضة دلال الدوب

GMT 23:09 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تسريحات شعر النجمات العرب بين الأناقة والغرابة

GMT 13:35 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محافظة حجة اليمنية تتصدر بعدد الأرامل جراء الحرب اليمنية

GMT 04:35 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

صور مُذهلة لمعركة بين نسر ومجموعة من طيور النورس في السماء

GMT 12:37 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الداخلية" العراقية تكشف تفاصيل جديدة في مقتل تارة فارس
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen