استبعد المسؤولون العمل الإرهابي بعد العثور على الصندوق الأسود

صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو

حادث تحطم طائرة الركاب الروسية
موسكو ـ ريتا مهنا

حملت النتائج الأولى للتحقيق الذي أطلقته موسكو في حادث تحطم طائرة الركاب الروسية أول من أمس، مزيدا من الغموض حول ملابسات الكارثة، مما دفع خبراء وزارة الطوارئ إلى ترجيح أن يواجه التحقيق صعاب وأن يستغرق فترة زمنية أطول من المتوقع.

وأكدت الفحوص الأولية على حطام الطائرة استبعاد فرضية العمل الإرهابي بعدما أثبتت التحليلات عدم وجود آثار لمواد متفجرة، لكن في المقابل دلت الفحوص التي أجراها خبراء أن الطائرة انفجرت عند ارتطامها بالأرض بعدما هوت بسرعة كبيرة محدثة حفرة عمقها نحو 2.5 متر وقطرها زاد على 17 مترا. وأعلنت السلطات الأمنية العثور على الصندوقين الأسودين، وقالت إنهما تعرضا لأضرار طفيفة بسبب الحادث، لكن المفتشين لم يعثروا، حتى ليل أمس، على الصندوق الذي يحوي التسجيلات التي يجري التحكم بها يدويا.

 واضطرت جهات التحقيق إلى توسيع مسافة البحث بعدما انحصر ليلة أول من أمس، في دائرة قطرها كيلومتر واحد، وقالت السلطات إنها لا تستبعد أن تكون قوة الانفجار أسفرت عن تناثر الحطام على مسافات واسعة جدا، مما يعقد عمليات البحث، خصوصا بسبب تراكم الثلوج الكثيف في المنطقة.

وبرزت ملابسات وصفت بأنها غريبة سبقت تحطم الطائرة مباشرة، بينها أن طاقم الطائرة واصل الاتصال بشكل طبيعي مع مركز المراقبة خلال الدقائق السبع التي تلت إقلاع الطائرة، ولم تصدر عنه أي إشارات إلى وقوع خلل طارئ، كما لم يطلب المساعدة لمواجهة أي موقف. وبعد مرور الدقائق السبع توقف قائد الطائرة فجأة عن الرد على نداءات المركز من دون أن يرسل أي إشارات تحذيرية.

وقادت هذه التفاصيل مع تأكيد أن محركات الطائرة كانت تعمل بشكل طبيعي حتى لحظة ارتطامها بالأرض، إلى تعقيد التحقيقات، خصوصا أن تسجيلات الرادار في مركز المراقبة أظهرت قيام الطائرة بمناورات لافتة لم تكن مفهومة للمراقبين، بينها أن الطائرة التي كانت وصلت إلى ارتفاع 1600 متر وسرعة 600 كيلومتر في الساعة بعد مرور دقائق على إقلاعها، هبطت بشكل مفاجئ وعنيف إلى ارتفاع 1500 متر وبعد عدة لحظات عاودت الصعود إلى الارتفاع السابق، ثم هوت بسرعة كبيرة نحو الأرض وارتطمت بها. وخلال هذه المناورات لم يحاول الطيار الاتصال أو توجيه رسالة بطلب المساعدة.

ورجح محققون أن تفاصيل اللحظات الأخيرة في عمر الطائرة لن يكون من السهل الكشف عنها إلا بعد تحليل التسجيلات الداخلية للتفاصيل التي جرت في قُمرة القيادة، وسط ظهور تكهنات عدة بينها أن يكون شخص اقتحم القُمرة وأجبر الطيار على القيام بمناورة قاتلة. لكن جهات التحقيق حذرت من التسرع في إطلاق تكهنات وأكدت أن المعطيات المتوافرة حاليا ترجح واحدة من 3 فرضيات هي: العطل الفني المفاجئ، أو خطأ بشري من الطيار، أو تأثير قوي للأحوال الجوية السيئة.

في الأثناء، قالت وزارة الطوارئ الروسية إن الطائرة المنكوبة تحطمت على بعد 200 متر من منطقة مأهولة بالسكان، ما يعني أن مسافة أمتار قليلة فقط حالت دون وقوع كارثة أخرى على الأرض. وزادت أن عمليات البحث عن أشلاء الضحايا ستستمر 7 أيام. وأكدت في وقت سابق مقتل جميع الركاب الـ71 الذين كانوا على متن الطائرة، وهي من طراز "أنطونوف148"، وبينهم 3 أطفال.

وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم لجنة التحقيقات سفيتلانا بيترينكو أن فريقا يضم أكثر من مائة محقق يعملون على كشف أسباب الكارثة، مضيفة أنهم سوف يدرسون جميع الفرضيات التي أدت إلى الحادثة، خصوصا تلك المتعلقة بمخالفات محتملة من قبل شركة "خطوط ساراتوف الجوية" مالكة الطائرة المنكوبة. وذكرت المتحدثة أن عمليات تفتيش نفذت في مقر الشركة واحتجزت اللجنة من المطارات الوثائق المتعلقة بصيانة الطائرة المنكوبة والرقابة الفنية عليها، وكذلك الفحوصات الطبية لأفراد طاقمها. واحتجز المحققون عينات من الوقود والملفات الإلكترونية من منظومة الرقابة على الطائرة أرضا وجوا، وبيانات الرادارات، لإجراء الفحوصات الجنائية المطلوبة عليها.

في غضون ذلك، لقي شخصان حتفهما وأصيب 4 آخرون بجروح متفاوتة جراء هبوط اضطراري قامت به طائرة مروحية أمس في مقاطعة تومسك في شرق روسيا. وأوضحت وزارة الطوارئ الروسية أن المروحية من طراز "مي8" التي كان على متنها 3 ركاب إضافة إلى الطاقم من 3 أفراد، قامت بهبوط اضطراري في مقاطعة مدينة تومسك الواقعة في منطقة سيبيريا شرق روسيا. وأضافت أن الحادث أدى إلى مقتل اثنين من طاقم المروحية وإصابة 4 آخرين.

(

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو صعاب كبيرة أمام التحقيق في حادثة تحطم طائرة مدنية قرب موسكو



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تبدو رائعة بفستان أسود من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن . وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال المكياج الناعم
اليمن اليوم- "وايت هافن" من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب

GMT 00:25 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تقدم مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
اليمن اليوم- إيمان محروس تقدم مجموعة متميزة من فساتين الزفاف

GMT 03:06 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن للمغامرين
اليمن اليوم- التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن للمغامرين

GMT 04:12 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء ترفع دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
اليمن اليوم- طالبة لجوء ترفع دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب

GMT 05:07 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

هانكوك يطالب روبرت مردوخ بزيادة دعم " سكاي نيوز"
اليمن اليوم- هانكوك يطالب روبرت مردوخ بزيادة دعم " سكاي نيوز"

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen