ولد الشيخ في طهران مشيدًا بجهودها لتحقيق السلام والمخلافي يؤكد أن اليمن سينتصر

جماعة "الحوثي" تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- جماعة "الحوثي" تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي

سفينة حربية تابعة لـ "التحالف العربي"
عدن-اليمن اليوم

أعلنت جماعة "الحوثيين" اليوم السبت، عن استهدافها "سفينة حربية" تابعة لـ "التحالف العربي" قبالة سواحل مدينة المخا غربي اليمن. وقالت قناة "المسيرة" التابعة للجماعة، إن "القوات البحرية والدفاع الساحلي التابعة لهم استهدفت سفينة حربية تابعة لقوى التحالف داخل ميناء المخا". ولم توضح القناة مزيدا من التفاصيل حول نتيجة الهجوم.

ولم يعلن التحالف العربي عن تعرض سفينة حربية تابعة له لهجوم قبالة السواحل اليمنية. ولكن مصدرًا عسكريًا في القوات الحكومية "، قال إن "زورقا مفخخا تابعا للحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، هاجم ميناء المخا، لكن قوات التحالف فجرته قبل أن يصل للميناء".

وأوضح المصدرأن "الهجوم وقع عند الساعة الرابعة فجرًا دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وهذا الهجوم هو الثاني من نوعه في غضون أسبوعين، ففي 29 يوليو / تموز الماضي، أعلنت قيادة "التحالف العربي" تعرض ميناء المخا للاستهداف بـ "قارب مفخخ" من قبل "الحوثيين"، لكنه اصطدم بالرصيف البحري بالقرب من مجموعة سفن، ما أوقع انفجارا لم يحدث خسائر في الأرواح، ولا أضرار تذكر.

من جهة ثانية، اعترضت منظومة الدفاع الصاروخية ، اليوم السبت ،صاروخا باليستيا أطلقته المليشيا الانقلابية باتجاه مدينة المخا. وقال الجيش الوطني أن مليشيا جماعة الحوثي والمخلوع صالح أطلقت الصاروخ من موقع بمديرية الخوخة الواقعة جنوبي مدينة الحديدة.

واليوم، قال وزير الخارجية عبدالملك المخلافي مخاطبا جماعة الانقلاب :"إن المتاجرة بمعاناة الناس جريمة، مؤكداً على  إيجاد حلول  جادة وحقيقية وشاملة وبمعيار واحد وانفتاح على كل الأفكار هي الخطوة الشجاعة التي ينتظرها شعبنا". وأضاف المخلافي في تغريدة على صحفته:" اليمن العظيم سينتصر على كل الآلام والحروب وسيخرج من المِحنة قريبًا قويا عزيزا لكل ابنائه .

وأوضح أن :"كل محاولة للانفراد والاقصاء وسيطرة أقلية او طائفة او قبيلة  تفشل مهما طال الزمن ، وفِي هذا العصر لن يطول الزمن .. قاوم الناس وسينتصرون". وقال المخلافي :"نحتاج الى قراءة تاريخ اليمن لنفهم مسار البدايات والنهايات ، ولا تستطيع فئة مهما امتلكت من قوة ان تسيطر وتحكم في بلد كل ابناءه يرفضون الهيمنة، مشكلة الذين يمارسون السياسية دون قراءة التاريخ انهم يستطيعون ان يختاروا البدايات ولكنهم لا يدركون النهايات  التي تنتظرهم".
وفي طهران، شدَّدت الخارجية الإيرانية على أن نجاح جهود الأمم المتحدة في اليمن مرتبط بدرجة مراعاة المنظمة العالمية الحياد، إزاء جميع أطراف الأزمة التي تمر بها هذه البلاد. وأعرب نائب وزير الخارجية الإيرانية، حسين جابر أنصاري، في مؤتمر صحفي عقده في أعقاب لقائه بالمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في طهران، عن دعم إيران للمساعي التي تبذلها الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية، مؤكدا ضرورة أن تسعى المنظمة إلى كسب ثقة جميع أطراف الأزمة.

وذكر الدبلوماسي الإيراني أن طهران تحرص على إنجاح مهمة المبعوث اليمني من أجل التسريع في تسوية الأزمة اليمنية، مضيفا أنه لا حل عسكريا في اليمن، وينبغي تسوية الأزمة عبر سبل سياسية حصرا وعن طريق الحوار المباشر بين الأطراف المتحاربة. وأعرب أنصاري عن بالغ قلق الطرف الإيراني من الأزمة الإنسانية العميقة التي تشهدها اليمن في الوقت الراهن، قائلا إن سبب تفاقم الأوضاع الإنسانية وانتشار وباء الكوليرا غير المسبوق يكمن في الحصار المفروض على اليمن. وأكد المسؤول الإيراني أن ولد الشيخ أحمد طالب طهران بالمساعدة في إنجاح الجهود الأممية لحل الأزمة اليمنية.

من جانبه، جدد ولد الشيخ دعوته إلى إعادة فتح مطار صنعاء بغية إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن، ووصف هذه الخطوة بأنها ضرورية من وجهة نظر الأمم المتحدة. وأعرب المبعوث الأممي عن تقديره العالي للجهود الإيرانية في إرساء السلم والاستقرار في اليمن، مشددا مرة أخرى على غياب أي حل عسكري في هذه البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن ولد الشيخ وصل طهران، اليوم السبت، وعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، ونائبه، بهدف بحث آخر تطورات الأوضاع في اليمن. وجاء ذلك ضمن سلسلة زيارات قام بها المبعوث الأممي بحثا عن حل للكارثة الإنسانية التي يشهدها اليمن، وكان قد زار سلطنة عمان، الأسبوع الماضي.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة الحوثي تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي جماعة الحوثي تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة الحوثي تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي جماعة الحوثي تستهدف سفينة حربية والتحالف يتصدَّى لصاروخ باليستي



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

كيت هدسون تلبس ثوبًا جذابًا ليكشف عن مفاتنها

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 05:59 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد
اليمن اليوم- تاون هول تتحول إلى سوق لشراء هدايا أعياد الميلاد

GMT 05:10 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"
اليمن اليوم- أعمال فريدا فجيلمان تبهر كبار زوار صالة "نيت جيتس"

GMT 01:03 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة
اليمن اليوم- الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته الاقتصادية في كل فرصة

GMT 00:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري
اليمن اليوم- هنا موسى تبدي رغبتها في العمل داخل التليفزيون المصري

GMT 11:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند
اليمن اليوم- أهم القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 03:34 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
اليمن اليوم- سيدات أردنيات يستخدمن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن
اليمن اليوم- المخلافي يؤكد أن مقتل صالح يغير المشهد السياسي في اليمن

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دفن علي صالح في سرية شديدة على ضوء المصباح في غياب أهم أقاربه

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 07:15 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:57 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الراحل محمد راضي المحب لمصر

GMT 07:58 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زوزو نبيل التي لا يعرفها أحد

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 10:16 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء عامر .. أسطورة الطوفان

GMT 06:21 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

محمد رمضان وحالة التخبط

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen