تقدم فرقة "ايوا" مزيجًا ساحرًا ومثيرًا من الروك والجاز

تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس

المُغنين والفرق الفنية من مختلف أنحاء العالم العرب
باريس - اليمن اليوم

تستضيف العاصمة الفرنسية العديد من الموسيقيين والمُغنين والفرق الفنية من مختلف أنحاء العالم العربي، ولدول المغرب العربي التي تتفرد بتنوع واسع في الموسيقى المُتمايزة في سياقاتها التاريخية، حيز كبير في الفعاليات التي يُحييها هذا العام كل من منظمة اليونسكو ومعهد العالم العربي والفيلهارموني وغيرها من مسارح الفن والموسيقى الكثيرة في باريس.

وسيكون الجمهور العربي والفرنسي والأوروبي على موعد في معهد العالم العربي مساء الجمعة 18 مايو/أيار الجاري مع حفلة موسيقية مميزة لفرقة ايوا (AYWA) المغربية التي تُقدّم مزيجًا ساحرًا ومُثيرًا من الروك والجاز، يُحفز على الحضور والمشاركة والرقص، بجمعه بين الموسيقى المغاربية، والموسيقى العالمية المُعاصرة.

ويسعى أعضاء الفرقة لاستكشاف آفاق موسيقية جديدة عبر مزج الموسيقى المغاربية والشرقية والغربية من خلال تفاعل الراي والقناوة والموسيقى الهندية والبلقانية مع موسيقى الروك والداب والريغي والجاز والصلصا، متنقلين بعشاق الطرب والموسيقى بين عوالم النغم المُتعددة من الهند وشرق المتوسط إلى شمال أفريقيا وصولا إلى موسيقى الأندلس وأوروبا.

و"ايوا" الفرقة الموسيقية المغربية الشابة التي فازت بالجائزة الكبرى لأيام قرطاج الموسيقية في دورتها الرابعة 2017، تشتهر بتقديم موسيقى جذابة ومبتكرة، وحيوية ومتمردة، من خلال دمج الموسيقى العربية والأفريقية والعالمية مع المؤثرات الصوتية الإلكترونية الغربية، ما يُمكن الحضور من استكشاف أجواء موسيقية مختلفة لا تنتمي إلى الموسيقى العالمية الحالية، فلا هي شرقية ولا هي غربية، بل مُتفردة تأخذ من كل فن بطرف لتخلق إبداعًا جديدًا.

وأما مساء السبت، فستُقدّم فرقة بابيلون Babylone الجزائرية، روائع البوب والرومانسية والتراث، من خلال نجومها الثلاثة وعمودها الفقري أمين جمال، ورحيم هادي، ورمزي عيادي، والأول هو مؤلف وملحن وعازف آلات متعددة ولد في مدينة ساحلية صغيرة هي الغويرة، أما الثاني فهو عازف غيثار وملحن ولد في تيبازة، والثالث عازف غيثار أيضاً من قسنطينة.

وتعتبر بابيلون التي تؤدي أغانيها باللهجة العربية الدارجة في شمال أفريقيا، من أبرز الفرق الموسيقية الشبابية اليوم في الجزائر، وقد تأسست في 2012، وتدخل موسيقاها الفرقة في نطاق ما يسمى "الوورلد ميوزك"، حيث تمزج في أعمالها بين العديد من أنماط الموسيقى المحلية والأفريقية والعالمية.

وختام الحفلات الموسيقية نهاية الأسبوع يوم الأحد سيكون مع مجموعة لا باس Labess الجزائرية التي تمزج الموسيقي اللاتينية والجزائرية، بمرافقة الفنانة المغربية الأمازيغية والفرنسية زهرة هندي التي تتكئ على ثقافة فنية وموسيقية متينة ترتكز إلى جذور التراث وتتطلع إلى مستقبل طموح من الموسيقى المُعاصرة.

وهندي، مؤلفة وملحنة ومغنية بعدّة لغات تصدح بأغانيها بصوتٍ عالٍ مميز، مذكرةً بفن الرايسات والروايس في المغرب العربي، هؤلاء الشعراء والمغنون المتجولون الذين كانوا يجوبون بشكل دوري في ربوع الأطلس الغربي الكبير والأطلس الصغير.  وفي هذه الأمسية، ستتيح زهرة مع مجموعة من الموسيقيين المغاربة، للجمهور مُعايشة ألحان وطنها الأم بشغف بلا حدود.

واختارت الشابة التي تؤمن بالتنوع والتمازج الثقافي، لذلك المزاوجة بين ألوان موسيقية مغاربية تعبر عن أحاسيسها وأفكارها. وتعني Labess باللغة العربية أن "كل شيء على ما يرام"، وكما تقول إدارة معهد العالم العربي في باريس، فإنّه بالفعل كل شيء على ما يرام مع هذه الفرقة الساحرة لاكتشاف نوع جديد من الموسيقى التي تقدمها لنا مجموعة "لا باس" عبر مزج رومبا الغجر والفلامنكو والموسيقى التقليدية من شمال أفريقيا مثل الكناوة والشعبي.  فعازف الغيتار ومغني الفرقة نجيم بويزول يُبدع في المزج بين الموسيقى التراثية في شمال أفريقيا والفلامنكو الإسباني.  ويؤدي أغانيه باللغتين العربية والفرنسية بصوت ساحر مميز يجذب الجمهور، مُعبرًا عن المحبة والدعوة للعيش بسلام من خلال قصص تعبيرية أصيلة ما بين الواقع الصعب والأمل والتفاؤل بغدٍ أفضل.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس تنظيم حفلات مختلفة من روائع موسيقى الجزائر والمغرب في باريس



خلال مشاركتها في البرنامج التلفزيوني "أميركان أيدول"

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستان بالريش الأرجواني

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت النجمة العالمية كاتي بيري، الأنظار بإطلالتها الغريبة والمثيرة، في حلقة الاثنين من البرنامج التليفزيوني "أميركان أيدول". وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 32 عامًا، بفستان كحلي طويل مليء بالريش الأرجواني على الكتفين والصدر والأكمام. والفستان من مجموعة أزياء خريف / شتاء 2017 للمصمم الأزياء الشهير أليكسيس مابيل.كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها المليء بالريش الأرجواني ولضمان أن تبقى جميع الأنظار حول فستانها، اختارت بيري إضافة مكياجًا بسيطًا ناعمًا من أحمر الشفاه النيود وحمرة الخدود الوردية والكحل الأسود، مع شعرها الأشقر القصير. يذكر أن كاتي بيري حصلت على 25 مليون دولار مقابل عملها ضمن فريق لجنة التحكيم في برنامج اكتشاف المواهب "أميركان أيدول" والذي انتهى بفوز المتسابقة مادي بوبي (20 عاما) من جورجيا بالجائزة الكبرى.كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها المليء بالريش الأرجواني و"أميركان أيدول" ظهر لأول مرة على  قناة إي بي سي لموسمه السادس عشر بعد أن كان يعرض

GMT 02:27 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

هدير الشناوي تصدر تصميماتها من "حلي رمضان"
اليمن اليوم- هدير الشناوي تصدر تصميماتها من "حلي رمضان"

GMT 04:56 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

جيسيكا عازار تنفي طلب "MTV" تقديم استقالتها
اليمن اليوم- جيسيكا عازار تنفي طلب "MTV" تقديم استقالتها

GMT 02:12 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خلود زيد تكشف عن تصميمها المخصصة لرمضان
اليمن اليوم- خلود زيد تكشف عن تصميمها المخصصة لرمضان

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen