دهانات عالمية بدّلت مكوّناتها من الزيت إلى الماء

اعتراف شركة "فارو آند بول" بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- اعتراف شركة "فارو آند بول" بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن

الدهان وورق الحائط لدى الطبقات المتوسطة
واشنطن ـ رولا عيسى

أعلنت شركة "فارو آند بول" التي تعمل في الدهان وورق الحائط لدى الطبقات المتوسطة الطامحة منذ عام 1946، اتجاهها للعمل على تحسين المكونات المستخدمة في الدهانات، نتيجة لعدم إعجاب المستهلكين بالدهانات التي تنتجها الشركة في العقد الأخير، حيث تعلّق الكاتبة "ديبرا روبرتسون": "عندما قررنا دهان الحيطان الخارجية باللون الرمادي من "فارو آند بول"، أثارت درجة اللون التي اخترناها استغراب الناس، على الرغم من أنه على مدى عقود، كانت دهانات "فارو آند بول" البنية والرمادية، علامة على أنّ الحي في طريقه إلى الارتقاء"، مضيفةً: "في حين أنّه يبدو كأننا نعيش في عالم يسيطر عليه دهانات "فارو آند بول"، إلّا أنّ قرار استخدام دهانات الشركة أصبح لا يأتي من دون مشاكل، فأنا متأكدة بأنني لست وحدي التي أتوقف لحظات للاستعداد قبل مناقشة مهندس الديكور عن الدهانات المستخدمة".

ويميل الكثيرون للشعور بأنّ دهانات "فارو آند بول" ليست بالأناقة الكافية حاليًا، وأصبح أيّ اقتراح باستخدام تلك الدهانات يلقى استهجان وغضب،و قد يقترح البعض استخدام ألوان أقل صعوبة في الدهان، وسيرفض آخرون استخدام تلك الدهانات كليًا، وعلى أي حال فإن استخدام دهانات "فارو آند بول" سيكلّف الكثير من المال، لأنه يحتاج إلى وضع طبقات عدّة، ويستلزم وقت أكثر.

وزادت هشاشة العلاقة بين المستهلكين والشركة عام 2009، عندما قررت الشركة تغيير المكوّنات المستخدمة في الدهانات، لجعلها مكونات مائية بدلًا من تلك الزيتية، ما جعلها أكثر صعوبة في الاستخدام، ويعلّق أحد مهندسي الديكور بقوله: "إنه مثل الدهان باللبن"، لذلك ابتعد، في السنوات الأخيرة، الكثيرون عن استخدام هذد الدهانات، ليس فقط لأنها لا تعجبهم، لكن ليبحثوا عن بدائل أوفر لحساباتهم، إذ يكلف وعاء سعته 5 لتر من "فارو آند بول" 74.5 جنيه استرليني، مقابل 26 جنيه استرليني لنفس الكمية من شركة "ديلوكس" .

وبدأ مقرّ شركة "فارو آند بول" الرئيسي في دورست، مؤخرًا، الاستماع إلى ملاحظات المستهلكين المتذمّرة، والاستجابة عن طريق إضافة ما بين 1% إلى 20% من الصبغة إلى دهاناتهم، لزيادة قوة اللون والتغطية، ووفقًا للمتحدث الرسمي "غاريث هايفيلد" فإن الشركة: "تبحث باستمرار فيما يريده العملاء، ويجمعون آراء عملائهم في جميع الأسواق التي يعملون فيها"، إذًا على ما يبدو أنّ شركة "فارو آند بول" ستظل تحتفظ بمكانتها بين العملاء كإحدى أهم الشركات في مجال الدهانات، بمجموعة ألوانها المتنوعة التي لا تقدمها أي شركة أخرى، حيث تبدو ألوان الشركات الأخرة شاحبة عند المقارنة.

 

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتراف شركة فارو آند بول بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن اعتراف شركة فارو آند بول بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن



GMT 09:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

البلقان مكان رائع جدًا يحتوي على قمم من الحجر الجري

GMT 08:39 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

رصيف "هاستينغز" البحري يحصل على لقب أفضل مبنى بريطاني

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مارتن والر مرجع عشاق الديكورات الداخلية للمنازل العصرية

GMT 06:33 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل مذهل يبدو كجزء من الطبيعة فوق مستنقع إسكس
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اعتراف شركة فارو آند بول بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن اعتراف شركة فارو آند بول بتقصيرها الكبير وخسارتها ثقة الزبائن



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في قصر باريزيان بإطلالة خلابة

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- "وايت هافن" من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen