حذرت عبر "اليمن اليوم" من سيطرة الدراما الهندية والتركية

الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه

نجمة الدراما الأردنية الفنانة عبير عيسى
الأقصرـ سامح عبدالفتاح

أعربت نجمة الدراما الأردنية الفنانة عبير عيسى، عن أمنيتها بالمشاركة في عمل فني مصري بشرط أن يتناسب مع مسيرتها الفنية وسنها ووجود نص جيد ومخرج متميز، مشيرة إلى أنها من أشد المعجبين والمتابعين للدراما المصرية، مؤكدة أن القاهرة هي "هوليوود العرب"، وأن توافد النجوم عليها أمر طبيعي لأنها قبلة الفن على مدار التاريخ، لافتة إلى أن الجميع تربى على الفن المصري، وأنها ترى توافد النجوم العرب على مصر ظاهرة صحية للغاية لأن القاهرة تتوافر فيها كل عناصر النجاح للممثلين أو للمطربين من كتاب ومخرجين ومنتجين ووسائل إعلام تحظى بالانتشار الواسع وإمكانيات جبارة تساعد على النجاح. 

الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه

وأوضحت عيسى، في تصريحات خاصة لـ"اليمن اليوم"، أن عدد الأعمال الفنية التي قامت بتقديمها خلال مسيرتها الفنية الممتدة منذ عام 1977، تقدر بـ150 مسلسلًا و13 مسرحية بجانب أعمال الدوبلاج والكرتون والأعمال الإذاعية، مشيرة إلى أن الدراما التركية والهندية تتفوق الآن على العربية لأن الجمهور بالتأكيد يرى فيها شيء مميز ومختلف، لافتة إلى أنها طالبت أكثر من مرة بضرورة تشكيل لجنة لدراسة هذه الظاهرة والتعرف على أسبابها لأن الجمهور لا يمكن أن يتفق رأيه على شيء خطأ وبالتالي علينا دراسة الأمر بعناية لأن هذه الأعمال تسحب نسبة كبيرة من مشاهدينا إليها. 

الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه

وبينت عيسى، أن الدراما العربية تعيش الآن في أزمة لأنها جزء من الواقع العربي المأزوم منذ أعوام وبالتالي يجب تقديم الأعمال التي تشرح وتوثق هذه الأزمة، مؤكدة أنها ضد التكرار في الأفكار والأعمال والنجوم ومع طرح مواضيع أخرى، ويجب أن يراعى أن الاعمال الفنية ليس المطلوب منها أن تقدم الواقع بكل تفاصيله ولكن يجب تقديمها من خلال الإسقاط مع مراعاة قيم وأصول وتقاليد المجتمع لأن الحياة ليست كلها شرب ورقص ونوادي ليلية ومواد مخدرة وجنس إلا إذا كان العمل يتطلب هذه الأمر. 

وشددت عيسى، على ضرورة مراعاة قيم المجتمع في ملابس الممثلات، ومن وجهة نظرها ترى أنه يجب القفز على كل هذه الأمور وتقديم ما يجب أن يكون عليه المجتمع من خلال أفكار جديدة، مؤكدة أنها دائمًا من أنصار الدراما التي تحترم قيم المجتمع وتراعى الأخلاق العامة للمشاهدين لأنها تدخل كل البيوت، موضحة أن الدراما العربية لا تفتقد للكتاب المبدعين وأن هناك كتاب رائعين يملكون رؤية جيدة ولكنهم يحتاجون لمن يبحث عنهم خصوصًا من جانب المنتجين الذين يكتفون بمن سبق لهم التعامل معهم فالكتاب الجيدين موجودين في كل البلدان العربية ولكنهم يحتاجون من يبحث عنهم ويصل إليهم ويقدمهم للناس ويضعهم على أول الطريق وهم سيواصلون السير فيه بدرجة ممتازة. 

وأشارت عيسى، إلى أن الأعمال التاريخية من أهم أنواع الأعمال الدرامية ولكنها مكلفة جدًا في الإنتاج، كما أن اللغة العربية الفصحى تنقرض في الأعمال الدرامية والكل يستسهل من خلال اللغة العامية، مؤكدة أنها تؤيد بشدة التركيز على الأعمال التاريخية حتى نعرف تاريخنا جيدًا ونبتعد قليلًا عن الأعمال الهندية والتركية المدبلجة، لافتة إلى أن هناك بعض المنتجين يخشون من تقديم الأعمال التاريخية خوفًا من عدم الإقبال عليها وتحقيق خسائر مالية ولكن العمل حينما يقدم في قالب جيد يفرض نفسه على الجميع ويحظى بنسبة مشاهدة عالية. 

وقالت عيسى، أن الوضع الاقتصادي والتطور التكنولوجي وانتشار القنوات الفضائية وتنوع المعروض سبب ضعف الإقبال على المسرح، مؤكدة أنها في البداية رفضت دخول ابنتها الوحيدة "منية" مجال الفن حتى لا ترى المتاعب التي تعرضت لها وذلك كان خوفًا عليها، لكنها الآن بدأت دخول المجال وتقوم بالتمثيل معها وهذا اختيارها وعليها أن تتحمل نتيجة هذا الاختيار. 

ويذكر أن الفنانة عبير عيسى، هي ممثلة أردنية، ولدت في مدينة عمان لأب أردني وأم فلسطينية، وبدأت مسيرتها الفنية في عام 1977 واشتهرت بالمسلسلات البدوية، كما عملت في أعمال سينمائية عدة، وبالإضافة لمشاركتها بأعمال في الأردن، فقد شاركت بالعديد من المسلسلات الخليجية.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه الأردنية عبير عيسى تشيد بدور القاهرة في دعم الفن ونجومه



تركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل

داكوتا فانينغ ناعمة ورقيقة بفستان أزرق في بيفرلي هيلز

باريس - مارينا منصف
لعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 04:34 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف
اليمن اليوم- سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف

GMT 04:45 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة
اليمن اليوم- "داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen