قبل مباراة غرين بافالوز الزامبي​ في بطولة الكونفيدرالية

سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد

ثروت سويلم
القاهرة ـ أحمد السيد

كشف المدير التنفيذي لاتحاد الكرة اللواء ثروت سويلم، عن رسالة وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، إلى جماهير بورسعيد قبل مباراة غرين بافالوز الزامبي المقرر لها اليوم على ملعب بورسعيد في مباراة الذهاب للدور التمهيدي لبطولة الكونفيدرالية الأفريقية.

وقال سويلم، إنّ اللواء مجدي عبدالغفار كان حريص على عودة الجماهير إلى المدرجات من جديد وعودة الحياة الكروية لطبيعتها خلال الفترة الحالية، مؤكدا أنه سيعمل على توفير كافة الإمكانيات من أجل إقامة مباريات الدوري بحضور الجماهير، وأضاف أنّ وزير الداخلية وافق على حضور 10 آلاف متفرج لمباراة المصري الأفريقية تقديرا لأهمية المباراة وأيضا أهمية حضور جماهير بورسعيد للقاء على ستاد بورسعيد بعد انتهاء مدة الخمس سنوات التي غلق فيها الملعب منذ حادثة مباراة  الأهلي الشهيرة.

وأشار سويلم، إلى أنّ "اللواء مجدي عبدالغفار طالبنا خلال الإجتماعات التي عقدت بنقل رسالة إلى مسئولي النادي المصري وجماهير الفريق بأن المباراة فرصة من أجل إظهار الصورة الحقيقة للجماهير والشكل الحضاري وأن تكون البداية رسالة للجميع بالتسامح والود وعدم وجود أزمات"، وأوضح ثورت سويلم، أنّ "المباراة تكون تحت الرقابة وتحت أنظار الجميع والكرة الأن في ملعب جماهير بورسعيد التي نثق فيها وأن يكون العودة بهذا الشكل فهذا قرار مهم للغاية وأعلم أن إدارة وجماهير المصرية يقدرون هذه الخطو جيدا ويعلمون المسؤولية الكبيرة التي تلقى عليهم في مباراة اليوم".

وختم المديرالتنفيذي لاتحاد الكرة تصريحه، بأنّ "قرار عودة الجماهير أصبح واقع ونبدأ من مباريات كاس مصر ثم مباريات الدوري في الموسم المقبل، من أجل تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع حيث أن عودة الجماهير في الدور الثاني الحالي كانت ستكون غير عادله للأندية التي خاضت الدور الأول بدون حضور الجماهير".

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد سويلم يتحدّث عن رسالة عبدالغفار إلى جماهير بورسعيد



تركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل

داكوتا فانينغ ناعمة ورقيقة بفستان أزرق في بيفرلي هيلز

باريس - مارينا منصف
لعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 04:34 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف
اليمن اليوم- سمر مبروك تطرح مجموعة من أزياء رمضان والصيف

GMT 04:45 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة
اليمن اليوم- "داعش" يستغل "غوغل بلس" لعمل حسابات متطرفة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen