يؤديان لتجنب التهاب الخلايا الدبقية المسببة للشيخوخة

الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ

الصيام وتقليل الدسم
لندن _ كاتيا حداد

توصلت أبحاث علمية حديثة إلى أن الصيام يساعد في الحفاظ على صحة الدماغ، فقد أظهرت دراسة أجريت في هولندا، أن إتباع نظام غذائي قليل الدسم يحتوي على سعرات حرارية أقل بنسبة 40 في المائة يقلل من التهاب خلايا الدماغ وفقا للتجارب على الفئران، ويضيف البحث أن هذه الأنظمة الغذائية تساعد أيضًا على تعزيز وظائف أنسجة الدماغ.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قال المشرف الرئيسي على الدراسة الدكتور بار إغين من المركز الطبي الجامعي في جرونينجن في هولندا "من خلال تجاربنا على الفئران كشفت النتائج إتباع نظام غذائي قليل الدسم مع تناول كميات محدودة من السعرات الحرارية أدى إلى التغلب على التهاب الخلايا الدبقية الصغيرة المسببة للشيخوخة الذي لا يمكن منعه إلا بذلك"، وأضاف "أن أتباع نظام غذائي منخفض الدهون في حد ذاته لم يكن كافيا لمنع هذه التغييرات."كما تشير النتائج إلى أن خفض السعرات الحرارية كان أكثر فعالية في الحفاظ على صحة الدماغ من ممارسة الرياضة.

وتجدر الإشارة إلى أن الخلايا الدبقية هي نوع من الخلايا في الدماغ تساعد على الحفاظ على الوظائف المناسبة للأنسجة، وربط الخلايا العصبية وتثبيتها، والتخلص من الخلايا العصبية الميتة،حيث تُهاجم الخلايا الغريبة والجراثيم، وقد يرجع التهاب أنسجة الدماغ للتصلب المتعدد والتهاب الدماغ "Rasmussen"، والتي يمكن أن تسبب النوبات والخرف في نهاية المطاف.

ويضيف الدكتور بار إغين: "فقط عندما تكون كمية الدهون والسعرات الحرارية محدودة، يمكن منع التغييرات المستحثة التي تسرع من عملية الشيخوخة"، كما اشار الباحثون إلى أن الفئران في دراستهم- التي نشرت في دورية "Frontiers in Molecular Neuroscience"- اتبعوا نوعًا واحدًا من النظام الغذائي ومن غير الواضح ما إذا كان التحول في خطة الأكل قليل الدسم يمكن أن يعكس تأثيرات استهلاك الأطعمة الدهنية غير الصحية كما أن الباحثين غير متأكدين مما إذا كانت النظام الغذائي قليل الدسم يمكن ان يؤثر على أدائهم الإدراكي.

وتابع الدكتور إيغين: 'ومع ذلك، فإن هذه البيانات تظهر أن محتوى الدهون في غذاء الفئران يعد ايجابيا من حيث الآثار الضارة للشيخوخة على الدماغ". موضحا: "فقط عندما يكون محتوى الدهون ومقدار السعرات الحرارية محدودة، يمكن منع التغييرات التي تسببها الشيخوخة في الخلايا الدبقية الصغيرة".

وكشف الباحثون أن الفئران في تجاربهم تتراوح عمرها بين ستة أشهر أو اقل وتم تعرضهم لأنظمة غذائية مرتفعة أو قليلة الدسم.ثم قاموا بتحليل تأثير هذه الحميات على التهاب الدماغ، وقد تكررت هذه التجربة في فئران عمرها سنتان، حيث تم السماح لهم بالوصول إلى عجلة تشغيل يمكنهم استخدامها حسب رغبتهم، أو خفض كمية السعرات الحرارية التي يستهلكونها بنسبة 40 في المائة.

ولفت الباحثون إلى أن دماغ الإنسان تُصاب بالشيخوخة عند بلوغه سن الـ25 عامًا في بحث تم نشره الشهر الماضي حيث وجدت دراسة في جامعة لانكستر أن السائل النخاعي (CSF)، الموجود في الدماغ والحبل الشوكي، يغير من سرعة حركته لدى الأشخاص الأكبر سنًا من منتصف العشرينات، وترتبط هذه الحركات بالتنفس ومعدلات ضربات القلب، مع تغييرات في السائل النخاعي التي ترتبط بالتصلب المتعدد وارتفاع ضغط الدم.

ومن غير الواضح ما إذا كانت هذه التغييرات المرتبطة بالـسائل النخاعي مرتبطة باضطرابات الدماغ التي تؤثر عادة على كبار السن، مثل الخرف، بينما تشير الأبحاث السابقة إلى أن حجم ووزن الدماغ يبدأ في الانخفاض بنحو 5 في المائة لكل عقد عندما يبلغ الشخص سن 40 عامًأ.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ



اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ الصيام وتقليل الدسم للحفاظ على صحة الدماغ



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في قصر باريزيان بإطلالة خلابة

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 00:12 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- يسرا عبد الرحمن تطلق ديكورًا خاصًا بالمنتخب
اليمن اليوم- "وايت هافن" من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen