آخر تحديث GMT 22:18:55
اليمن اليوم-

الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية

مليشيا الحوثي الانقلابية
صنعاء - اليمن اليوم

في مؤشر على حجم الهلع داخل صفوفها، بدأت مليشيا الحوثي الانقلابية، بتحويل فنادق ومتنزهات مدينة الحديدة غربي اليمن إلى مقرات ومواقع عسكرية عقب تهاوي خطوطها الأمامية شرق وجنوب المحافظة الساحلية. 

داخل قلب المدينة، تحيط مليشيا الحوثي الانقلابية- المدعومة من إيران- حديقة "الشعب" الواقعة أمام مبنى إدارة المحافظة، بعدد من المتارس والآليات القتالية.

لتتحول الحديقة التي كانت متنفسا للسكان وأطفالهم إلى مركز لحشد المقاتلين والدفع بهم إلى شرق وغرب مطار الحديدة.

ورغم وضوح سير العملية العسكرية التي يدعمها التحالف العربي وذلك بمشاركة ألوية العمالقة وطلائع القوات التهامية المشكلة من أبناء المحافظة، والمقاومة الوطنية نحو تطويق المدينة والتقدم في المساحات الخالية من السكان أقصى أطرافها، تراجعت المليشيا الانقلابية عمدا نحو استيطان المتنزهات والفنادق والمباني العامة كمقرات عسكرية. 

وذكرت مصادر محلية، لـ"العين الإخبارية" أن مليشيا الحوثي الإرهابية نصبت في منتجع "الحديدة لاند"، المجاورة للخط الأسفلتي المؤدي إلى مطار الحديدة الدولي، عددا من مدفعية "الهاون" ونشرت عناصرها تحت الأشجار وتعمل على أستهداف القوات اليمنية المشتركة في كيلو 7 شرق المدينة. 

كما دفعت بعدد من أطقمها العسكرية مزودة بمضادات الطيران إلى جامعة الحديدة، وتمركز عدد من قناصاتها في كلياتها التعليمية، سيما المباني المطلة على الخط الساحلي أو تلك المقابلة لمجمع المختار وحتى منصة 22 مايو غرب مطار الحديدة.

وأضافت المصادر أن المليشيا واصلت استحداث ثكناتها العسكرية في عدد من المباني المرتفعة في حي "الربصة" في مساعي من جماعة الحوثي إلى بناء خط دفاعي أوساط المدنيين في الجهة الشرقية الجنوبية المتاخمة للمطار.

وفي غرب المدينة على ساحل الكورنيش وتحديدا منطقة "الكثيب" التي تضم موقعا لـ"القاعدة البحرية" في الأطراف الأمامية للسان البحري كما تقع في مؤخرة ذات اللسان "الكلية البحرية"، وزعت المليشيا في حدائق "أرض الأحلام" عددا آخر من المدافع ومضادات الطيران، في تحويل واضح للمقرات الرسمية للمواقع العسكرية. 

ووفقا لمصادر متطابقة، فإن عددا من فنادق الحديدة أصبحت غرفا لخلايا قيادات الحوثي وخبراء إيرانيين وعناصر من مليشيا حزب الله الإرهابي، التي تعمل على إدارة معارك المليشيا وتخطط لعمليات استهداف البوارج الحربية والملاحة الدولية من غرفة عمليات مجاورة لإحدى فنادق المحافظة. 

وأكدت المصادر لـ"العين الإخبارية" أن الفنادق الواقعة في 7 يوليو، سيما "القمة" و"جراند كونتنتال" باتت مراكز عمليات متقدمة للمليشيا الحوثية، كما اعتلت عناصر قناصة الفنادق الواقعة في خط "الكورنيش".

وذكر بيان صحفي، لقوات العمالقة بالجيش اليمني، حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، أن عناصر المليشيا نشرت قواتها في كل من "منتجع الحديدة لاند" و"منتجع امباسدور"، التي تعد من أهم متنزهات وحدائق المدينة. 

حديقة الشعب التي كانت متنفسا لليمنيين قبل تحويلها لثكنات عسكرية حوثية

ووفقا للبيان، الصادر في وقت متأخر من الثلاثاء، فقد تمركز المسلحون الحوثيون في فنادق المحافظة الراقية، كفندق "الشرق الأوسط السياحي" نهاية شارع المطار وسط المدينة، وفي مطعم يقابله ويحمل ذات الاسم، إلى جانب عدد من مباني المدينة الإستراتيجية. 

ولفت إلى أن اتخاذ المليشيا لتلك المتنزهات والأماكن التجارية تسبب في إيقافها عن العمل، وحول بعضها إلى ثكنات ومواقع عسكرية.

وذكر أن عملية التطويق التي تقوم بها القوات اليمنية المشتركة، بدعم من التحالف العربي، أصاب المليشيا بحالة هستيرية وباتت تعيش واقع هزيمة لا مفر منها. 

وأشار إلى أن خطة تحرير مدينة الحديدة، هدفها الحفاظ على المدنيين، والممتلكات العامة والخاصة وقد مكنت المكاسب الميدانية مؤخرا قوات دعم الشرعية من الاقتراب أكثر من مركز المحافظة ومينائها الإستراتيجي. 

 وأضاف أن العمليات هدفت إلى عزل المليشيات عبر قطع خطوط الإمداد وباتت قريبة عملية استكمال خنق مجاميع الحوثي في مناطق مغلقة بعيدة عن الساحل، بعد قطع خط أتصالهم البحري، وتأهب القوات لعملية التحرير. 

وبحسب البيان، فإن تحرير المدينة المكونة من 3 مديريات (الحالي، الميناء، الحوك) وميناء الحديدة، يؤمن آخر منفذ بحري للمليشيا بعد أن حولته إلى وكر تهريب للأسلحة القادمة من إيران.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية



GMT 02:45 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إسرائيل تقصف مواقع عسكرية داخل سوريا

GMT 02:42 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على 9 من تنظيم القاعدة بحضرموت

GMT 02:40 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوية العمالقة تحبط تسلل حوثي للحديدة

GMT 00:20 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

قوات الشرعية تحقق تقدمًا لافتًا بجبهة "قانية" وسط اليمن
اليمن اليوم-

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية الحوثيون يواصلون إرهابهم ويحولون متنزهات وفنادق الحديدة لثكنات عسكرية



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز تتألّق باللون الأبيض في شوارع نيويورك

نيويورك ـ اليمن اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة

GMT 02:21 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تتألق بـ"البيكيني" في أحد شواطئ باربادوس
اليمن اليوم- لوتي موس تتألق بـ"البيكيني" في أحد شواطئ باربادوس

GMT 07:55 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي
اليمن اليوم- واجهات سياحية توفّر عطلات صيفية في البحر الكاريبي

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
اليمن اليوم- تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"

GMT 05:14 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

ماثيو تولر يوضح أن الوفد الحكومي يمثل كل المناطق
اليمن اليوم- ماثيو تولر يوضح أن الوفد الحكومي يمثل كل المناطق

GMT 01:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
اليمن اليوم- رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال
اليمن اليوم- سيلين ديون تُبيِّن سبب إلهامها لإنشاء خط ملابس للأطفال

GMT 04:38 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" يقدّم متعة التزلّج في جبال الألب
اليمن اليوم- منتجع "ليه مينوير" يقدّم متعة التزلّج في جبال الألب

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هانا وايلاند تُضيف روحًا عصرية لمنزلها باستخدام ورق الحائط
اليمن اليوم- هانا وايلاند تُضيف روحًا عصرية لمنزلها باستخدام ورق الحائط

GMT 08:01 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار "الكونغرس" حول مقتل خاشقجي يتأجل الى العام المقبل
اليمن اليوم- قرار "الكونغرس" حول مقتل خاشقجي يتأجل الى العام المقبل

GMT 09:10 2017 الجمعة ,18 آب / أغسطس

"new man" تطرح تشكيلة فخمة للشباب في شتاء 2018

GMT 00:45 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جيهان خليل تبحث عن التجديد في "الحب الحرام" و"ورا الشمس"

GMT 02:09 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة أردنية تهدد محلات الحلويات بـ"دونات" مميز وسعره معقول

GMT 21:01 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الملكة إليزابيث تمنح العداء البريطاني مو فرح لقب فارس

GMT 08:27 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 20:00 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"Saleen" الأميركية تعود لاكتساح الأسواق بسيارة أسطورية

GMT 22:54 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

قرار بإيقاف الروسي إليكسي فويفودا لثبوت تعاطيه المنشطات

GMT 18:20 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عن طول القضيب

GMT 15:47 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

عيدروس الزبيدي يصدم أنصاره والإمارات تتخلى عن دعمه

GMT 08:18 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

مجلس الزبيدي الانفصالي يعلن الاستسلام ويصدر بيانًا هامًا

GMT 19:48 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة الإسباني "مهتمّ" بضمّ حسام أوار لصفوف الفريق

GMT 11:00 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أبرز أشكال البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 15:01 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة العراقية دموع تحسين تتلقى تهديدًا بالقتل

GMT 08:17 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

مقتل وإصابة 55 مسلحًا خلال عمليات عسكرية في أفغانستان

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

98% يعانون من سوء التغذية بسبب الفقر في معظم دول العالم

GMT 17:05 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

استبعاد ياسمين الين من مسلسل "الداخل"
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen