آخر تحديث GMT 16:32:50
اليمن اليوم-

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم
القاهرة - اليمن اليوم

نتناول خلال السطور التالية قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم التي تحولت من ملكة متوجة تعيش في قصر الفرعون إلى امرأة تتعرض للعذاب في سبيل الإيمان بالله عز وجل وعدم الشرك به، عاشت هذه السيدة العظيمة في زمن نبي الله موسى عليه السلام، ونستعرض قصتها كاملة كما وردت في القرآن الكريم مكتوبة بشكل مبسط ومختصر لتصل إلى جميع الأعمار.

بدأت قصة آسيا بنت مزاحم عندما استقر التابوت الذي يحوي نبي الله موسى عليه السلام أمام قصرها، فأحضروه الجواري إليها وكانت هي أول من فتحته وألقت نظرة علي ما به، وقد تلألأ في وجهها نوراً بمجرد أن رأت وجه هذا الطفل الصغير، حيث أحبته حبًا جمًا بمجرد أن وقع بصرها عليه، وقررت أن تحميه من ظلم فرعون وجبروته.

وعندما أراد فرعون قتل الطفل مثلما كان يقتل جميع الذكور من بني إسرائيل، منعته آسيا من هذا واقترحت عليه أن يتخذوه ولداً ينفعنهما، فوافق فرعون بعد اصرارها والحاحها الشديد عليه، ففرحت كثيرا بهذه الهبة التي وصلتها وسمته موسى وأخذت تبحث له عن المراضع إلا أن الطفل لم يستجيب حتي جاءت أخته التي كانت تتبع سير التابوت منذ اليوم الاول حتي تطمئن عليه واقترحت علي امرأة فرعون أنها تعرف مرضعة سوف ترضع موسى ولن يرفضها ابداً، وكانت هذه المرأة هي أم موسي.

ما إن حملت أم موسى طفلها حتي لثم الصغير صدرها وتوقف عن البكاء وأخذ يرضع في سلام وسكينة .. كبر موسي وكان بمثابة السراج الذي يضئ قصر فرعون، وعندما جاءت النبوة آمنت به آسيا ولكنها أخفت إيمانها خوفًا من فرعون وظلمه، حتي وقعت حادثة موسى مع السحرة بعد أن القي عصاه التي تحولت الي ثعبانًا عظيمًا التهم جميع ثعابين السحرة، هنا تيقنت آسيا بنت مزاحم من هذا الدين القويم وشع نور الإيمان في قلبها وأعلنت إيمانها بالله عز وجل ولم تصمت عن الحق وهاجمت فرعون علي ظلمه وافعاله الشنيعة، فذهل فرعون واتهمها بالجنون فقالت له انها آمنت بالله رب العالمين رب موسى وهارون فحاول أن يجعلها ترجع عن دين الله ولكنها أصرت علي قولها .

خرج فرعون إلى قومه وأخبرهم أن زوجته قد كفرت به واتبعت رب موسي، فانقلب القوم عليها وطالبوا بقتلها، فأمر فرعون رجاله أن يربطوها في صخرة وسط اشعة الشمس الحارقة ويتركوها بلا طعام ولا ماء، فكان الله عز وجل يرسل ملائكته يظلوها من حرقة الشمس وشدتها.

وظل فرعون مصراً علي عذاب زوجته وظلمه وطغيانه، وحاول كثيراً أن يجعلها ترتد عن دين الله ولكن هيهات أن يرتد من تذوق حلاوة الإيمان بالله عز وجل، لقد طلبت آسيا من الله سبحانه وتعالي أن يريها بيتها في الجنة، وبالفعل استجاب الله لدعوتها فابتسمت وأخذت تضحك في سعادة أمام فرعون وجنوده الذي اتهمها بالجنون ثم أمر الجنود أن يلقوا عليها بصخرة عظيمة فقبض الله روحها بسلام ونزلت الصخرة على جسد لا روح فيه.

 

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم



GMT 10:28 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حُكم شراء حلوى المولد النبوي والتهادي بها

GMT 16:48 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصص الأنبياء نبي الله يونس في بطن الحوت

GMT 11:30 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

تعرف على فضل يوم عاشوراء وصيامه

GMT 08:57 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

خلال استقبال الوفود بمناسبة القمة "البريطانية -الأفريقية"

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - اليمن اليوم

GMT 03:31 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
اليمن اليوم- تعرف على أبرز نقاط الجذب السياحية في بريتاني الفرنسية
اليمن اليوم- إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في الترتيب

GMT 07:37 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

"نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة
اليمن اليوم- "نيكولا غيسكيير" يجعل من حقائب لويس فويتون مبتكرة وأنيقة

GMT 07:20 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
اليمن اليوم- أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 11:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحوثيون يتوعدون بإطلاق المزيد من الصواريخ نحو السعودية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج في كانون الأول 2019

GMT 14:58 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

إليك فساتين سهرة للمحجبات آخر موضة لعام 2019

GMT 06:29 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عمرو أديب يصف تطوير "التوك توك" المصري بـ"الشيء المذهل"

GMT 19:55 2016 الخميس ,21 تموز / يوليو

فوائد فيتامين "e" لعلاج الحروق

GMT 08:22 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة ومتجددة لتزيين مداخل حفلات الزفاف

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النسيج الناعم يجتاح موضة مفروشات موسم 2016

GMT 04:01 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

6 مِن أفضل عُطلات الربيع في الريف الأوروبي

GMT 01:21 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ "صرعات ورق الجدران‎" لمحبّات التجديد
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen