آخر تحديث GMT 04:39:59
اليمن اليوم-

تسبب في هدم المنازل وتدمير المحاصيل الزراعية

تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار "لبان" في المهرة

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار "لبان" في المهرة

أضرار إعصار "لبان"
عدن ـ عبدالغني يحيى

أضرار تلحق بأكثر من 3 آلاف أسرة وهدم منازل ونفوق حيوانات... والجهود مستمرة لإغاثة المنكوبين

صدر الخميس أول تقرير يمني رسمي عن حجم الأضرار التي تسبب فيها إعصار"لبان" ، بما في ذلك الأضرار التي طالت أجزاء من حضرموت وسقطرى  , وذلك على وقع حملة الإنقاذ والإغاثة المستمرة من قبل التحالف الداعم للشرعية والحكومة اليمنية لسكان محافظة المهرة بسبب الإعصار الذي ضرب المحافظة في الأيام الماضية وأدى إلى إحداث دمار واسع.

وأحصى التقرير الصادر عن الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين وفق التقديرات الأولية، تضرر أكثر من 3 آلاف و750 أسرة في مدينة الغيظة عاصمة محافظة المهرة ممن تم نقلهم إلى مراكز إيواء بعد أن غمرت مياه السيول الناجمة عن الإعصار منازلهم.

وقال رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين نجيب السعدي في تصريح رسمي ، إن "التحرك لرصد الأضرار كان استجابة لتوجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، إلى جانب التنسيق مع المنظمات العاملة الدولية منها والمحلية لتخفيف الأضرار ومساعدة المنكوبين".

وأشار السعدي إلى أن المديريات الأشد تضررًا هي مديريات الغيظة، وقشن، وحصوين، ومنعر، والمسيلة، إذ تسبب الإعصار في إحداث جملة من الأضرار البشرية والمادية، إضافة إلى موجة من النزوح , وأضاف " تسببت كارثة السيول في هدم كثير من منازل المواطنين والقضاء على محاصيل المواطنين الزراعية ونفوق أعداد من حيواناتهم، في وادي الجزع وحصوين والمسيلة، إضافة إلى توقف السوق المركزية والمستشفى المركزي في الغيظة عن العمل.

ووفق تقديرات التقرير الأولي، بلغ عدد الأسر التي نزحت جراء السيول نحو 3750 أسرة معظمهم في الغيظة، حيث نقلوا إلى مراكز إيواء مؤقتة في المدارس والمساجد والمرافق الحكومية، بالإضافة إلى عدد من الأسر التي لم تتمكن من النزوح حتى الآن.

وشدد التقرير على ضرورة توفير جملة من الاحتياجات ومساعدات الإيواء العاجلة على رأسها مياه الشرب والمساعدات الغذائية والفرش والبطانيات وحليب الأطفال والأدوية ومبيدات رش للبعوض وتوفير مادة الديزل اللازمة لتشغيل مولدات المستشفيات.

وأشار التقرير إلى أن طائرات الجيش الوطني وبالتعاون مع التحالف أخلت 400 أسرة، كما قام مركز الملك سلمان للإغاثة بتسيير جسر جوي إلى المهرة استهله بطائرتين تحوي 440 سلة غذائية وتسيير جسر بري , ووصلت الخميس إلى المهرة قافلة مساعدات إنسانية وإيوائية مقدمة من سلطنة عمان، تضم 7 شاحنات، وذلك بالتزامن مع استمرار الجهود المحلية لاستعادة الخدمات بدعم من المملكة العربية السعودية.

وفي بيان صحافي وزعه الخميس محافظ المهرة راجح باكريت على وسائل الإعلام، أشار إلى وصول 7 قاطرات مقبلة من سلطنة عمان محملة بمواد غذائية وإيوائية مقدمة من الهيئة العمانية للأعمال الخيرية لإغاثة المتضررين من إعصار "لبان" الذي أحدث دمارًا هائلًا في البنية التحتية للمحافظة.

وأكد باكريت أنه وجه "مدير شركة النفط بالعمل على تفعيل دور وحدة تموين الطائرات بمطار الغيظة الدولي، وسرعة تجهيزها وتشغيلها بصورة عاجلة نظرًا لأهميتها في تزويد الطائرات وتأمين حركتها أثناء عمليات الإغاثة والإنقاذ والإيواء للمنكوبين من الإعصار" ,  وكان المحافظ أوضح في وقت سابق أن العمل جارٍ على تشغيل الكهرباء وفتح الطرق وإعادة خدمة الاتصالات، بعد الأضرار التي تسببت بها الحالة المدارية "لبان"، معبرًا عن الشكرإلى الإخوة في البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار ومؤسسة الكهرباء على جهودهم في صيانة المولدات وإصلاح الشبكة.

وكشف باكريت أن البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في المحافظة يقوم بفتح الطرق من الغيظة إلى سيحوت تحت إشراف مدير البرنامج عبد الهادي القحطاني والسفير السعودي محمد آل جابر بالتنسيق مع مكتب الأشغال ومؤسسة الطرق والجسور , يشار إلى أن تقلبات المناخ في السنوات الأخيرة جعلت السواحل اليمنية الجنوبية والشرقية عرضة للأعاصير المدارية التي تتشكل في المحيط الهندي، الأمر الذي يتسبب في كثير من الدمار والخسائر في البنية التحتية إلى جانب تهديد أرواح مئات من السكان.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار لبان في المهرة تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار لبان في المهرة



GMT 05:37 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 22:38 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

رونالدو يُدلي باعتراف مثير حول ميسي

GMT 09:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

اختاري أفضل العطور الجديدة للحصول علي رائحة جذابة

GMT 20:04 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مكية الأسلمي تؤكّد حاجة مديرية أسلم لبرامج دعم مستدامة

GMT 08:09 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا سمير غانم تلفت الأنظار في حفلة زفاف شيماء سيف

GMT 07:40 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

اللون الأخضر أحدث موضة في ربيع وصيف 2018

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

"بني عباس" تتحول إلى مقصد سياحي بفضل رياضة التزلج على الرمال

GMT 07:02 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

ارتداء المطربة بيونسيه تنورة ضيقة وبلوزة قصيرة

GMT 06:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشيخ ناصر بن حمد يقوم بزيارة إلى وحدات قوة دفاع البحرين

GMT 05:20 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

10 عطور يضعها الرجال لا تستطيع المرأة مقاومة جاذبيتها

GMT 05:21 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

أمسية رائعة داخل أشهر مطاعم برج العرب في دبي

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

تعرف علي سعر Nova 3i فور أطلاقه في الاسواق المصرية
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen