يثير ذلك غضب المحافظين المعارضين للخروج وبخاصة جونسون

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد "البريكست"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد "البريكست"

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
برلين ـ جورج كرم

ستطلب ألمانيا من الحكومة البريطانية مواصلة مساهمتها المالية في موازنة الاتحاد الأوروبي بعد مغادرتها الاتحاد، وذلك في تبادل للبنوك البريطانية والتي لها صلات بالأسواق المالية في أوروبا، في إطار خطة يجرى النظر فيها في بروكسل. وأخبر مسؤولون ألمان وكالة "بلومبرغ" الإخبارية، أن اتفاق التجارة مع المملكة المتحدة قد يتضمن فقط الخدمات المالية، إذا دفعت المملكة المتحدة لبروكسل وواصلت اتباع قانون الاتحاد الأوروبي.

ويرفع هذا القرار من مخاطر غضب المحافظيين المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، والذي أكد أن انتهاء المدفوعات للاتحاد لموازنة الاتحاد الأوروبي، وغير ذلك سيكون بمثابة خط أحمر، ولكنه أصر على أن الاتحاد قادر على الازدهار بمجرد مغادرة بريطانيا.

وتعد أي مدفوعات أخرى زيادة عن مبلغ اتفاق الطلاق البالغ 39 مليار جنيه استرليني، وهو الرقم الذي يغطي متطلبات الخروج البريطاني. وقال يشال بارنيه، مفوض الاتحاد الأوروبي، مطلع هذا الأسبوع "إن اتفاق التجارة الحرة ربما يشمل أحكام على التعاون التنظيمي، وذلك للخدمات المالية ما بين الاتحاد الأوروبي واليابان، ولكنه أعاد ذكر أنه مع مغادرة بريطانيا داعمو الخدمات المالية لن يتمتعوا بمزايا جوازات السفر إلى السوق الموحدة، أو معايير المساواة في النظام العام.

وتعتمد أكثر من 5400 شركة بريطانية على هذه الحقوق للحصول على 9 مليار جنيه استرليني عائدات سنوية لبريطانيا، كما ستضرر أيضا البنوك البريطانية. وتأتي مطالب المسؤولين الألمان مع إعلان الاتحاد الأوروبي عن القصوور الضخم في العوائد من المصادر الحالية ويقدر بـ11.5 مليار جنيه استرليني، وذلك بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مفاوض موازنة الاتحاد الأوروبي، جونثر أوتينغر " لدينا مشكلتان رئيسيتان، حيث الفجوة في العائدات، كذلك المصروفات، وتعود فجوة العائدات إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تباعا للفترة الانتقالية، حيث إن المملكة المتحدة دولة كبيرة ومشارك واضح، والآن تغادر الاتحاد الأوروبي".

وليس مفاجئا أن يأتي طلب استمرار المملكة المتحدة في دفع الموازنة  من ألمانيا، بالنظر إلى عبء التعويض عن أي نقص قد يؤثر بشكل غير متناسب على الدول الأعضاء الغنية. وتبلغ موازنة المملكة المتحدة السنوية الحالية نحو 105 مليار جنيه استرليني، أو 92.8 مليار، فهي أكبر مشارك صاف بعد ألمانيا، وفرنسا وإيطاليا، حيث يشاركون بنسبة 21%، 16%، و14%، وتشارك المملكة المتحدة بنسبة 13%.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد البريكست



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بالمساهمة المالية بعد البريكست



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط

GMT 07:30 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
اليمن اليوم- 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:49 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
اليمن اليوم- جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية

GMT 06:40 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
اليمن اليوم- أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 08:45 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شادية بحالة حرجة

GMT 10:06 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 02:27 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 11:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لا للاستثمارات الوهمية

GMT 07:27 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 06:23 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 02:28 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تستفز جمهورها بطوفان " وفاء"

GMT 07:15 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 02:21 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 11:00 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 09:50 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 06:17 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 06:17 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس

GMT 07:03 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

الضريبة التصاعدية بين العدالة والجباية

GMT 10:38 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:14 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

دور التمويل العقاري ومشاكله

GMT 22:50 2016 الخميس ,11 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 06:22 2016 الخميس ,05 أيار / مايو

أزياء الزمن الجميل

GMT 11:04 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 11:33 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 07:12 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 06:48 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen