آخر تحديث GMT 21:43:06
اليمن اليوم-

زعيم الجماعة الانقلابية يطيح بالمفاوضات قبل تحديد موعدها ويؤكد تمسكه بالحل العسكري

عبدالملك الحوثي يقرُّ بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- عبدالملك الحوثي يقرُّ  بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه

زعيم الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران عبدالملك الحوثي
صنعاء - اليمن اليوم

أقرَّ زعيم الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران، عبدالملك الحوثي، بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه من على الجبهات وخصوصاً في مدينة الحديدة الجنوبية، لكنه رأى أن "المسار العسكري" هو الحل، في محاولة جديدة منه لوأد مفاوضات الحوار المرتقبة برعاية دولية، حتى قبل تحديد موعدها.

وجدَّد  الحوثي تأكيده في كلمة متلفزة اليوم الخميس، بأن "الجميع معنيون في الجانب العسكري والأمني، والجميع معنيون بدعم المسار العسكري، لأن هذا المسار مسار رئيسي اليوم وفاصل وأساسي، ولا خطورة علينا إلا من التفريط والتخاذل ولا خطورة علينا إلا من الإهمال والتنصل عن المسؤولية". وفُسِّر كلامه هذا بأنه "رسالة مشفرة إلى بعض القيادات في مناطق الانقلاب"، التي باتت تدرك أن المشروع الإيراني لم ولن يجلب للبلاد إلا الدمار والفوضى، وتسعى إلى الخروج من الأزمة بحل سلمي يجنب اليمن المزيد من الكوارث.

اعتراف بالهزائم

وتضمنت كلمة الحوثي إشارات واضحة إلى الانهيارات التي تشهدها صفوف ميليشياته وفرار المئات من على الجبهات، وذلك حين قال: "عاد الكثير منهم لظروف معينة أجبرتهم على العودة أو أثرت عليهم في المرابطة، وأتوجه إلى الجميع اليوم بالقول نحن معنيون بالتحرك الجاد للتصدي لهذا العدوان في الساحل والحدود وسائر الجبهات والمحاور".

وأقر الحوثي أيضا، وإن على استيحاء، بتكبد ميليشياته هزائم كبيرة على مختلف الجبهات، وقال "معنيون أيضاً بالصمود والثبات، إذا تمكن العدو من اختراق هنا أو اختراق هناك، سيطر على منطقة هنا أو منطقة هناك، لا يعني هذا نهاية المعركة أبداً، بل يعني هذا أن المعركة أوجب وأن التحرك أوجب وأن القتال أوجب وأن الدافع أكبر..".

وتقول التقارير إن "الخلافات تعصف بين الحوثيين وحلفائهم والنخب التي دفعها الأمر الواقع إلى التعامل مع الميليشيات التي نهبت ثروات البلاد، وسخرت المرافق العامة لخدمة أنشطتها الإرهابية تنفيذا للأجندة الإيرانية، ما دفع البعض إلى المجاهرة بضرورة حل النزاع وعودة الشرعية. كما تشير التقارير الواردة من المناطق التي تحلتها الميليشيات الإيرانية إلى تصاعد الغضب الشعبي، لاسيما في صنعاء التي شهدت في الأسابيع الماضية انتفاضة نسائية قابلها الحوثيون بحملة قمع أثارت غضب واستنكار مشايخ القبائل.

وخسرت الميليشيات الحوثية، في الأيام الماضية، مواقع استراتيجية في جبهات صعدة والبيضاء والساحل الغربي، وسط تقدم واضح للشرعية ممثلة بالقوات المشتركة والجيش الوطني، بدعم جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، قال، الشهر الماضي، إن "الأمم المتحدة تأمل في استئناف المشاورات بحلول نوفمبر/تشرين الثاني الجاري". إلا أن رد الميليشيات سرعان ما جاء على لسان زعيمهم بعد أن تلقى، على ما يبدو، أمر عمليات جديد من طهران.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك الحوثي يقرُّ  بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه عبدالملك الحوثي يقرُّ  بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالملك الحوثي يقرُّ  بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه عبدالملك الحوثي يقرُّ  بانهيار صفوف ميليشياته وتقهقرها الميداني وفرار عدد من مقاتليه



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

كاتي برايس تعتمد إطلالة بسيطة أثناء التسوق

باريس ـ مارينا منصف
ذهبت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع البريطانية، كاتي برايس، للتسوق في متجر "باوند لاندPoundland"، يوم الأحد، قبل أسابيع من إعلان إفلاسها، وقد شوهدت النجمة صاحبة الـ40 عامًا، في فرع المتجر في العاصمة البريطانية لندن، وهي تحمل لفائف من ورق التغليف، وحقيبة بها بعض المشتريات، إذ يفترض أنها كانت تشتري مستلزمات عيد الميلاد، في وقت مبكر. وارتدت برايس قميص باللون البيج مطبوع برسمة "بلاي بوي"، كشف عن خصرها، وبنطال أسود، وزوج من الأحذية الرياضية باللون الأبيض، وكذلك كاب بيسبول على رأسها بنفس رسمة القميص، وتركت شعرها الطويل المصبوغ باللون الكستنائي مسدولًا , أما المكياج، فاعتمدت صاحبة البشرة البرونزية مكياجًا خفيفًا، أبرز ملامح وجهها، ووضعت أحمر شفاة باللون الوردي، ليناسب مظهرها خلال رحلة متواضعة إلى متجر باوند لاند , ورافقتها مربية أطفالها إلى المتجر، والتي ساعدتها في حمل الأكياس من المتجر وعبور الشارع. وظهرت برايس في باوند لاند، وسط صراعها

GMT 02:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ربطة الرأس الأمامية خلال الفترة الأخيرة
اليمن اليوم- دوقة كامبريدج تعتمد ربطة الرأس الأمامية خلال الفترة الأخيرة

GMT 08:33 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا
اليمن اليوم- جولة تفجّر مفاجآت عن عاصمة جنوب أفريقيا

GMT 00:43 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة صغيرة في موسكو بإضاءات مُميزة تمنح السلام لزائريها
اليمن اليوم- شقة صغيرة في موسكو بإضاءات مُميزة تمنح السلام لزائريها

GMT 03:55 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة إجراء استفتاء جديد حول الـ"بركسيت"
اليمن اليوم- كوربين يرفض فكرة إجراء استفتاء جديد حول الـ"بركسيت"

GMT 05:01 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب
اليمن اليوم- جيجي حديد ترد على منتقديها بعد ظهورها بالحجاب

GMT 04:59 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا الوجهة المفضّلة لقضاء أمتع الأوقات
اليمن اليوم- مرسيليا الوجهة المفضّلة لقضاء أمتع الأوقات

GMT 00:57 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
اليمن اليوم- عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 01:27 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"
اليمن اليوم- وفاة ريتشارد بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" النشرة في "بي بي سي"

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة استثنائية من "لاندروفر" لطباخ شهير

GMT 04:01 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

تعرفي على طرق تنظيف الباركيه والعناية به

GMT 02:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنامج روماني لتحويل النقل البري إلى السكك الحديدية

GMT 19:22 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مهمة لخلق أجواء آمنة ومريحة في العلاقة الحميمية

GMT 01:04 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

عادل كاروشي يرفض عروضًا كبيرة حبًا في قميص الرجاء

GMT 14:51 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

زين الدين زيدان يكشف دور إيسكو في ريال مدريد بعد عودة بيل

GMT 09:23 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات نانسي عجرم ونادين نجيم وإليسا لا مثيل لها

GMT 04:27 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

عرض مسلسل "جبل الحلال" على MBC مصر2 بداية من الأربعاء

GMT 16:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرَّف على أعراض مرض السرطان المثيرة للقلق

GMT 00:19 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

نيللي كريم تستعدّ لتقديم مسلسلها الرمضاني "اختفاء"

GMT 14:37 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

تجميد 1200 حساب مصرفي في إطار مكافحة الفساد في السعودية
 
Alyementoday Facebook, Alyementoday facebook, اليمن اليوم Alyementoday Twitter, Alyementoday twitter, اليمن اليوم Alyementoday Rss, Alyementoday rss, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم Alyementoday Youtube, Alyementoday youtube, اليمن اليوم
alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen