آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

قبل المواجهة المرتقبة بين ثنائي أميركا الجنوبية وليفربول

سواريز يكتب التاريخ وفيليب كوتينيو يفقد بريقه قبل نهائي دوري الأبطال

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- سواريز يكتب التاريخ وفيليب كوتينيو يفقد بريقه قبل نهائي دوري الأبطال

النجم لويس سواريز
واشنطن - اليمن اليوم

سار فيليب كوتينيو على خطى لويس سواريز، في ترك بصمة مذهلة على أداء ليفربول قبل الانتقال إلى برشلونة، لكن في الوقت الذي أصبح فيه اللاعب المقبل من أوروغواي من أهم المهاجمين في تاريخ النادي الإسباني لا يزال اللاعب البرازيلي يعاني لإثبات ذاته.

ويستعد ثنائي أميركا الجنوبية إلى مواجهة ليفربول للمرة الأولى، عندما يستضيف برشلونة ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا غدا الأربعاء، في كامب نو، على أمل قيادة ناديهما الجديد للوصول إلى النهائي للمرة الأولى في 4  سنوات.

واختير سواريز كأفضل لاعب في استفتاء رابطة اللاعبين المحترفين في موسم 2013-2014، بعدما كان ليفربول على أعتاب إحراز لقب الدوري الإنجليزي قبل أن ينتزعه مانشستر سيتي.

واحتاج ليفربول، إلى سنوات للتعافي مع انتقال سواريز إلى برشلونة في 2014 في صفقة قياسية آنذاك مقابل 75 مليون جنيه إسترليني، واحتل المركزين السادس والثامن على الترتيب في الموسمين التاليين قبل أن يتطور مع المدرب الحالي يورغن كلوب.

وقال سواريز لصحيفة "الجارديان"، "عندما كنت هناك كان الأمر مختلفا تماما. كنا على أعتاب لقب الدوري الممتاز بتشكيلة ليست جيدة. لم يكن النادي ينفق الكثير كما يفعل الآن. أي لاعب يود الذهاب إلى ليفربول الآن. كان الأمر مختلفا حينها".

وتألق كوتينيو بعد رحيل سواريز وخطف الأضواء وأصبح أهم لاعبي ليفربول وقاد انتفاضة كبيرة في المستوى لكن النادي لم يتأثر هذه المرة بعد رحيله في يناير/ كانون الثاني 2018 في صفقة مذهلة بمقابل 142 مليون جنيه إسترليني.

واستثمر ليفربول هذا المبلغ في ضم فيرجيل فان ديك والحارس أليسون بيكر ونابي كيتا وأصبح يملك تشكيلة أكثر تكاملا وحصد 91 نقطة هذا الموسم وينافس السيتي بقوة على اللقب؛ لكن لم يكن بوسع كوتينيو أن يكرر ما فعله سواريز في برشلونة وتعرض لصيحات الاستهجان من المشجعين في الأشهر الأخيرة بسبب الفشل في الارتقاء إلى مستوى التوقعات الناتجة من قيمة الصفقة بينما أصبح سواريز جزءا مهما من تاريخ العملاق الإسباني.

ماكينة أهداف لا تتوقف
وعلى الرغم من ذلك أثبت سواريز أنه اللاعب الذي يحتاجه برشلونة وبات ماكينة أهداف لا تتوقف كما يجيد توفير المساحات لزملائه في ظل قوته البدنية ومجهوده الكبير.

ويحتل المهاجم البالغ عمره 32 عاما المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 21 هدفا ولا يتأخر سوى عن صديقه ليونيل ميسي الذي أحرز 34 هدفا.

وفي الأسبوع الماضي أصبح سواريز في المركز الثالث في قائمة هدافي برشلونة على مدار تاريخه بالدوري برصيد 131 هدفا كما حصد يوم السبت لقبه الرابع في المسابقة بينما كان هذا لقبه 13 مع النادي العملاق.

وبدا أن الأمور ستكون أسهل بالنسبة لكوتينيو إذ انضم لتشكيلة متكاملة تحصد الألقاب المختلفة وكان مركزه الأساسي في انتظاره مع استعداد آندريس إنيستا للرحيل؛ لكنه بدأ يلعب في غير مركزه في كثير من الأحيان وعانى في وسط الملعب وكذلك في مركز الجناح الأيسر وسجل 10 أهداف ومرر 5 كرات حاسمة في كل المسابقات وفقد مهاراته التهديفية وظهر وكأنه لاعب يفتقر للثقة ويعاني من التوتر.

ومع تعافي الفرنسي عثمان ديمبلي وجاهزيته للعب فإنه من غير المرجح أن يدخل كوتينيو التشكيلة الأساسية أمام ليفربول يوم الأربعاء وهو ما يعني أنه لم يعد اللاعب الذي كان سيبدأ بكل تأكيد مثل هذه المباراة منذ عام واحد.

أما سواريز فستتسلط عليه الأضواء مع التأكيد على أهميته لبرشلونة كما كان حاله مع ناديه السابق.

وقـــــد يـهمك أيـضَأ :

ثيم يهزم ميدفيديف ويتوج بلقب بطولة برشلونة المفتوحة للتنس

اختيار الظهير الأيمن يُرهق فالفيردي قبل مواجهة ليفربول

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سواريز يكتب التاريخ وفيليب كوتينيو يفقد بريقه قبل نهائي دوري الأبطال سواريز يكتب التاريخ وفيليب كوتينيو يفقد بريقه قبل نهائي دوري الأبطال



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 13:42 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يرحّب بالمشاركة مع مصر في أولمبياد طوكيو بعد التأهل

GMT 21:41 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا يخسر جهود أبرز نجومه قبل مواجهة ريال مدريد

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 12:55 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنطوان غريزمان يؤكد شغفه في متابعة كرة السلة الأميركية

GMT 21:46 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 13:20 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مليشيا الحوثي تقصف عشوائيا قرى مريس بالضالع

GMT 22:39 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 06:34 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

الرقص الشرقي لعلاقة حميمة ممتعة بين الزوجين

GMT 09:53 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اكتشاف عضو جديد في جسم الإنسان

GMT 16:15 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ابتعد عن لمس هذه المناطق من أجل علاقة حميمة ممتعة

GMT 08:11 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

الأبنوس
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen