آخر تحديث GMT 06:51:24
اليمن اليوم-

تتفاقَم الأزمة الاقتصادية بسبب انهيار الليرة مقابل الدولار

تسريح 800 مُوظّفٍ في بيروت و"فضيحة مالية" جديدة تهزّ لبنان ليلًا

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- تسريح 800 مُوظّفٍ في بيروت و"فضيحة مالية" جديدة تهزّ لبنان ليلًا

تسريح مُوظفين في بيروت
بيروت - اليمن اليوم

أعلنت إدارة مستشفى الجامعة الأميركية في العاصمة اللبنانية بيروت أنها صرفت نحو 800 موظف، بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية التي تشهدها البلاد.
ونفّذ عدد من موظفي مستشفى الجامعة الأميركية احتجاجا على قرار صرفهم أمام المبنى في الحمرا، وتم استدعاء عدد من القوى الأمنية لمنع حدوث أي صدام بين الموظفين وإدارة المستشفى.

وتتفاقم الأزمة الاقتصادية في لبنان بسبب انهيار الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي، ما دفع العديد من المؤسسات والمجمعات التجارية والفنادق والشركات المتوسطة والصغيرة إلى إغلاق أبوابها أو تقليص عدد الموظفين لديها.وخسر عشرات الآلاف مورد رزقهم، وحسب خبراء اقتصاديين فإن معدلات الفقر تقدر بـ55% من الشعب اللبناني، أما معدلات البطالة فمن المتوقع أن تفوق الـ65% إذا استمر الوضع الاقتصادي على ما هو عليه.

وشهدت مناطق لبنانية عدّة، بما في ذلك العاصمة بيروت، موجة احتجاجات شعبية غاضبة، تخللها قطع طرقات، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية، في ظل انهيار متواصل في قيمة العملة المحلية.وتخطى سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء 6000 ليرة لبنانية، ووصل عند بعض الصرافين غير الشرعيين إلى عتبة 8000 ليرة لبنانية.

وكشفت وسائل إعلام لبنانية، الجمعة، عن نتائج التدقيق المالي في وزارة المال اللبنانية من العام 1993 إلى العام 2017 والتي أظهرت اختفاء مبالغ مالية ضخمة ومصيرها يعد مجهولا.
وذكرت قناة لبنانية أن "نتيجة تدقيق وزارة المال بحسابات الدولة اللبنانية من العام 1993 إلى 2017، تظهر مبالغ مجهولة المصير بأكثر من 27 مليار دولار، أي ما يشكل ثلث الدين العام".

وأشار النائب اللبناني، إبراهيم كنعان، إلى أن "تقرير ديوان المحاسبة عن قطع حساب الـ2017، يعطي أملاً بإمكانية الوصول إلى محاسبة"، موضحاً أن "التدقيق ممكن ويحتاج لإرادة ومتابعة وهو ما بدأناه في لجنة المال العام 2010  وأعطى نتائجه"، ولفت إلى أن "العمل الرقابي الجدي كان مثمرا، وما قلناه منذ سنوات عن الخلل المالي والاختلاسات والتجاوز للإنفاق أثبتته أعلى سلطة قضائية مالية".
وأضاف: "المحاسبة مطلوبة بعد تقرير ديوان المحاسبة، وأطالب بهيئة تحقيق برلمانية للتدقيق بكل حسابات الدولة ومؤسساتها وليحاسب كل من مد يده على المال العام فالحفاظ على مال الشعب يكون بالعمل الجدي ورفض التسويات".

قد يهمك ايضا

دونالد ترامب يلمح لخطوة غير مسبوقة في العلاقة مع الصين

 

شركة "تويتر" تطلب من موظفيها العمل من منازلهم خوفًا من تفشي "كورونا"

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسريح 800 مُوظّفٍ في بيروت وفضيحة مالية جديدة تهزّ لبنان ليلًا تسريح 800 مُوظّفٍ في بيروت وفضيحة مالية جديدة تهزّ لبنان ليلًا



جاء بستايل الكسرات والأكمام الواسعة باللون الكريمي

أنجلينا جولي تخرج مِن الحجر بفستان وكمامة مناسبة لإطلالتها

واشنطن - اليمن اليوم

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب أياكس يعادل رقم وجوارديولا في دوري أبطال أوروبا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,24 أيار / مايو

هبة قطب توضح بكل صراحة تأثير طول العضو الذكري

GMT 20:44 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية

GMT 22:46 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

بينتانكور مهدد بالغياب عن يوفنتوس لفترة طويلة

GMT 21:41 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا يخسر جهود أبرز نجومه قبل مواجهة ريال مدريد

GMT 20:25 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

حافلة الأفريقي تتعرض للرشق بالحجارة عقب ديربي تونس

GMT 22:26 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الأفعى راندي أورتن يُشعل مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 22:18 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الشباب السعودي يقيل مدربه الأرجنتيني خورخي ألميرون

GMT 17:12 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد في كانون الأول 2019

GMT 05:57 2017 الإثنين ,07 آب / أغسطس

عيش كأنك في القطب الجنوبي في فندق "الجليد"
 
alyementoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen