آخر تحديث GMT 06:20:40
اليمن اليوم-

على الرغم من التوتر بين أكبر قوتين في العالم واشنطن وبكين

الصين تتحكَّم في "المقاتلة إف 35" والشبح الأميركية "في خطر"

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- الصين تتحكَّم في "المقاتلة إف 35" والشبح الأميركية "في خطر"

وزارة الدفاع البريطانية
بكين - اليمن اليوم

كشفت تقارير صحافية أنه على الرغم من التوتر بين أكبر قوتين في العالم، واشنطن وبكين، إلا أن شركة تملكها الصين، تصنع لوحات الدوائر الإلكترونية لمقاتلات "إف 35" الأميركية التي تتنتجها شركة "لوكهيد مارتن" وتعرف باسم "الشبح"، وتستخدمها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأظهر منشور صادر عن وزارة الدفاع البريطانية أن شركة "إكسبشن بي سي بي" جنوب غربي إنجلترا،  تنتج لوحات دوائر "تتحكم في العديد من القدرات الأساسية لطائرات إف-35"،  بما فيها "المحركات والإضاءة والوقود وأنظمة الملاحة".

وقالت وزارة الدفاع عندما سُئلت عن ملكية الشركة إلى الصين، "إن "إكسبشن بي سي بي" هي شركة مصنعة لألواح الدوائر الكهربائية لصناعة الدفاع، ولا تقدم "أي خطر" لسلسلة توريد مقاتلات "إف 35".

اقرا ايضا:

وزارة الدفاع البريطانية تطالب جنودها بعدم ارتداء ملابس عسكرية فى العطلات

وقال مدير من فرع الشركة في إنجلترا، "إن هناك جدران حماية واضحة، بين فرع "إكسبشن بي سي بي" والشركة الأم "شينزن فاستبرنت".

وذكرت التقارير أن "شينزن فاستبرنت" ومقرها الصين، المدرجة في بورصة شينزن للأوراق المالية، اشترت في عام 2013، شركة "إكسبشن بي سي بي" التي يبلغ عدد موظفيها 107 أشخاص.

وأكد مدير بالفرع البريطاني أن الشركة تنتج لوحات دوائر لجميع شركات الطيران والدفاع، لكن "ليست لديها القدرة على الوصول إلى بيانات تصميم الطائرة أو رسومات اللوحات، فقط معلومات ضئيلة لنتمكن من إنتاج الدوائر، وليست هناك معلومات إلكترونية إضافية".

وأضاف أن هناك إجراءات لضمان عدم تمكن أي مواطن صيني من الوصول إلى المعلومات المتعلقة بالطائرة "إف 35"؛ لكن خبراء الدفاع، بمن فيهم وزراء دفاع سابقون، أعربوا عن قلقهم من أن شركة مملوكة للصين تنتج أجزاء من طائرات الجيل الخامس من مقاتلات "إف 35"، بسبب المخاوف الأمنية التاريخية من التجسس الصيني والتنافس في مجال المعدات العسكرية.

ووصفت المصادر الوضع بـ"الغريب"، خاصة بالنظر إلى الحرب التجارية للرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الصين، ومعارضته لأي مشاركة صينية في شبكات الجيل الخامس لاتصالات الهاتف المحمول، كما فعل مع "هواوي تكنولوجيز".

وقال السير جيرالد هوارث وزير الدفاع السابق في حزب المحافظين، "كنا ساذجين تماما بشأن دور الصين، والآن فقط بدأ الناس في الاستيقاظ".

ورغم ذلك، ذكرت التقارير أنه ليس هناك ما يشير إلى أن "إكسبشن بي سي بي" أو "شينزن فاستبرنت" قد ارتكبتا أي خطأ؛ ولطالما اتهمت الصين بالسعي لسرقة تفاصيل برنامج "إف 35" الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات، الذي تبتكره شركة "لوكهيد مارتن" عملاق الدفاع الأميركي.

ويتقرر أن تشكل الطائرة الشبح، المزودة بمجموعة من المستشعرات السرية للغاية وغيرها من التقنيات، جزءا أساسيا من القوات الجوية والبحرية الأميركية والبريطانية وغيرها من القوات المتحالفة معهما، على مدار العقود المقبلة.

وتعد بريطانيا إحدى الدول التسع المشاركة في برنامج "إف 35"، مثل اليابان والنرويج وإيطاليا، وعلقت شركة "لوكهيد مارتن" المصنعة للطائرة، بقولها إنه قد يكون هناك خطر محدود، ووصفت شركة "إكسبشن بي سي بي" بالمورد "من الدرجة الثالثة"، لأن أجزاءها تمر عبر شركة أخرى، هي "جي إي أفييشن"، قبل تركبيها في الطائرة.

وأشارت إلى فحص هذه الأجزاء، مثل جميع المكونات الموجودة في مقاتلات "إف 35"، بشكل متكرر في كل مرحلة من مراحل التصنيع.

 قد يهمك ايضا:

تقرير يُؤكِّد نيِّة وزارة الدفاع البريطانية تطوير جيل مِن أنظمة الأسلحة الفتَّاكة

وزارة الدفاع البريطانية تفرج عن مقتطفات من فيديو الهجوم المعروف بـ "مارين أيه"

المصدر :

سكاي نيوز

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصين تتحكَّم في المقاتلة إف 35 والشبح الأميركية في خطر الصين تتحكَّم في المقاتلة إف 35 والشبح الأميركية في خطر



GMT 19:06 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موضة "ظهر السرير على الحيطة" تسيطر على موضة 2019

GMT 17:33 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة فرعون آسيا بنت مزاحم كما وردت في القرآن الكريم

GMT 00:25 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمية نبات الزعتر للحدّ من تساقط الشعر وتعزيز طوله

GMT 04:09 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

اللون الأخضر يمنحك أجواء من الذوق الرفيع في ديكور المنزل

GMT 06:28 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أحدث موضة قصات شعر الرجال المستوحاة من Mr Robot

GMT 20:01 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لخلق أجواء آمنة ومريحة في العلاقة الحميمية

GMT 02:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"بحيرة ساوه" تقع في صحراء قاحلة تحيطها الرمال
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen