آخر تحديث GMT 02:37:02
اليمن اليوم-

العلماء العاملون في تنزانيا شعروا بالصدمة بعد لحظات من الواقعة

شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه

اليمن اليوم-

اليمن اليوم- شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه

طفل شمبانزي عمره بضع ثواني
دودوما ـ عادل سلامه

توصل مجموعة من الباحثين اللذين يتابعون مجموعة من الشمبانزي، إلى إمكانية تفسير سلوك بعض إناث الشمبانزي من هذه المجموعة في ترك المجموعة عندما يصبحنّ حوامل، وقد شعر العلماء العاملون في تنزانيا بالصدمة إذ شهدوا ذكر شمبانزي يختطف طفل شمبانزي عمره بضع ثواني فقط قبل أن يلتهمه.

 وتساءل الخبراء منذ فترة طويلة عن سبب حصول الأمهات اللواتي سيحصلن قريبا على طفل لماذا يغادرنَّ المجموعة، ولكن هذه المشاهدات الجديدة يمكن أن تشكف السبب وراء ذلك، ويعمل الباحث هيتونارو نيشي وزملاؤه من جامعة كيوتو في اليابان في جبال ماهال على مدى السنوات القليلة الماضية للتعرف على السبب في ذلك.

شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه

 وأحد الأسباب التي أدت إلى ظهور عدد قليل جدًا من المواليد هو أنَّ الشمبانزي الإناث يتركن مجموعتهن عندما يكونوا في مرحلة الولادة، وفقا لموقع "New Scientist"، وتنفصل الإناث عن وضعهم الاجتماعي العادي حتى يبلغ الرضيع عدة أسابيع أو حتى أشهر من العمر، وقد فوجئ الباحثون عندما بدأت إحدى الإناث في المجموعة بوضع طفلها أمامهن، وأمام أفراد الشمبانزي الأخرى، صباح أحد أيام شهر ديسمبر/ كانون الأول، وقبل أن تتمكن الأم من التقاط الطفل، أمسك به أحد الذكور واختفى في الأدغال.

 وعثر أحد أعضاء الفريق عليه يأكل الطفل أثناء جلوسه عند شجرة، بعد حوالي ساعة ونصف الساعة. وفي غضون ساعة، كان قد التهم جسم الرضيع بالكامل، وتقول تاتيانا هامل، المحاضرة في مجال الحفاظ على الرئيسيات في جامعة كينت، التي لم تشارك في الدراسة، إنه من المحتمل أن تكون الإناث غير مدركة للطقوس المحيطة بالولادة، ولكن نادرًا ما يتسبب ذلك في أكل لحوم وقتل الأطفال.

شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه

 وأضافت هامل "أنا أعمل مع مجتمع الشمبانزي في غرب أفريقيا، ولم أشهد أي حالات مماثلة. أتوقع أنها ستستمر في" إجازة الأمومة" ومن لمعروف أن بعض الأنواع تقتل ذرية الآخرين، خاصة عندما يتعلق الأمر بمنافسيهم، ويعد قتل الأطفال أكثر شيوعا في الثدييات عندما كيون على العدد القليل من الذكور المنافسة على التكاثر مع العديد من الإناث، وقد لوحظ ذلك في أنواع الثدييات ما بين الدلافين والأسود.

شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه

 ويمكن أن ينظر إلى أنَّ المواليد الجدد يستغلون الموارد أو يتنافسون عليها، كما يشكلوا تهديدا للنجاح الإنجابي للذكور، وقد شوهدت أناث الشمبانزي يقتلون أطفالا أناث أخريات، خاصة عندما يكون الغذاء شحيحا، ويعتقد الباحثون أن طفل قرد الشمبانزي قد ينظر إليها على أنه مصدر تغذية من قبل من الذكور البالغون.

alyementoday
alyementoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه شمبانزي بالغ يختطف آخرًا عمره بضع ثواني قبل أن يلتهمه



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها ‏يتألقا في إطلالة صيفية في باريس

باريس-اليمن اليوم

GMT 21:14 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

يارا نعوم تتألق باللون الأسود في أحدث جلسة تصوير لها

GMT 16:06 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

7 حركات يحبها الزوج أثناء العلاقة الحميمة

GMT 13:06 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 04:47 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يمني أولي يحصي أضرار إعصار "لبان" في المهرة

GMT 08:26 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

6 نصائح هامة قبل زيارة مدينة فيلنيوس في ليتوانيا

GMT 01:35 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

محمد بن زايد يطلق حزمة اقتصادية بـ 50 بليون درهم

GMT 23:06 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

والكوت يجتاز الاختبار الطبي في نادي إيفرتون

GMT 17:16 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

شوارع صنعاء تشهد حالة من الاضطرابات والهلع عقب مقتل صالح
 
alyementoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alyementoday alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday alyementoday alyementoday
alyementoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alyemen, Alyemen, Alyemen